يوم الاسير الفلسطيني قصيدة

يوم الاسير الفلسطيني قصيدة

يوم الاسير الفلسطيني قصيدة .. لأولئك الذين يتنعمون في صحاري نفحة والنقب … إلى صغار أشكلون ومجدو وعوفر … في تلموند وحضاريم وشارون يرضعون أطفالهم أمهات حليب. الذين بددوا القضيب الحديدي وكبح جماح براءة طفولتهم المسروقة … برئاسة روح الشهيد الأول.

أول شهداء الأسرى والمعلمين الأسطوريين الذين لا يتزعزعون هم صالح الواطايع (عبد القادر أبو فهم) ، الذي من المجد خلق فخرنا بالألوان والآيات … تكريما لأسرى زيتا الثابتين الذين يحتلون السجن ودائما نفتقدهم … للمأسور رابا اللبادي ، الأسير سالم عيد الفطر والأسير محمد الجادة والأسير أحمد غادية ، السجين ، أنس الجادة ، الأسير محمد الجادة الشرقية ، فراس خالد ، إبراهيم. أبو عيز وفادي أبو عيز …

هي الأوطان وان جارت لنا عزٌ
وان ضاقت في وجهنا بواديها
هي عشقٌ والهامٌ نكرّسه ُ
وسرّ حبنا وحياتنا فيها
هي الأسدُ للشموخ عنوانا ً وبارقة ً
وان جارت بها الأزمان واعتلّت نواصيها
هم ُ الأبطال وان سجنت حريتهم
قيد الحديد ما نال بأسا ً بأيديها
هم الأسرى لثورتنا كرامتها
نور الصراط لهذه العين يهديها
احني الرأس إجلالا وتخجيلا ً
لدمع العين من أم ٍ أواسيها
أيا أحبتي الأحرار يا عزيّ
لكم حباب العين والروح نهديها
سافر الصبح بعدكم في حرج ٍ
كأن الصبح دونكم تيهاً على تيها
انتموا للمجد عنواناً وأغنية ً
قصيدة عز ٍ أجيلا ً تغنيها
صاغ التاريخ أحرفه ُ بصبركمُ
وانشدها الكون خشوعا ًوترتيلا
أخي في الدين والدم وفي القربى
فداك القلب والنفس وما فيها
دونك الأيام موحشة ً ومظلمة ً
فأنت الشمس وسرُ إبصارنا فيها
ستبقى العين إلى رباك تتجه ُ
ويبقى القلب بالعبرات يواسيها
أخي إن ضاقت عليك زنزانة حقدهمُ
ففي قلبنا لك حبٌ يضاهيها
وان قسوا أو عذبوك قيد أنملة ٍ
فلا تيأس،وهل للروح غير باريها
وان منعونا لقاءا طالت مدته ُ
فللأنام موعدها وتلاقيها
وان فرقت سجون حقدهم لنا جسدا ً
فراق الأجساد بالوجدان تلاقيها
لكم في قلبي محبة ً ومودة ً
ستظل نبض الروح تُبقيها وتُحييها
سيبقى الدمع أحزانا لبعدكم ُ
وهل للعين غير الدمع يدميها
ويبقى القلب مشدودا لطرفكم ُ
فعيش القلب دونكم غدا دونا ًوتسفيها
لن نرضى وطنا ً وعيشا ً بغيركم
فلا الأوطان أوطان ٌ دون حاميها
ولا امنٌ ولا سلمٌ بهذه الأرض دونكم
فهل للأرض عيش السلم دون رجالها فيها
هذه كلماتي لكم حبا ً وإجلالا ً وتقديرا
ولأهلكم هي الكلمات دون إنقاصا ً وتحريفا