الأبراج

مواليد 1 ديسمبر اي برج

مواليد 1 ديسمبر اي برج … مولود ١ كانون الاول: شجاع جريء يحب الزعامة والراحة يحبذ المجهود على الإعداد الإفتراضي يؤثر بالآخرين يقظ صادق احلامه تنقلب لواقعية، يحب الهيمنة وهو صاحب مرتبة في الحياة

مواليد 1 ديسمبر اي برج

مولود اليوم من برج القوس تميزه البراءة المستدامة مها كبر في العمر وفي أعماقه غلام صغير يحب الإنطلاق بدون حواجز ، وتلك الميزة تجعلة يحمل بين أضلعه أطيب القلوب وأصدقها وأنقاها تماما ، ويحتسب صاحب ذاك البرج عفوي في تعبيراته وتصريحه وتصرفاته فتراه يعبر عما يدور بذهنه بجميع عفوية وبراءة ودون إستراتيجية مسبق ، مثلما أن لسانه يترجم ما بقلبه بكل بساطة وجراءة ودون رهبة .

صفات  مولود يوم 1 ديسمبر

إنه يهوى العيش تحت الأضواء . لن يقبل أن يعيش بعزلة بأي حال من الأحوالً . إنها تقتله . الأكثر أنانية وحباً لنفسه . مضيف بارع يحب وجود الآخرين حوله يجلسون على موائده المفتوحة . يحب الشهرة والبذخ . الأكثر نجاحاً , يفكر بمصلحته وملاحقتها حتى لو في الصين .

إنه الأكثر صراحة وشجاعة ونبلاً وجرأة . ليس وغداً ولا شريراً . إنه ببساطة أناني وصريح ويحب الشهرة . قيادي ومتسلط يحب أن يحيط ذاته بالبذخ والأبهة والسيارات الفارهه . وطول الوقتً ومهما وصلت حالته المالية تشاهد حوله الأتباع الذين يسيطر عليهم ويصرف عليهم ليصبح ولاؤهم الأضخم له . عصبي المزاج غضباته عنيفة . يحب المسرح والدراما والمشاهد التمثيلية .

ناري مشتعل دائماً بالحماسة والعمل . متوهج في نظر الآخرين يأسرهم بحديثه ومحاورته الفطنة . يأخذهم برفقته إلى عوالم لا يعرفونها لأنه مغامر ومحب للابتكار والتجديد . لا يستقر في مكان فرد طويلاً . يركض من نجاح إلى توفيق دون تبطل ثرثار صريح وصراحته جارحة ، فهو سيقول ما في مهجته بلا لف أو دوران . طول الوقتً يحمل مسألة تشغله .

يحب السفر ويحب أن يبدأ من الصفر ليتباهى أنه بنى نفسه بشخصه . حاذق بعمله يعرف كيف يجعل عمله يدر أعلاه أموالاً ويكون عمود وجوده في الدنيا الفقري لأنه يهوى التفوق . يحب أصدقاءه ويحب التجمعات . يحب التباهي والظهور . يحب الآخرين ويحب مساعدتهم

