ماذا يسمى يوم عاشوراء عند اليهود

ماذا يسمى يوم عاشوراء عند اليهود … فى العاشر من محرم من بداية كل عام هجرى يحتفل المسلمون بعيد العاشر من شهر محرم، وحسب المعتقدات الدينية، بأن ذلك اليوم شهد خلاص موسى من فرعون، ويصادف اليوم ذاته مقتل الإمام الحسين بن على حفيد النبى محمد عليه الصلاة والسلام فى موقعة كربلاء، ويعد احتفال “العاشر من شهر محرم” حادثة دينية يستحب فيها الصوم لدى كل من المسلمين السنة والشيعة سواء.

ماذا يسمى يوم عاشوراء عند اليهود

لكن ما لم يعرفه القلة أن احتفال العاشر من شهر محرم فى الأصل عيد يهودى يحتفل به اليهود ايضاً، ويحتسب يوم تكفير الخطايا والغفران وفق الاعتقاد اليهودى.

وبحسب كتاب “اليهود : من عهد داوود إلى دولة إسرائيل (ص24)” للكاتب على محمد عبد الله، إن يوم العاشر من شهر محرم يدعى لدى اليهود بيوم كيبور، وهو من المناسبات الدينية التى يتبعها اليهود غير المتدينين ايضا، خاصة فى إسرائيل إذ تحترم الأغلبية الساحقة من اليهود العلمانيين المنع على قيادة المركبات والسفر بها فى هذا اليوم. ولفت المؤلف على أن يوم الغفران المنتشر فى اللغة العربية إشارة إلى تلك الموقف اليهودية.

وتابع الكتاب: يوم الغفران أو يوم التكفير عن الخطايا أو يوم كيبور كل تلك الأسماء تشير إلى اليوم العاشر من السنة الأولى فى التقويم العبرى، وفيه شرع لليهود الصوم والصلاة والاستغفار وعدم الإغتسال أو القيام بأى أفعال تجرح التعبد، وقد قال المسلمون إن ذاك اليوم يدعى بيوم عاشوره (الـ10 من محرم) وروا أن الرسول (ص)، كان يصوم ذلك اليوم، ويندب صوم 48 ساعةٍ مخالفة لليهود، وعى يصومون اليوم الـ10.

فيما لا يتخيل المسلمون الشيعة بأن يوم الغفران يساوى يوم عاشوراء، بزعم أن الأضخم يحتسب بالتعديل الشمسى، بينما العاشر من شهر محرم يعول على التقويم القمرى، مؤكدين أن الأخير من وضعوا الأمويين وقتلة سبط النبى (ص)، الذى استشهد ومن بصحبته فى فاجعة كربلاء ويتهمهم الشيعة بإنهاء حياة ابن الإمام على.

وبحسب كتاب “تاريخ الخميس فى أحوال أنفس قيّم 1-3 ج2″ للإمام حسين بن محمد بن الحسن الديار بكرى، روى عن ابن عباس: أن النبى (ص) رِجل المدينة فوجود اليهود صائمين يوم عاشوره، فقال لهم: ما هذا اليوم الذى تصومونه، قالوا هذا يوم كبير أنجى الله فيه موسى، وأغرق فرعون وقومه، فصامه موسى شكرا، فقال (ص): فنحن أحق وأولى بإحياء سنة أخى موسى منكم” فصامه وكلف بصيامه، أخرجه الصحيحان.

زر الذهاب إلى الأعلى