كم يوم يذهبون المدارس الصفوف الابتدائية

كم يوم يذهبون المدارس الصفوف الابتدائية … اشترطت وزارة التعليم المملكة العربية السعودية حصول التلاميذ من سن الـ12 عاماً على جرعتين كاملتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المتسجد من أجل الحضور المدرسي.

وأعرب وزير التعليم السعودي شُكر آل الشيخ، رجوع الدراسة حضوريا في التعليم الجامعي والتمرين التقني والمرحلتين المتوسطة والثانوية، شريطة حصولهم على جرعتي اللقاح المضاد لكورونا، فيما سيتم التعليم بالمدرسة عن بعد للمرحلة الابتدائية عبر منصة مدرستي، والذي بدأ من الساعة 3:30 وقت العصرً حتى 7 عشيةً.

كم يوم يذهبون المدارس الصفوف الابتدائية

وشدد الوزير بعدم استثناء مدارس التعليم الإقليمي والغير عربي من قدوم تلامذة الفترة الابتدائية ورياض الأطفال، حيث لا يمكن التمييز بين التعليم الحكومي والأهلي.

مثلما فسر خلال المحفل الصحافي للتواصل الحكومي يوم الخميس، أن الطلبة الذين لم يحصلوا على جرعتي لقاح كوفيد 19 لن يتوفر لهم الحضور للمنشأة التعليمية، ولذا حفاظاً على سلامة الجميع وأسرهم، مبيناً أن الكادر التدريسي سيقوم بترقية الدروس اليومية للتلاميذ على منبر مدرستي لمتابعة سفرية التلاميذ التعليمية لمن لم يحضروا، وكذلك توفير وإتاحة الخيارات التعليمية في المنبر.

ايضا نوه إلى أنه تم ترقية نسبة إحالة تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة للمعلمات إلى 40%.
إضافة فصول لرياض الأطفال

وأعلن أنه تم إضافة (1497) فصلاً لرياض الأطفال للموسم الدراسي المقبل، سيلتحق بها (34.500) طالب وطالبة، وإضافة (7923) فصلًا للصفوف الأولية بنين؛ سيلتحق بها زيادة عن (205) آلاف طالب وطالبة يُسند تدريسهم للمعلمات في مدارس الطفولة المبكرة، كما تم تمرين أكثر من 331 ألف مدرس ومعلمة أثناء عطلة الصيف، للاستثمار الأفضل لقدراتهم بما يخدم عملية التدريس والتعليم.

ولفت إلى أنه سوف يتم التعامل مع المعلمين والمعلمات وأعضاء ممنهجة التدريس الذين لم يحصلوا على جرعتي لقاح، على حسب الآلية المعتمدة والمعلنة من وزارة الموارد الإنسانية كجهة اختصاص.

شبكة النت

أيضا ألحق الوزير آل الشيخ، أن الشراكة مطردة مع وزارة الاتصالات في توفير شبكة إنترنت في المواقع النائية لضمان الدخول على المنصات التعليمية، مع توفير بدائل قنوات عين الفضائية لاستمرار الرحلة التعليمية للطلبة.

وتابع تم تسلُّم (232) عقار بطاقة استيعابية (119) 1000 طالب وطالبة، وتحضير ثلاثين ألف تريلا ومركبة مدرسية لنقل 1,2 مليون طالب وطالبة في 21 1000 مدرسة، وتجزئة أكثر من 71 1,000,000 كتاب على المدارس استعداداً للعام الدراسي، وتمت ضبط خيارات وتجهيز المباني المدرسية، وتوفير حماية المواد المخصصة بتطبيق الممارسات الاحترازية في المدارس بكافة إدارات التعليم بمبلغ زيادة عن مليار ريال، وتم الاستغناء عن (671) مبنى مستأجراً خلال العامين السابقين.