منوعات

شاهد: فيديو باص الكوستر يثير غضب الأردنيين

شاهد: فيديو باص الكوستر يثير غضب الأردنيين .. حرض فيديو باص الكوستر الأردني بمدينة الزرقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية غضب المواطنين، متصدرا أبرز عمليات البحث الرائجة على محرك البحث جوجل خلال الساعة الأخير.

مثلما تصدر الفيديو حوار جميع مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة التي تشعب وتوسّع على يدها بشكل كبير، مثيراضجة عظيمة بشكل كبير بين المغردين على تويتر والنشطاء على إنستجرام وفيسبوك.

شاهد: فيديو باص الكوستر يثير غضب الأردنيين alqalea.com

ويبدو في الفيديو احد موكب باص نمط كوستر، يقوم بعمل غير أخلاقي، بمدينة الزرقاء بالتحديد في أراضي المملكة الأردنية الهاشمية التي كثرت فيها المصائب الواقعات في الفترة الأخيرة.

وحدثت قبل تلك القضية مناسبة سيارة البريوس الأردنية في عمان وحادثة عربة المرسيدس بالأمس وأول أمس واليوم تجيء فضيحة الكوستر التي هزت الشارع الأردني بأكمله.

وتصدرت جميع هذه المقاطع المرئية نشاطات البحث الرائجة والمواضيع التي يتم تداولها بشكل مكثف على منصات التواصل الالكترونية المتغايرة، والمهم ذكره انه يبقى عدد كبير للغاية من المدنيين الأردنيين تفاعلوا مع تلك الكارثة.

ونُشرت العدد الكبير من التغريدات على موقع Twitter طالب أصحابها من مجموعات جنود أجهزة الأمن الحكومية الأردنية بان تقوم بمعاقبة أمثال ذلك المجرم المتحرش، حتى لا تتكرر مثل هذه المصائب.

https://www.youtube.com/watch?v=aodqNF_IERk&feature=emb_imp_woyt

بالعودة لـ فضيحة البريوس، ولقد أظهر الفيديو الذ يكمل تداوله شاب صغير في مقتبل العمر في أوائل العشرينات من وجوده في الدنيا وهو يطلع عضوه الذكري أثناء زعامة عربة من صنف بريوس والذي توافق زمنيا مع قدوم أحدهم على شبابيك واحدة من البنايات وقام بالتقاط الفيديو.

بدورها، شددت الجهات الأمنية منذ ساعات أنه تم إعتقال الشاب وتحويله للتحقيق بهدف اتخاذ الفعل الملائم إزاءه بسبب تلك الفضيحة.

المرأى الذ يكمل تداوله أعاد للأذهان المقطع المرئي الفاضح والذي كان قد انتشر من في نطاق سيارة فورد وأظهر تصرفات لا أخلاقية لفتاة وشاب يمارسان الرذيلة في أكثر شوارع العاصمة الأردنية نشاطًا

وتقول تقارير محلية، أن الجهات الخاصة في مملكة الأردن، تسعي دومًا للتصدي لمثل هذه الشأن التي تُعتبر لا أخلاقية، والقضاء علي كل من يسعي إلي تهييج الجدل والفوضى علي صفحات التواصل المتغايرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.