كلمة قصيرة عن يوم الارض الفلسطيني

كلمة قصيرة عن يوم الارض الفلسطيني

كلمة قصيرة عن يوم الارض الفلسطيني ..يُطلق على يوم الأرض “يوم الانتفاضة الفلسطينية” ، وقد أقيم في 30 آذار 1976 ، وأعلن في نفس اليوم إضراب عام ، وخرجت مظاهرات حاشدة في مختلف المدن والقرى الفلسطينية. شارك الإقليم. لقاء. كان ذلك احتجاجًا على سياسة الاحتلال الصهيوني والحكم التعسفي منذ عام 1948 والتمييز العنصري ومصادرة الأراضي الفلسطينية ومحاولات إسرائيل المتكررة للاستيلاء على الأراضي من شعبها ، ومنذ ذلك الحين أصبح “يوم الوطن” فلسطينيًا. كما يعتبر اليوم الوطني العربي أحد رموز الوحدة العربية الفلسطينية.

وسوف تستمر مسيرة النصر حتى يرفرف العلم الفلسطيني في القدس وفي كل فلسطين” .. ياسر عرفان

“إن الوحدة العربية هى أملنا فى تحرير فلسطين وفى عودة حقوق شعب فلسطين إلى شعبه”... جمال عبد الناصر

“أن تكون فلسطنيًا يعني ان تصاب بأمل لا شفاء منه “.. محمود درويش

طنحن نقف مع فلسطين لا لأننا فلسطينيون أو عرب بل نقف معها لأنها امتحان يومي لضمير العالم” .. إبراهيم نصرالله

“فلسطين الذاكرة و من ينسها فقد أصابه خرف في الشرف والانتماء” .. محمد الرطيان

“فلسطين هي الاسمنت الذي يجمع العالم العربي معا، أو هو المتفجر الذي يفرقه إربا” .. ياسر عرفات

“الطريق إلى فلسطين ليست بالبعيدة ولا بالقريبة إنها بمسافة الثورة” .. ناجي العلي

“ستظل نكبة فلسطين حدثًا حزينًا ومؤلمًا في تاريخنا العربي والإسلامي؛ فالنكبة لا تشير فقط إلى القتل والطرد والاحتلال؛ وإنما تؤرخ لبداية مرحلة تزييف جماعي للوعي العربي باسم الموضوعية و الواقعية” .. عبد الفتاح ماضي

أسماء شهداء يوم الأرض

  • خير أحمد ياسين من عرابة.
  • خديجة قاسم شواهنة من سخنين.
  • محسن طه من كفر كنا.
  • رجا أبو ريا من سخنين.
  • خضر خلايلة من سخنين.
  • رأفت علي زهدي من مخيم نور شمس، واستُشهد في الطيبة.

دلالة إحياء الشعب الفلسطيني يوم الأرض

في ظل تصعيد السلطات الإسرائيلية في هدم منازل العرب داخل الخط الأخضر ، ستأتي ذكريات هذا العام. خلال النهار ، ستقام بعض الفعاليات التذكارية لإحياء ذكرى هذه المناسبة ، لأنه بعد التخطيط للوصول من عدة مناطق بعد الظهر والمشاركة في موكب ، سيبدأ العرض المركزي في قرية دير حنا ضمن الخط الأخضر.

قبل ذلك ، سنزور الأماكن المقدسة لشهداء يوم الأرض العالمي الستة في الطيبة وكرافت كنا وسخنين وعلبة. في قرية أم الحيران (دمر الاحتلال مؤخرًا العديد من المنازل في القرية) ، سيقوم المسلحون بزراعة الأشجار وترميم بعض المنازل المهددة في القرية. وفي اليوم الثاني ، ستقام صلاة الجمعة في القرية ، حيث يخطب الشيخ رائد صلاح (الشيخ رائد صلاح) ، ثم عيد مركزي.

كما ستعلن الضفة الغربية وقطاع غزة والعديد من المدن العربية والدولية عن أنشطة مختلفة لتأكيد ارتباط الفلسطينيين بالأرض ومقاومة الاحتلال. وستنظم اللجنة الشعبية والقوى الوطنية والإسلامية والمديرية العامة لمقاومة جدار الفصل والمستوطنات هذه الفعاليات بشكل مشترك للتأكيد على معارضة الاحتلال والدعوة إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ، بهذه المناسبة ، إن “يوم الوطن” كان علامة فارقة في كفاح انتفاضة الشعب الفلسطيني المحتلة ، حيث رفضت تشويه هويتها وطمسها.

وأكدت الحركة ، في بيان أصدرته أمس ، أن لاجئي فلسطين “وشيكون” للعودة إلى ديارهم. وأكدت أن حق العودة لكافة الأراضي الفلسطينية (فلسطين التاريخية) هو حق ثابت ولن يفقد بسبب التقادم أو النقل.