عيد القيامة المجيد 2022

عيد القيامة المجيد 2022 … يحتسب من اكبر الاعياد في الكوكب عن الأقباط الارثوذكس والكاثوليك والبروستانت والبارون وآخرين من الطوائف المسيحية التي تنتشر في كل دول العالم، وهذه الصور تبرز المعالم الاحتفالية التي تجريها هذه الطوائف فكل طائفة لها العدد الكبير من التقاليد في احياء عيد القيامة المجيد فيها، لذا جمعنا مجموعة مختلفة من صور عيد القيام المجيد 2022 لكل الطوائف المسيحية.

عيد القيامة المجيد 2022

تتجهز الكنائس القبطية الأرثوذكسية اليوم السبت، لإقامة القداسات والصلوات الاحتفالية بمناسبة عيد القيامة المجيد وهو أعظم الأعياد المسيحية و أكبرها و متمم الصيام العظيم الذي استمرلمدة 55 يومًا.

 

يحيي ذاك الاحتفال ذكرى قيامة يسوع المسيح من مصرعه بعد ثلاثة أيام من صلبه وتعذيبه مثلما هو مسطور في العهد الجديد، وفيه ينتهي الصوم العارم الذي اختتم بـ”أسبوع الأوجاع”، هذا بالاضافة إلى انه ذكرى طليعة زمن القيامة المتواصل في السنة الطقسية 40 يوماً حتى عيد العنصرة الذي يعني به إجابات الروح القدس على تلامذة المسيح عقب مبالغة يسوع بعشرة أيام بحسب رواية سفر ممارسات الرسل، و يتم الاحتفال به عقب عيد الفصح بخمسين يومًا.

 

تحتفل الملايين من الاقباط الأرثوذكس اليوم بما يدري كنسيًا بـ سبت النور، وقد اتخذ هذا اللقب لما يحمله اليوم من
بركة تنير حياة أبناء المسيحية وظهور النور المقدس من قبر المسيح ، ويعلم أيضًا بـ”سبت الفرح” وهو يجيء بعد الجمعة الكبيرة جدا التي شهدت عذاب المسيح ،وقبل واحد من القيامة أو عيد الفصح الذي يقيم قيلمته من القبر.

 

يُعد سبت النور هو واحد من الأيام ذات المكانة المخصصة في العام القبطية هذا لما تحمله من وقع أعاد الحياة و الخلاص إلى الملايين ،وتحيي الكنائس المسيحية أثناءه ذكرى دخول يسوع المسيح إلى المدفن حتى الآن تعرضة للوجع و الصلب الجمعة العارمة، و قبل قيامته يوم يوم الاحد الواضح كنسيًا بـ”واحد من القيامة أو عيد الفصح” الذي يقام أثناءه الاحتفال بالعيد وسط اللحان و العزف البهيج برجوع المسيح،يدري أيضًا بسبت
الفرح ، فبعد قيام المسيحيين بتأدية القداسات و دعوات البصخة أثناء أسبوع الآلام مستهلً من “أحد الشعانين أو السعف” ذكرى دخل يسوع إلى القدس المحتلة و إستقبال أهلها له بالهتاف و الخوص والزينة وأغصان الزيتون، وصولًا للقداس الاحتفالي اليوم الذي يحمل وقع دخول يسوع إلى المدفن في أعقاب عذابة و تحمله للآلام و المعاناه بهدف أصدر الإيمان، و يشير إلى الملايين من سائر الجنسيات (اليونانية، الروسية، الرومانية، الاقباط، التدفق)، بلدة القدس و كنيسة القيامة لإقامة طقوس شعيرة الحج ، و الإسهام في ذاك اليوم الذي يعتبر وفق العقيدة المسيحية هو يوم انبثاق النور المقدس على العالم.

 

ويتخد “سبت النور” بعض العادات و التقاليد الخاصة بهذه الموقف و تواصل الاحتفالية من ليلة سبت النور حتى الساعات الأولى من غداة السبت ، كما تستمر الاحتفالية حتى عيد القيامة على يد إقامى دعاء تسبحة العيد عصر السبت ثم قبل الأوان عيد القيامة مع حلول الظلام وأخيرا قداس عيد القيامة مع انتصاف الليل وتختم مع الساعات الأولى من يوم واحد من القيامة.

زر الذهاب إلى الأعلى