الأجر القاعدي في الجزائر 2021 الجريدة الرسمية

الأجر القاعدي في الجزائر 2021 الجريدة الرسمية … وقّع رئيس البلد، عبد المجيد تبون، أمر تنظيمي ترقية الأجر الوطني الأدنى المضمون إلى عشرين ألف دينار اعتبارًا من الفاتح جوان المقبل، والذي سيطبّق بأثر رجعي لـ إحدى عشرة شهراًا.

صدر المرسوم في المجلة الحكومية بتاريخ الـ7 أفريل الجاري، وسيسري مفعوله بأثر رجعي بداية من 1 جوان 2020، بعدما أفصح رئيس الدولة، عبد المجيد تبون عن إقرار تلك الزيادة قبل ما يقارب سنة (ماي 2020).

الأجر القاعدي في الجزائر 2021 الجريدة الرسمية

وينصّ المرسوم الرئاسي إلى أن “يحدد الأجر الوطني الأسفل المضمون الموافق لمقدار عمل شرعية أسبوعية قدرها 40 ساعة، وهو الذي يعادل 173.33 ساعة في الشهر، بـ عشرين 1000 دج بالشهر، أي ما يعادل 115.38 دينارًا لساعة عمل”.

وتعدّ تلك الزيادة المقدرة بـ ألفين دج في الأجر الوطني الأدنى المضمون، أول ازدياد في الأجر الأسفل منذ 2012، ولذا الأجر هو الحد الأقل المقبول الوطني للأجور والمرتبات، المطبّق على مختلَف العمال في مختلَف القطاعات والنشاطات دون استثناء، وسيتّم تأدية هذا الحدّ من قبل السُّلطة بمقتضى نصوص تنظيمية.

الأجر الوطني الأسفل المضمون

 

يحتفل العمال في دولة الجزائر مثل الكثير نظرائهم في الكوكب ذاك السبت الفاتح ماي بعيدهم العالمي الذي يأتي لثاني مرة على التتالي وأغلب دول العالم تسكن على وقع جائحة كوفيد 19 و على الرغم من الوضع الصحي العسير خاصة مع تداعيات البلاء بل السلطات العمومية لم تتراجع عن قراراتها ولم تتخلى عن الطبقة الشغيلة .

وفي ذلك النظام أفاد الخبير الاستثماري “الهواري تغيرسي” في إشعار للقناة الإذاعية الأولى ذلك السبت بأن صدور أمر تنظيمي إعلاء الأجر الوطني الأدنى المضمون من 18ألف إلى عشرين 1000 دينار وإعفاء أصحاب الأجر الذي يقل عن 30ألف دينار من الضريبة على الكسب في الجرنال الحكومية يعد من القرارات المهمة التي اتخذها رئيس البلد السيد عبد المجيد تبون والتي كانت في صلب برنامجه.

من جانبها عبرت إحدى العاملات اللواتي مسهن المرسوم عن تثمينها لتلك الممارسات التي جسدت في العالم الحقيقي في أعقاب انتظار طويل.

وسيطبق القرار اعتبارا من الفاتح جوان المقبل بأثر رجعي من شهر أفريل وسيمس أزيد من ستة ملاين موظف وتبقى تلك الطبقة التي تعمل في ذو بأس اهتمامات الحكومة العاملة على تنقيح ظروفها الاستثمارية والاجتماعية