أخبار عالمية

انتخابات السودان 2022

انتخابات السودان 2022 … من المعتزم إجراء الانتخابات العامة في جمهورية السودان في أواخر عام 2022 كجزء من عملية الانتقال إلى الديمقراطية التي تمت في يوليو وأغسطس 2019.

ينبغي أن تشهد الانتخابات تصويتًا على الرئيس والجمعية الوطنية، أو الشركات التمثيلية المماثلة، التي سيتم تحديدها خلال الفترة الانتقالية.alqalea.com

القيود الدستورية alqalea.com

تحظر المادة 19 من النشر والترويج الدستوري الصادر في آب 2019 “رئيس وأعضاء مجلس السمو والوزراء أو حكام المقاطعات أو قادة الأنحاء” من “(الترشح في) الانتخابات العامة” الخطة لها في أواخر عام 2022. تنص المادة 38 (ج) ‘4’ من الإعلان على تعيين رئيس وأعضاء لجنة الانتخابات من قبل مجلس السمو بالتشاور مع مجلس الوزراء.

انتخابات السودان 2022

شهدت العاصمة السودانية ومدن أخرى مظاهرات مطالبة بإسقاط إدارة الدولة وتنقيح مسار الثورة والقصاص لمن سمتهم الشهداء. إلا أن أجهزة الأمن تدخلت لردع محتجين من عبور جسر أساسي يربط مدينتيْ أمدرمان بالعاصمة العاصمة السودانية الخرطوم أثناء توجههم إلى القصر الرئاسي.

وأطلقت مجموعات جنود الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين في مناطق وافرة من العاصمة في الذكرى الثانية لمظاهرات ثلاثين حزيران 2019 التي خرجت احتجاجا على مقتل معتصمين، وطالبت بتسليم السلطة لمدنيين.

ومن أكثر أهمية الجهات الداعية للاحتجاج علنيا تجمع المهنيين السودانيين والحزب الشيوعى وأحزاب ذات توجهات إسلامية محسوبة على الرئيس السوداني المعزول عمر البشير.

وتقول الجهات الداعية للاحتجاجات إن إدارة الدولة الانتقالية فشلت في تحري مطالب السودانيين في العدالة والسلام وترقية الظروف المعيشية.

وفي كلام صحفي، طالب تجمع المهنيين السودانيين، وهو من بيان الجهات التي دعت للتظاهرات، بفتح تقصي بينما قال إنها انتهاكات ارتكبتها قوات الأمن والأجهزة التطلع مقابل المظاهرات السلمية، في حين أعربت النيابة أنها اعتقلت العشرات ممن وصفتهم بالمنفلتين.alqalea.com

 

استبعدت رئاسة جمهورية جنوب السودان، إجراء الانتخابات بنهاية 2022، نتيجة لـ الحاجة لتعويض الزمان الضائع حتى يتسنى للأطراف تطبيق اتفاق السلم.

واعتبرت الرئاسة أن الدعوة لإجراء انتخابات عامة بنهاية العام المقبل “عبثية”، نظرا لحدوث العدد الكبير من الصعاب التي تعترض تأدية بنود اتفاق السكينة الموقع بين السُّلطة وفصائل مقاومة في أيلول/ سبتمبر 2018.

وقال نيال دينق نيال، وزير أمور رئاسة الجمهورية في دولة في جنوب دولة السودان، في كلام تلقت “العين الإخبارية” نسخة منه الثلاثاء، إن “الصلوات التي تطالب بإقامة الانتخابات في العام 2022 غير مبررة، خاصة إذا وضعنا في اعتبارنا أن البدء الفعلية للفترة الانتقالية أتى متأخرا عن الموعد المحدد، وفوقه، فإن هنالك حاجة لتعويض الوقت الضال حتى يتسنى للأطراف تنفيذ باقي البنود العالقة قبيل الاتفاق على موعد فعل الانتخابات”.

وصرح أتينج ويك اتينج، السكرتير الصحفي لسلفاكير، إن الأطراف الموقعة على اتفاق السكون اتفقت على تمديد الفترة الانتقالية حتى العام 2023، وهو الذي نفاه لام اكول اجاوين، قائد ترتيب الحركة الوطنية الديمقراطية المعارض.

وشدد على أن أي مسعى لتمديد المدة الانتقالية لن تتم، مؤكدا أنه ليس إلا الزمان الذي حددته الاتفاقية هو ما ستعمل أثناءه الأطراف لتنفيذ الاتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.