متى يبدأ شهر رمضان بالميلادي 2022

شهر رمضان بالميلادي 2022

شهر رمضان بالميلادي 2022

شهر رمضان بالميلادي 2022… ننشر لكم زوارنا ومتابعي موقع “القلعة” موعد شهر رمضان المبارك

بالميلادي للعام 2022.

تابعونا الان في هذه المقالة سنعرض لكم الكثير حول شهر رمضان المبارك … كونوا معنا الان .

موعد شهر رمضان 2022بالميلادي

أعلن الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك في دولة الإمارات عن موعد بدء شهر رمضان وعيدي الفطر

والأضحى المبارك، ومن المتوقع أن يولد هلال شهر رمضان يوم 23 أبريل/نيسان لعام 2022.

وسجلت محركات البحث بحث المسلمين عن موعد شهر رمضان المبارك في كلٍ من فلسطين، والامارات

وسوريا، ولبنان، والكويت، وقطر، ومصر، ولا يزال السؤال الذي يشغل بال المسلمين في انحاء المعمورة

“متى موعد أول أيام رمضان 2022”.

ويستطيع المسلمون التحقق من هلال رمضان2020 في يوم الأربعاء 29 شعبان 1441 الموافق 22 أبريل

2022، وطبقا للحسابات الفلكية الدقيقة، سوف تتعذر رؤية هلال رمضان مساء هذا اليوم.

سبب تسمية شهر رمضان

فرض الله تعالى صيام رمضان على المسلمين في السنة الثانية من الهجرة، وجعل صيامه ركناً من أركان

الإسلام، وقد صامه رسول الله صلى الله عليه وسلم تسع مرات قبل وفاته، ومن الجدير بالذكر أن أهل اللغة

قد اختلفوا في سبب تسمية شهر رمضان بهذا الاسم

حيث قال فريق منهم أن السبب في تسمية شهر رمضان يرجع إلى أنه يصادف قدومه وقت الحر الشديد في

أغلب الأحيان، لذلك فقد اشتق العرب اسم الشهر من الرمض وهو شدة الحر، وقال فريق آخر أن السبب

في التسمية يرجع لارتماض الصائمين فيه من شدة حر الجوع والعطش

وذهبت جماعة أخرى من أهل اللغة إلى أن سبب التسمية يرجع إلى أن القلوب تأخذ فيه من حرارة الإيمان

والفكرة والموعظة كما تأخذ الحجارة والصخور من حر الشمس

وقالت جماعة أخرى أن الرمض هو الاحتراق، لذلك فإن سبب تسمية رمضان بهذا الاسم ترجع إلى رمض

الذنوب والسيئات، أي احتراقها بالأعمال الصالحة

وقيل أن التسمية مأخوذة من رمض الذنوب أي غسلها بالأعمال الصالحة، لأن الرميض هو السحاب والمطر

في آخر الصيف وأول الخريف، وقيل في سبب التسمية أن العرب كانوا يرمضون أسلحتهم في شهر رمضان

أي يجهزونها ويحشدونها للحرب في شهر شوال

اقراء ايضا :-

حقائق عن شهر رمضان الكريم

– ومعنى اسم رمضان جاء من الرمض وهو شدة الحر حيث يقال يرمض رمضا أي اشتد حره، وأرمض الحر القوم أي اشتد عليهم الحر

ويذكر ابن دريد أن اسم رمضان أنه عندما تم نقل أسماء الشهور القديمة حسب الأزمنة وافق شهر رمضان

أيام الرمض والحر فسمي بهذا الاسم، ويقال أن شهر رمضان أيضا مأخوذ من رمض الصائم حيث يرمض

جوفه من شدة العطش أثناء الصيام.

–        القيام في شهر رمضان: من أجمل عبادات شهر رمضان بعض الصوم هي صلاة التراويح، وهي

نافلة نصليها في رمضان يبدأ وقتها من بعد صلاة العشاء وحتى الفجر وصفة هذه الصلاة أنها تكون مثنى

مثنى ثم تختم بركعة الوتر

وقد قال رسول الله صلِّ الله عليه وسلم: “من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”، ولم يصلي

رسول الله صلاة التراويح أو القيام في جماعة إلا 3 ليال حتى لا تفرض على المسلمين إلا أنه لم يدع صلاتها

طوال حياته، وبعد ذلك سن الفاروق عمر بن الخطاب صلاة التراويح في جماعة حتى لا تتعدد الجماعات في المسجد الواحد.

–        معنى الصيام: إن الصيام ليس عبادة عادية أو مجرد أمر من الخالق عز وجل حتى نعذب أنفسنا بالجوع والعطش

 

فحاشا لله أن يكون الأمر كذلك، بل إن الصيام عبادة راقية تساعدنا على تهذيب أنفسنا ومخالفة هواها

وتوطينها على الصبر والشعور بالآخرين واحتساب الأجر والثواب  ولعظيم فضل وأهمية الصيام فهو

الركن الرابع من أركان الإسلام الخمسة حيث لا يكتمل إيماننا وإسلامنا بدون صيام رمضان

 

وقد قال رسول الله صلوات الله وسلامه عليه في فضل صيام رمضان: “من صام رمضان إيمانا واحتسابا

غفر له ما تقدم من ذنبه”،ويقول أيضا: ” إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة

لا يدخل منه أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد.” رواه البخاري.

–من أهم فضائل شهر رمضان أن الخالق عز وجل يكون له عتقاء من النار في كل ليلة من ليالي رمضان

فإذا كانت آخر ليلة من ليالي رمضان أعتق الله تعالى بعدد عتقاءه من النار طوال الشهر وقد قال رسول الله

صل الله عليه وسلم: “إن لله عند كل فطر عتقاء وذلك في كل ليلة”

– وقد يغفل البعض عن عبادة رائعة من أهم العبادات أثناء شهر رمضان وهي عبادة الدعاء، حيث روى

ابن ماجه عن عبد الله بن عمرو بن العاص: أن رسول الله صلَِ الله عليه وسلم- قال: “إن للصائمعند فطره

دعوة لا ترد” فاحرص على الإكثار من الدعاء عند إفطارك وفي صلاتك.

–        بمجيء شهر رمضان تصفد الشياطين وتسلسل، وتفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار، وعن أبي

هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت

الشياطين ومردة الجن

وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادي مناد يا باغي

الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة.

رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أيضا قال: قال رسول الله صلَّ

الله عليه وسلم: (أعطيت أمتي في رمضان خمس خصال لم يعطهن أمة كانت قبلهم: خلوف فم الصائم أطيب عند الله من رائحة المسك، وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا

وتصفد مردة الشياطين فلا يصلون فيه إلى ما كانوا يصلون إليه، ويزين الله جنته في كل يوم فيقول: يوشك

عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤنه ويعيروا إليك، ويغفر لهم في آخر ليلة من رمضان، فقالوا: يا رسول

الله هي ليلة القدر قال: لا، ولكن العامل انما يوفى أجره عند انقضاء عمله)

زر الذهاب إلى الأعلى