متى يصادف عيد الاضحى 2021

أول أيام عيد الأضحى 2021

متى يصادف عيد الاضحى 2021 .. يحتسب العيد الكبير المبارك من أكثر المناسبات الدينية التي يحتفل بها المسلمون في جميع أنحاء العالم، خاصة وأنه يجيء مع أدء منسك هائلة وهي شعيرة فريضة الحج، ليحظى المسلمين بإسهام الحجاج فرحتهم بتمامهم إلزام الحج، فتملأ أجواء العيد الفرح والابتهاج والتكافل بين أشخاص المجتمع الشخص. وفي السطور التالية الموعد المتوقع لعيد الأضحى المبارك لسنة 2021، ومواعيد العطل الحكومية في دول المنطقة العربية.

متى يصادف عيد الاضحى 2021

 

يجيء العيد الكبير المبارك كل عام ذات يوم عشرة صاحب الدافع (الشهر ال12 والأخير في العام القمرية)، أي على الفور بعد غد وقفة يوم عرفات في 9 صاحب التبرير، ويطول لأربع أيام (حتى 13 صاحب السبب)، إذ يشطب الحجيج مناسكهم التي تكون أبرزها يوم يوم عرفات الذي يرتقي فيه الحجاج المسلمون إلى منطقة جبلية يوم عرفات لأداء أبرز طقوس شعيرة فريضة الحج.

ذلك العام، استناداً للحسابات الفلكية سوف تكون بصيرة هلال شهر ذي الحجة ممكنة مساء السبت، وعليه فسيكون الاحد 11 يوليو 2021 غرة شهر ذي السبب والله أعرف، وسيكون يوم الاثنين 19 يوليو هو يوم الوقوف بعرفة، و يوم الثلاثاء 20 يوليو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

اجازة عيد موسم الحج 2021 في دولة المملكة الأردنية الهاشمية

تبدأ عطلة عيد موسم الحج في مملكة الأردن بشكل رسميً من يوم الاثنين 9 صاحب السبب (19 تموز) وحتى الجمعة 23 تموز (13 صاحب الدافع)، أما العطل الرسمية الباقية حتى نهاية السنة فهي:

رأس السنة الهجرية الإثنين 9 آب

المولد النبوي الشريف الإثنين 18 تشرين الأول

أول أيام عيد الأضحى 2021.. وآخر توقيت للذبح

 

أما عن أجدد ميعاد للذبح في عيد موسم الحج المبارك فان الزمان المحدد شرعًا هو من حتى الآن تضرع العيد يوم النحر إلى غروب الشمس من أحدث يوم من أيام التشريق وهو اليوم الـ3 عشر من ذي الدافع، وهكذا تكون أيام الذبح أربعة: يوم العيد عقب الصلاة، وثلاثة أيام بعده، ويؤْثر أن تكون مطلع وقت الذبح حتى الآن تضرع العيد لقول الرسول عليه الصلاة والسلام: (من ذبح قبل الصلاة فإنما يذبح لنفسه، ومن ذبح حتى الآن الدعاء والخطبتين فقد أتم نسكه وأصاب السنة).

من تجب عليه الأضحية في عيد الأضحى 2021

 

لتحديد من عليه الأضحية اختلفت أفكار الفقهاءبين السنة المؤكدة والوجوب إذ ذهب متابعين العلماء، ومن ضمنهم الإمامان الشافعي وأحمد بن حنبل على أن الأضحية سنة، مضمونة على كل قادر فوق منها من المسلمين، وذهب أبوحنيفة إلى وجوبها ويروى هذا عن مالك، وفي المسند أنه عليه الصلاة والسلام أفاد: “من كان له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا”. وفي الحوار كلام شرعية الأضحية، وهي وطيدة بالكتاب والسنة وقد أجمع المسلمون على مشروعيتها لكلامه تعالي (فصل لربك وانحر)، صرح قتادة وعطاء وعكرمة وآخرين المرغوب: تضرع العيد ونحر الأضحية. ولاشك في مختلَف الآية لجميع صلاة وكل ذبح، والمسلم مأمور بأن يخلصهما لله إيتي.

زر الذهاب إلى الأعلى