هل يوجد اجازه بمناسبه الإسراء والمعراج للمدارس الامارات 2022

هل يوجد اجازه بمناسبه الإسراء والمعراج للمدارس الامارات 2022 … تعتبر ذكرى الإسراء والمعراج من العطل الأصلية في دولة الإمارات العربية المتحدة العربية المتحدة ومعظم دول الوطن العربي، لذلك منذ بداية شهر رجب يتساءل عديد من الناس في جمهورية جمهورية الإمارات العربية المتحدة ودول المساحة العربية عن موعد اجازة الإسراء والمعراج لسنة 2022.

هل يوجد اجازه بمناسبه الإسراء والمعراج للمدارس الامارات 2022

وتوافق ذكرى الإسراء والمعراج ليلة السابع والعشرين من شهر رجب، ويوافق تاريخ 27 رجب ذاك العام تاريخ الحادي عشر من مارس/ 2021، واختلف العلماء في تحديد ميعاد الإسراء والمعراج في شهر رجب أو ربيع الأول، لكن أكثرية الآراء أجمعت على ليلة السابع والعشرين من شهر رجب والذي يصادف بالتاريخ الميلادي لذلك العام يوم 11 آذار.

وأيد الله سبحانه وتعالى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بعدد من المعجزات أهمها الإسراء والمعراج وفيها انتقل الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة في المملكة السعودية إلى بيت المقدس بفلسطين، ثم عرج إلى السماوات، ثم أغسطس إلى بيت المقدس، وفي التتمة أغسطس إلى مكة المكرمة، وبدأ الرسول صلى الله عليه وسلم في أعقاب سفرية الإسراء والمعراج مرحلة عصرية من دعوته.

وتعرض الرسول صلى الله أعلاه وسلام خلال رحلته الدعوية لمحن غفيرة، فسدت قريش الطريق في وجه مناشدة الحضور في مكة المكرمة وأحكمت الحصار فوق منه، فجاءت سفرية الإسراء والمعراج لتكرم الرسول على صبره وتطلعه على عوالم الغيب دون الخلق مختلَف، فكانت رحلة الإسراء والمعراج تربية ربانية رفيعة الدرجة والمعيار.

أحداث الإسراء من مكة

 

ذكر الإمام البُخاريّ بداية رحلة الإسراء، فقد روى أن النبيّ -عليه الصلاةُ والسلام- كان مُستلقياً في بيت أُمّ هانئ، فانفرج سقفُ البيت، ونزل منه مَلَكان على هيئة الرِجال، وأخذاه إلى الحطيم، وشقَّا صدره، وأخرجا قلبه وغسلاه بماءِ زمزم، وملآه إيماناً وحِكمةً وعلّق الحافظ ابن حجر على ذلك فقال: “وجميع ما ورد من شق الصدر واستخراج القلب وغير ذلك من الأمور الخارقة للعادة مما يجب التسليم له دون التعرض لصرفه عن حقيقته، لصلاحية القدرة فلا يستحيل شيء من ذلك”.

ثُمّ جاءهُ جبريل -عليه السلام- بدابّةٍ يُقالُ لها البُراق، وصفاتها: أنّها دابّةٌ بلونٍ أبيض طويل، أكبر الحمار وأصغر من البغل، يضع حافره عند منتهى طرفه، فركبه النبيّ -عليه الصلاةُ والسلام- إلى بيت المقدس، وربطه بحلقة المسجد ودخل وصلّى ركعتين وسُمّيت الدابّةُ بِالبُراق؛ لأنَّ سُرعتها كالبرق، وقيل: لأنَّ لها بريقاً،[١٣] وبعد أن صلّى النبيّ -عليه الصلاةُ والسلام- ركعتين في المسجد الأقصى، وجد الأنبياء وقد صفُّوا خلفه في صُفوفٍ، فصفَّ معهم، فقدَّمه جبريل -عليه السلام- ليكون إماماً لهم، وخرج بعدها، فجاءهُ جبريل -عليه السلام- بإناءَيْن؛ أحدهما من خمرٍ، والآخر من لبنٍ، فاختار النبيّ اللبن، فقال له جبريل: “اخترت الفِطرة”.