منوعات

عام 2022 ستكون اكبر دولة بعدد السكان ضربة معلم

عام 2022 ستكون اكبر دولة بعدد السكان ضربة معلم .. دولة عام 2022 سوف تكون اكبر دولة بعدد القاطنين فترة 760 لعبة ضربة مدرس، هو ما نسعى الى التكلم عنه اليوم بشكل متباين وعميق من اجل البلوغ إلى أكثر استفادة لزوار موقعنا الكرام.
دولة عام 2022 ستكون اكبر جمهورية بعدد السكان مدة 760 لعبة ضربة مدرس:

عام 2022 ستكون اكبر دولة بعدد السكان ضربة معلم

 

فترة 760 لعبة ضربة مدرس alqalea.com

 

ارجو ان نكون قد وضحنا مختلَف البيانات والبيانات بما يختص دولة عام 2022 ستكون اكبر جمهورية بعدد السكان مدة 760 لعبة ضربة مدرس، إلا أن في ظرف كان لديكم تعليق او اقتراح فيما يتعلق البيانات المشار إليها أعلاه يمكن لكم اضافة تعليق وسوف ننشد جاهدين للرد عليكم.

أضخم جمهورية عربية من حيث عدد الأهالي alqalea.com

يبلُغ إجمالي عدد أهالي دول المنطقة العربية نحو 423 1,000,000 نسمة، وتُعد مصر أكبر دولة عربية من حيث عدد القاطنين، فقد وصل عدد سُكانها في عام 2019م إلى 101,168,745 نسمة، وعاصمتها بلدة القاهرة عاصمة مصر كذلكً هي أكبر مدينة من إذ عدد الأهالي؛ خسر بلغ عدد القاطنين فيها إلى أكثر من 16 1,000,000 فرد، في حين تأتي الجزائر في المرتبة الثانية في أعقاب مصر، ثم تجيء السودان، ثم العراق، ثم المغرب، والمملكة العربية المملكة العربية السعودية في المرتبة السادسة

مصر

اسم جمهورية مصر العربية (بالإنجليزية: Egypt) منبعه يوناني من كلمة إجيبتوس ألا وهي النطق اليونان لاسم مصر القديم (قصر روح بتاح)، وعاصمة جمهورية مصر العربية الأولى هي بلدة ممفيس التي كانت مقر ديني وتجاري واضح، أما التربة المظلمة الغنية بشأن نهر النيل، فقد أطلق المصريون القديمين فوقها اسم كيميت، أي الأرض السمراء، وحالياً يُطلق أعلاها اسم جمهورية مصر العربية ويعني الجمهورية.

الجغرافية

تُغطي مصر منطقة إجمالية تُكمية بـ 1,001,450 كم2، وتتوفر شمال إفريقيا بين ليبيا، وقطاع غزة، والبحر الأحمر في شمال دولة السودان، كما تطُل على البحر الأبيض المتوسط، وتضُم جمهورية مصر العربية نهر النيل، مثلما تضم الممر البري الأوحد بين قارة إفريقيا والنصف من الشرق للكرة الأرضية، وهو شبه جزيرة شبه جزيرة سيناء التي تحتوي على شاشة قناة السويس، التي تَربُط المحيط الهندي والبحر الأبيض المتوسط. ويكون الظروف البيئية في مصر حار وقاحل في صيفاً، ومعتدل شتاءاً.

التاريخ

تعاقبت الكمية الوفيرة من الحضارات على جمهورية مصر العربية، إذ يُطلق على حكامها قديماً اسم الفراعنة، ويُمكن تقسيم تاريخ مصر كالآتي

عصر ما قبل الزمان الماضي: بدأت الزراعة والكتابة في الظهور في ذلك العصر، ولقد اعتمد السُكان على الزراعة قبل 7000 عام، حيث كان الظروف البيئية أكثر نداوة، أما الكتابة فأقدمها يرجع إلى ما قبل 5200 عام، ويُعد إيري هور من الحكام الأوائل في ذلك العصر والذي دشن بلدة ممفيس.
السُّلالات المصرية: حكمت مصر عِدة سُلالات، وهي:
السُّلالة المبكرة: الحاكم الأول في هذه المدة هو مينيس (بالإنجليزية: Menes) أو نارمر باليوناني، وتعود السُّلالات الأولى والثانية إلى ما قبل 5000 عام، إلا أنه يُعتقد أنها حُكمت قبل تلك الفترة وهو الذي يُعرف بسُلالة الصفر.
المملكة القديمة: تم تعديل تقنيات لتشييد الأهرامات، حيث تم بالفعل بنائها، ولذا في مدة حُكم السُّلالات الثالثة إلى السادسة، أي بين 2650 إلى 2150 قبل الميلاد، ثم تراجعت الحكومة المركزية في فترة السُّلالة السابعة إلى قسم من السُّلالة الحادية عشر، أي بين 2150 إلى 2030 قبل الميلاد، فقد أثّر الجفاف وتغيُر الظروف البيئية أعلاها، لذلك انهارت المملكة القديمة.
المملكة الوسطى: دامت بين 2030 إلى 1640 قبل الميلاد، وشملت الجزء المتبقي من السُّلالة الحادية عشر إلى السُّلالة الثالثة عشر، وقد كان أول حاكم في هذه المرحلة هو منتوحتب الثاني الذي تم إكمال تشييد الأهرامات في حُكمه، مثلما يعود إليها النص المكتوب على بُردية إدوين سميث الجراحية.
المدة المتوسطة الثانية: احتل قسم من مصر جماعة من بلاد الشام يُطلق عليهم الهكسوس وذلك في حكم السُّلالة الرابعة عشر إلى السُّلالة السابعة عشر.
المملكة الحديثة: بدأت بحُكم السُّلالة الثامنة عشر في 1550 قبل الميلاد إلى السُّلالة العشرين في السنة 1070 قبل الميلاد، ويعود موقع قُبر الحكام المواطنين المصريين إلى هذه الفترة، والذي يُسمى وادي الملوك، حيث يشتمل على مدفن توت عنخ آمون.
المدة المتوسطة الثالثة: دُمرت المدينة في هذه الفترة من قِإلا أن جماعة من بحر إيجه تُسمى شعوب البحر، بين الفترة 1070 إلى 713 قبل الميلاد، أي في حكم السُّلالات الواحدة والعشرين إلى الرابعة والعشرين.
الفترة المتأخرة: عم الآشوريين والفُرس عليها خلال الفترة بين 712 إلى 332 قبل الميلاد، أي في حكم السُّلالة الخامسة والعشرين إلى الواحد والثلاثين، وبعد ذاك حكمتها الإمبراطورية المقدونية، ثم تبعها الحكم البطليمي، ثم الإمبراطورية الرومانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.