ليلة الإسراء والمعراج 2022 كام رجب

ليلة الإسراء والمعراج 2022 كام رجب .. في الراجح من القول أنها توافق ليلة الخميس الموافق 27 من رجب و11 من آذار 2021م، أي أنها تبدأ من مغرب يوم الاربعاء الموافق 26 رجب و10 آذار ، وفي تمام الساعة 6:00 مساء، وتنتهي فى الساعة 4:43 فجر الخميس الموافق الـ7 والعشرين من رجب والحادي عشر من آذار 2021 م، بما يحدد متى ليلة الإسراء والمعراج 2021 ؟، بأنها على بُعد خمس ليالي وخمسة أيام.

ليلة الإسراء والمعراج 2022 كام رجب

موعد الإسراء والمعراج 2021 ، توافق ليلة 27 رجب ذكرى الإسراء والمعراج بشكل عام، بل ليلة الإسراء والمعراج 2021 توافق يوم الخميس 11 آذار 2021 ميلاديًا، وتبدأ ليلة الـ7 والعشرين من رجب مغرب يوم يوم الاربعاء 26 رجب والموافق 10 آذار 2021 وتنتهي غداة الخميس الموافق 27 رجب الموافق 11 آذار 2021م .

تاريخ ليلة الإسراء والمعراج إن من المهم معرفته طليعةً أن تحديد تاريخ ليلة الإسراء والمعراج لا يترتّب عليه حكم فقهي، والمهم هو الإيمان والتوقيع بأن الله أسرى بعبده من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، ثم عُرِجَ به إلى السماء يقظًا لا نائمًا بروحه وجسده معًا، لكن تشعب وتوسّع بشكل كبير جدًا بين الناس أن ليلة الإسراء والمعراج هي ليلة الـ7 والعشرين من رجب، ولذا ليس صحيحًا؛ لأنه لم يَرد فيه أحاديث نبوية صحيحة، ولا حتى أثر عن أحد من الصحابة رضوان الله عليهم، حتى إن كتّاب السِّيَر والمؤرخون اختلفوا في تحديد ليلة الإسراء والمعراج من ثلاثة جوانب على النحو القادم.

تاريخ ليلة الإسراء والمعراج ، فهناك اختلاف في العام التي حدثت فيها، خسر اختلف العلماء في العام التي حدثت فيها معجزة الإسراء والمعراج على أقوال متعددة منها:

– القول الاول : إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت قبل الهجرة بشهر.

– القول الـ2: إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت قبل الهجرة بخمس أعوام.

– القول الثالث: إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت قبل الهجرة بسنة، وهو أحسن إحالة الأقوال. وقيل إنها وقعت قبل الهجرة بستة عشر شهرًا، وقيل قبل الهجرة بثلاث سنين، وقيل قبلها بست سنوات، والذي ثبت أعلاه أئمة النقل أنها وقعت مرة واحدة بمكة المكرمة حتى الآن البعثة النبوية وقبل الهجرة النبوية.

تاريخ ليلة الإسراء والمعراج ، وهناك الاختلاف بالشهر الذي حدثت فيه، حيث اختلف العلماء بالشهر الذي حدثت فيه معجزة الإسراء والمعراج على أقوالٍ منها:

– القول الأول: إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت في شهر رجب.

– القول الـ2: إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت في شهر ربيع الأضخم.

– القول الثالث: إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت في شهر ذي القعدة. وقيل إنها وقعت في شهر رمضان، وقيل في شوال، وأكدَّ قليل من السلف من ضمنهم ابن الأثير والذري -رحمهما الله- أنها وقعت في شهر ربيع الأول، وحدّدوا أنها وقعت في السابع والعشرين من ربيع الأكبر، وذكر ابن كثير -رحمه الله- أن الحافظ المقدسي قد أَوْرَدَ حوارًا سنده غير صحيح، إذ قال فيه إنها وقعت في السابع والعشرين من رجب، وهو هزيل.

تاريخ ليلة الإسراء والمعراج ، فهناك اختلاف في اليوم الذي حدثت فيه اختلف كتّاب السير والمؤرخون في اليوم الذي حدثت فيه معجزة الإسراء والمعراج على أقوالٍ منها:

-القول الأول: إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت في الجمعة، أي في ليلة الجمعة لفضلها.

– القول الثاني: إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت في السبت.

– القول الثالث: إنَّ معجزة الإسراء والمعراج وقعت في يوم ما الاثنين، وتحدث ابن دحية: وهذا يوافق يوم مولد النبي -صلى الله عليه وسلم- وبعثته، وهجرته، ووفاته.

 

موعد حدوث الإسراء والمعراج

موعد حدوث الإسراء والمعراج ، ورد أن معجزة الإسراء والمعراج حدثت أثناء الفترة المكية عقب عام الحزن، منوهًا بأن تحديد شهر ويوم حدوثها فقد فحص العلماء حتى أجمعوا على أنها تمت في 27 من رجب، إذ إنها إكتملت أثناء الفترة المكية حتى الآن عام الحزن بعد التمحيص والتدقيق في الحكايات أجمع العلماء أن الاسراء والمعراج 27 من رجب الأصب الأصم الواحد، فهذا الشهر من الشهور الحرم التي منع الله فيها القتال، والثلاثة تجيء سردًّا معًا، بعضها وراء قليل من، ويجيء رجب وحيدًا واحدًا.

موعد حدوث الإسراء والمعراج ، جاء فيه أن المُؤرخين لم يعرفوا بحرص في أي ليلة أو أيّ شهر كانت رحلة الإسراء والمعراج، منبهًا على أن الإفتراض الذي رجحه بعض أهل العلم بأن سفرية الإسراء والمعراج كانت ليلة السابع والعشرين من شهر رجب في السنة الـ10 من البعثة النبوية أي قبل الهجرة من مكة إلى المدينة بنحو 3 أعوام، في سنة الحزن، الذي توفى فيه أبو طالب جد الرسول، الذي كان ينصر النبي صلى الله عليه وسلم، والسيدة خديجة رضي الله عنها التي كانت وزيرة الصدق للرسول صلى الله عليه وسلم.