مصر.. “انتحار” شاب وفتاة قاصرين لرفض ذويهما زواجهما

مصر.. “انتحار” شاب وفتاة قاصرين لرفض ذويهما زواجهما .. توفي بقرية المناوفة المصرية بكفر الشيخ، شاب وطفلة، في أعقاب تناولهما “حبوب محصودات” سامة، لرفض أسرتيهما زواجهما، على حسب المعلومات التي نقلتها جرنال “اليوم السابع”.

مصر.. “انتحار” شاب وفتاة قاصرين لرفض ذويهما زواجهما

وفي التفاصيل، لفتت “اليوم السابع” إلى أن “طفلة تصل من السن 15 عاما، تناولت حبة محصودات قاتلة، وأنه في أعقاب أقل من 24 ساعة، تناول شاب صغير وجوده في الدنيا 17 عاما حبة محاصيل أخرى، ما أفضى إلى وفاتهما”.

وحسب البيانات، صرحت المجلة أن “علة أكل الحبتين القاتلتين يعود إلى رفض العائلة زواج الشاب من الفتاة لصغر سنها”، بينما كشف بيانات أخرى أن “أسرة الفتاة كانت ترغب زواجها من آخر”.

وأفادت “اليوم السابع” بأن “الفتاة “س.س.أ”، بالصف الـ3 الإعدادي، أقدمت على تناول حبة غلال قبل التوجه لدرسها الخصوصي، فشعرت بإعياء وتوجهت لصيدلية مع زميلة لها وتم نقلها لمستشفى الحامول المركزي، وبعد علم الصيدلي بتناولها لحبة محصودات سامة، و بالنظر لخطورة حالتها تم نقلها إلى مصحة الأزمات بالمنصورة من داخل محافظة الدقهلية، ولفظت أنفاسها الأخيرة حتى الآن وصولها للمستشفي، وأنه حتى الآن أقل من 24 ساعة على أكل الطالبة للحبة، فوجئ أهالي القرية، بتناول جارها “ع.ف”، وهو عامل رخام، حبة تخزين الغلال السامة، فيما لم تنجح تجارب إنقاذه”.

وشهدت القرية حزنا واسعا إثر تلك الحادثة، حيث شيع المئات من أهالي القرية جنازة الفتاة وبعدها بساعات تم تشييع جثمان الشاب بمدافن الأسرة بقرية المناوفة، على حسب اليوم الـ7

واستقبلت مديرية أمن كفر الشيخ تصريحا يفيد بإقدام فتاة على تناولها حبة محصودات سامة، وبإقدام شاب صغير من القرية على تناوله حبة الغلال، حتى الآن أصغر من 24 ساعة.

بينما أن عائلتي الشاب والفتاة لم يكشفا عن سبب إقدام المتوفيين على ذاك، موضحين أنهم “لا يعرفون المبرر”، وبالعرض على النيابة العامة، عزمت دفن جثمانهما، وإجراء التحقيقات اللازمة بشأن الواقعتين.

مثلما تجد الإشارة بأن نبأ مصر.. “انتحار” شاب وفتاة قاصرين لرفض ذويهما زواجهما قد سبق نشره على اليوم السايع وتم اقتباسه من قبل فريق موقعنا هو المعني بصحة الخبر من عدمه ونسعد بتواصلكم معنا من خلال قنواتنا على منصات التواصل الالكترونية أو من صفحة اتصل بنا.