كيف يتم تشخيص ورم العظام

تجربتي مع سرطان العظام

كيف يتم تشخيص ورم العظام .. يُمكن أن تُساعد الفحوص التصويرية في تحديد مكان وحجم أورام العظام، وانتشار الأورام في أجزاء أخرى من الجسد. تَعتمد الفحوص التصويرية الأساسية على الإشارات والأعراض الخاصة بكل مريض. قد تحتوي الفحوص ما يلي:

كيف يتم تشخيص ورم العظام

فحص العظام
التصوير المقطعي المحوسب (CT)
التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)
التصوير بالأشعة السينية

الخزعة بالإبرة أو الخزعة الجراحية

قد يوصي الدكتور بإجراء إزالة لعينةٍ من الأنسجة (خزعة) من الورم لفحصها في المعمل. يمكن للاختبار أن يُظهِر ما إذا كانت الألياف مصابة بالسرطان، ولو كانت ايضاً، فما هو صنف السرطان لديك. يُمكن أن تَكشف أيضًا ما إذا كانت خلايا الورم تنمو بشكل سريع أو ببطء.

تشتمل أشكال أفعال الخزعة المستخدمة في تشخيص سرطان العظام ما يلي:

إدخال إبرة طوال الجلد إلى ضِمن الورم. يُدخِل الدكتور إبرة رفيعة عن طريق البشرة ويوجهها إلى ضِمن الورم، في خلال فعل الخزعة بالإبرة. يستعمل الدكتور الإبرة لإزالة قطع ضئيلة من نسيج الورم.
عملية جراحية لإزالة عينة من الألياف لاختبارها. في خلال الخزعة الجراحية، يقوم الدكتور بفعل شق في البشرة ويزيل إما الورم بأكمله وإما جزءًا منه.

يفتقر تحديد نمط الخزعة التي تفتقر إليها وتفاصيل طريقة إجرائها تصميمًا دقيقًا من قِبَل فريقك الطبي. يتطلب الدكتور إلى تصرف الخزعة بأسلوب لا تتداخل مع العملية الجراحية المستقبلية لاستئصال سرطان العظام. لذا التبرير، اطلبْ من طبيبك الإسناد إلى فريق من الأطباء ذوي الخبرة الواسعة في دواء أورام العظام قبل فعل الخزعة.

اقرأ أيضاً:  علاج القولون العصبي والاعراض والمسببات

مدد ورم العظام.

وبمجرَّد أن يتأكَّد الدكتور من السحجة بسرطان العظام، تجيء الخطوة اللاحقة، وهي تحديد مجال حدة السرطان (المرحلة)؛ لأن هذا سيُوجِّهه إلى البدائل العلاجية المتوفرة. وتتضمَّن الأسباب التي ينبغي أخذها في الاعتبار ما يلي:

حجم الوَرَم
مدى سرعة نمو السرطان.
عدد العظام المُصابة، كالفقرات المتاخمة في العمود الفقري.
وهل تشعب وتوسّع السرطان إلى أجزاء أخرى من البدن.

وتُرقَّم مراحل وَرَم العظام باستعمال الأرقام الرومانية من 0 إلى IV. المراحل الأقل تُشير على أن الوَرَم صغير وأقل خطورة. وعند الوصول إلى الطور الـ4، يكون المرض الخبيث قد تشعب وتوسّع إلى أجزاء أخرى من جسمك.

 

الدواء

تعتمد بدائل دواء سرطان العظام على نوعية السرطان الذي تعانيه، ومرحلته، وصحتك العامة، وتفضيلاتك. تستجيب أشكال سرطان العظام المتنوعة إلى أساليب الدواء المتنوعة، وقد يساند الأطباء في توجيهك للعلاج الأنسب لنوعية السرطان الذي تعانيه. كمثال على هذا، تحدث معالجة قليل من أشكال سرطان العظام بالجراحة ليس إلا، وبعضها بالجراحة والدواء الكيمياوي، وبعضها بالجراحة والدواء الكيمياوي والدواء الإشعاعي.
العملية الجراحية

اقرأ أيضاً:  طريقة عمل العاشوراء زي المحلات فاطمة أبو حاتي

المبتغى من العملية الجراحية هو استئصال الورم السرطاني بأكمله. وفي أغلب الحالات، يشتمل هذا تقنيات خاصة لاستئصال الورم في قطعة واحدة، جنبًا إلى جنب مع جزء ضئيل من الألياف الصحيحة المحيطة به. يقوم الجراح بمقايضة العظام المفقودة ببعض العظام من مساحة أخرى من البدن، أو بمواد من بنك العظام أو عوضاً مصنوع من المعدن والبلاستيك القوي.

قد تفتقر سرطانات العظام العظيمة جدا أو الحاضرة في نقطة معقدة على العظام فعل جراحة لاستئصال كل أو قسم من واحد من الأطراف (بتر الأطراف). مع تزايد الأساليب العلاجية الأخرى، صار البتر أصغر شيوعًا. إذا كانت ثمة طلب إلى البتر، فمن الجائز أن يشطب تزويدك بأطراف اصطناعية وتذهب إلى التمرين لتتعلم القيام بالمهمات اليومية باستعمال طرفك الجديد.
الدواء الكيميائي

يستعمل الدواء الكيمياوي أدوية صلبة مضادة للسرطان، ومن المعتاد أن تُحقن على يد أحد الأوردة (وريديًّا) لقتل الخلايا السرطانية. ومع ذاك، فإن ذلك الفئة من الدواء يعمل على نحو أجود — عن غيره — في دواء قليل من أنواع سرطان العظام. مثال على ذلك، لا يكون الدواء الكيمياوي فعَّالًا سائرًا في الساركوما الغضروفية، لكنه يُعَد جزءًا مهمًّا من دواء الساركوما العظمية وساركوما إيوينغ.
الدواء الإشعاعي

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع الكيس الدهني تحت الإبط

يَستخدم الدواء الإشعاعي حزمًا مرتفعة الطاقة، مثل الأشعة السينية، للقضاء على الخلايا السرطانية. طوال الدواء الإشعاعي، تَستلقي على طاولة فيما تتحرك ماكينة مختصة من حولكِ، وتُوجه حزم الطاقة إلى نقط معينة على جسمك.

يُستخدم الدواء الإشعاعي في عدد محدود من الحالات قبل العملية الجراحية لتقليل قدر الورم وتيسير استئصال الورم. وذلك بدوره يُمكن أن يُساعد في تخفيض أرجحية ضرورة تصرف البتر.

يُمكن أيضًا استعمال الدواء الإشعاعي في حالات ورم العظام الذي لا يُمكن استئصاله جراحيًّا. عقب العملية الجراحية، يُمكن استعمال الدواء الإشعاعي للقضاء على أي خلايا سرطانية باقية. بشأن حالات ورم العظام المتطورة، يُمكن أن يُساعد الدواء الإشعاعي لفرض السيطرة على الإشارات والأعراض، مثل الإحساس بالوجع.