برج الجدي

إن التعرف إلى مولود برج الجدي عملية دقيقة من المتعب أن تـتم ببساطة ما لم يسبقها التزود ببعض البيانات التي تـُعتبر نقطة انطلاق صوب تلك الشخصية المعقدة . إذاً علينا قبل الدخول في أية مسعى استكشافية أن نسـتعيد في أذهاننا الصور الثلاث التالية : عنكبوت ذات هيئة خارجية بليد تلتـقط باحترافية تامة حشرة تـفوقها سرعة وقوة وتسجنها في خيوطها المعقدة . سلحفاة بطيئة جداً تصل إلى الهدف قبل منافسها الأرنب الفوري . عنز مسكينة تهرب من وجه صياد حاذق وتتمكن من الاختـفاء بين القمم الشاهقة . من هذه الصور الثلاث ننـتقل إلى استعراض شخصية برج الجدي لنجد أن بينها وبين العنكبوت والسلحفاة والعنز عوامل عديدة مشتركة . يوجد مولود برج الجدي حيث يتسنى له دائماً تنقيح أوضاعه وتحقيق أهدافه المبطنة . يـدل شكله إذا ما قورن بسواه على أساس أنه في وضع سيئ نسبياً , ومع هذا تـُاستقر الأيام أن الغلبة له في الخاتمة , فكيف يتم ذاك ؟ تبرير توفيق إنسان الجدي هو ما يلي : يُفضل الاختلاط بالأوساط ذات الربح الوسطي على أقل تعديل . وهو لا يُسعى من وراء نشاطه الاجتماعي إلا الوصول إلى ذروة الأمان الطبقي . وإذا وجد نفسه في حفل أو مقر عام يعمل ما بوسعه للابتعاد عن الأضواء ومواضع الأسبقية . وهو هادئ رزيـن بصورة مستدامة .
إنسان برج الجدي مهما يكن مظهره الخارجي تولد برفقته صفات مُحاجزّدة يمنحه إياها الكوكب ” زحل ” , نذكر من أكثرها أهمية الجد والكآبة وترويض النفس وقهرها . يُضاف إلى ذاك أنه يتلذذ بيديـن مرنتين وملامح ناعمة واضحة .
نعومة ذلك الإنسان في الواقع قضية ظاهرية لا أكثر . إنها أشبه شيء بنعومة العنز التي تســـتطيع قضم الزجاج والحديد دون ضرر يُذكر . مولود برج الجدي يتمتع ايضاًً بمعدة مطاطة وقرون ذات بأس تجعله قادراً على هضم كل شيء ابتداءً من اللازم وانتهاءً بالإهانة ومروراً بالكبس والخيبة وغيرها . إنه عنوان الواحد العادي التكيـّف للسلطة والناس والتـقاليد . في حين يُوزع الآخرين نشاطهم ذات الأيمن وذات الشمال يُواصل مولود برج الجدي سيره إلى الواجهة مـُختصراً الطريق معدل الإمكان , مجتـنباً العراقيل , متسلحاً بالوقائع , مديراً ظهره للعوامل الهدامة التي من حالها أن تحبط مسعاه كالكسل والإهمال والحنق والاندفاع والسطحية والتبذير وغير هذا . وهو سهل عادة على خـُطى الآباء والجدود وجميع الذين سبقوه إلى قمم التفوق والشهرة , ولا يتردد أحياناً في توسيع علاقات القربى إذا وجد أن مصالحه المختصة تقـتضي ذاك . يُأفاد مثلا ً أنه يتـزوج بُغية الاستحواذ على واحد من أمريـن : إما الثروة أو المقر والجاه . والحقيقة هي أنه يرفض الزواج ما لم يكن مهيّـأ مادياً ونفسياً . أليست هي الحكمة بعينها ؟ وهل يستأهل أن يتهمه القلة بالخبث واللؤم ؟ يُمكن لمولود برج الجدي وقاية نـفسه من أمراضه النـفسية المتعددة , إذا تغلب على الشك والخوف والقـلق , وتـزود بالانــفتاح والإيجابية .
يرى القلة في إنسان برج الجدي شخصاً خجولا ً حاد النعومة عديم الأذى جديراً بالثـقة عــلى الرغم من عناد يُعاوده بين الحيـن والآخر . إن من ينظر إليه تلك النظرة يجهل ولا ريب حقيقـته , لأنه على أرض الواقع مثال الإنسان الذي يقضي من خلف ستار بعيداً عن الأضواء والشهرة , ولا يتورع عن تسخير نـقاط التدهور لدى الآخرين ? كالغرور والغيرة وغير ذلك ? بُغية البلوغ إلى مُبتغاه في الزمان الذي يوضح فيه في الصفوف الخلفية. وهو نصح عاقل , ينهل من المنصرم في طريق وظيفة خدمية الحالي , ويحفظ الحالي سليماً من التخريب والبلبلة من أجل الوصول إلى غدٍ أفضل . بقي القول أن سرّ سعادته حالته النفسية . فإذا أراد أن توجد تلك على أجدر حال أعلاه أن يلحق الشمس والنور والمرح والفرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.