منوعات

دورة جوان 2021 شهادة التعليم المتوسط

دورة جوان 2021 شهادة التعليم المتوسط … يترقب زيادة عن 620 ألف مترشح ومترشحة في ولايات جمهورية الجزائر ، انتاج وزارة التربية الوطنية نتائج شهادة التعليم المعتدل “المتوسط” دورة 2021.

مصدر طليعة بوزارة التربية الوطنية شدد أن النتائج ستكون حتى الآن إنقضاء الديوان الوطني من أعمال التصحيح، وبالضبطً مابين الـ 2 إلى 5 من شهر جويلية.

وبينت الوزارة أنه سيتم اعتماد نتائج شهادة التعليم الوسطي 2021 برقم الاشتراك لكل الولايات، عبر رابط موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات. BEM.ONEZ.DZ: سيتم تفعيل وصلة النتيجة مع الاعتماد، باتباع الخطوات الآتية:-

اختيار الولاية الموالي لها.

نتائج امتحانات شهادة التعليم المعتدل.

كتابة رقم الاشتراك.

الإجابة على المسألة الحسابية.

عرض النتيجة.

وبحسب النتائج الأولية لامتحان شهادة التعليم الوسطي دورة جوان 2021، المستقاة من ستة مراكز تصحيح موزعة وطنيا، صرحت إلحاق نسبة فوز قدرت بـ40 %، في انتظار سيطرة على النسبة المئوية النهائية، على أن تقوم مراكز التغيير اليوم الخميس بإرسال نتائج أزيد من 641 1000 مترشح في أقراص مضغوطة إلى مراكز التجميع ونشر وترويج النتائج.

أفادت مصادر بأن مراكز التقويم قد أتمت عملية تغيير أوراق حلول المترشحين لامتحان شهادة التعليم الوسطي “البيام” في حالة قياسي لم يتخطى ستة أيام، حتّى تقوم اليوم يوم الخميس على أعظم وأكبر شُكر بإرسال النتائج إلى مراكز التنصيب وإعلان النتائج في أقراص مضغوطة.

وأكدت ذات المنابع بأن نسبة التوفيق الأولية للشهادة والمستقاة من 6 مراكز تقويم موزعة على الدرجة والمعيار الوطني، قد وصلت أربعين بالمائة، وهي موزعة كما يلي، حيث تم تسجيل نسبة نجاح قدرت بـ50.03 في المائة بأحد مراكز التعديل بالجزار العاصمة، وهي نسبة نجاح مدهشة تعرب عن درجة ومعيار الطلاب الجيد في كل المواد، في حين تم إلحاق نسبة توفيق بمركز تعديل أجدد قدرت بـ47.97 %، في حين تم تسجيل نسبة تفوق بمركز أجدد وصلت 43.25 %، بالمقابل خسر تم تسجيل نسبة تفوق ضعيفة بأحد مراكز التقويم بالعاصمة وصلت 25.35 في المائة، وهي النسبة المئوية التي أثرت بالسلب على بقية المراكز وأفضت إلى إضعاف النسبة، كما لائحة مركز أجدد للتقويم نسبة نجاح قدرت بـ35.03 بالمائة، فيما قائمة مركز تعديل أحدث بالعاصمة نسبة نجاح قدرت بـ32.63 بالمائة.

وعلى صعيد اخر، طالب مديرو المتوسطات على الدرجة والمعيار الوطني تطلعات وزارة التربية الوطنية المخصصة بضرورة ضبط تاريخ صحيح لعقد مجالس القبول والتوجيه لطلبة السنة رابعة متوسط للانتقال إلى الأقسام العليا “الأولى ثانوي”، دون الكبس عليهم لدى مباشرتهم إنجاز كافة الأفعال المتعلقة بنهاية السنة الدراسية الجارية 2020/2021، على اعتبار أنه غير ممكن استدعاء وعقد هذه المجالس سوى بعد سيطرة على مقادير “التعديل المستمر” ونتائج الممتحنين في شهادة التعليم الوسطي، وهي النتائج التي من المعتزم الإعلان عنها في حواجز الـ5 جويلية الحاضر، وبالتالي فإن تاريخ 29 جوان السالف الذي حدد في مراسلة وزارية سابقة غير صحيح ووجب تعديله في أكثر قربا الآجال.

يقال أن نسبة إستحسان تلاميذ الرابعة وسطي في السنة أولى ثانوي دورة سبتمبر 2020، قد وصلت تسعين.61 في المائة، خاصة عقب اتخاذ السُّلطة أنذاك قرارا جعل الاختبار “اختياري” للمتمدرسين النظاميين وإجباري لفائدة المترشحين الأحرار، نتيجة لـ محنة المصيبة التي فرضت تعليق الدراسة وجعل الدراسة عن بعد، في حين تم تسجيل نسبة توفيق وطنية وصلت 55.47 في دورة جوان 2019 في عهد الوزير المنصرم عبد الحكيم بلعابد، بمقابل إلحاق نسبة توفيق قدرت بـ56.88 في المائة دورة جوان 2018 في مدة استوزار وزيرة التربية الوطنية الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.