توقعات برج الميزان يناير 2022 ماغي فرح

توقعات برج الميزان يناير 2022 ماغي فرح .. تكهنات ماغي فرح لبرج الميزان لشهر يناير/كانون الثاني من العام 2022 على الصعيدين المهني والعاطفي وأيضا الاجتماعي، وأكثر أهمية الأحداث والمفاجآت التي ينتظرها مولود برج الميزان في هذا الشهر، تطلعك “القلعة ” في القادم:

 

توقعات برج الميزان يناير 2022 ماغي فرح

تنبؤات برج الميزان مهنياً

عزيزي برج الميزان، أنت موعود مع سنة تُعيد إليك السلم والإطمئنان عقب عام من الصراعات والآلام والأحزان، إلا أن ذاك الشهر يطلُب منك الجلَد قليلاً، والإنتظار حتى لا تصطدم ببعض العراقيل والمعوقات التي قد تُحبطك وتحدّ من طموحك.
إذا القينا نظرة على الخارطة الفلكية، نجد أنَّ النصف الأكبر من الشهر یكون أكثر وحشية معك من النصف الـ2، لأنًّك تُعاني في الأسبوع الأكبر على وجه التحديدً من قليل من الذبذبات التي تعترض آمالك الكثيرة، وميلك إلى المجازفات.
صحيح أنَّ جوبيتير وساتورن يدعمانك ومنذ أواخر الشهر الفائت، إلّا أنَّ آذار في برج الحمل يواجهك، ومارکور في برج الجدي مرادفاً للشمس في البرج ذاته، يعترضون طريقك ويُعاكسوك، ويُولدون بعض المشكلات، وربما ينتزع منك إعترافاً بخطأ إرتكبته، أو مكسباً أحرزته يعرضك لبعض المساءلة.
قد يوقظ السفينة مشكلة قديمة تبرز مرة أخرى أو يحرمك من قليل من المستحقات.
عزيزي الميزان، الغني هو من يستغني، لذلك، لا تطالب بأشياء ليست بحاجة إليك، ولا تصرف طاقتك في الصراعات.
تتركز الإهتمامات ذاك الشهر على الشأن العائلي، وتهتم ببعض المقربیں أو بعلاقاتك الحميمة زيادة عن إهتمامك بالشأن المهني.
تعالج تدهور صلة مع أحدهم، وربما تُعيدك الأحوال إلى أحداث ماضية وتعاود طرحها من جديد، وربما تنظر إليها من منظار أجدد، خاصةً إذا طرأت متشكلة صحيَّة في النصف الأكبر من الشهر تختص واحد من المقربین

 

توقعات برج الميزان عاطفياً

لا شيء يُضاهي راحة البال عزيزي الميزان، وهذا ما ستشعر به في ذلك الشهر، حينما يُرحل عن ماركور برج الحمل، وحالَما يدخل كوكب مارس بتاريخ السابع من ذاك الشهر إلى بيتك العاشر، فيُشكِّل ذلك الأمر علامات استفهام حول سلامة علاقاتك الشخصية، والتي توحي بشيء من الجفاء أو الثلوجة أو الروتين في الأسابيع الثلاثة الأخيرة، فيما أنًّك تميل إلى المجازفة والحب العاصف في الأسبوع الأكبر الذي يشير إلى عدد محدود من الأجواء المخصصة، والغريبة والإستثائية.
كُن عاقلاً بشكل كبيرً، لأنًّ الأشياء ربما أن تنقلب إبتداءً من الـ9 من هذا الشهر، فتواجه عدد محدود من المحاسبة أو العتاب على تصرفات سابقة وطائشة.
تضطر أن تتأقلم مع وضعية، ومن الجائز أن تجد صعوبة بعلاقة سرِّية، أو تحس بالضجر من وحط لم يحتسب يُلائمك، ومن المحتمل أن يتخلف عن الحضور حبيباً كنت تتمعن أن يتقرَّب منك.
إذا كنت عازباً، فإحتمالات المحفل التي تُحرِّك مشاعرك عددها قليل جداً، نتيجة لـ عدم وجود الفرص، أو إنشغالك بأمورك العائلية والمهنية عن إهتماماتك الرومانسية.

تطل على النصف الـ2 من الشهر أكثر هدوءاً وشعوراً بالسلام، وتحقق عدد محدود من العوائد المادية أو تتوصل إلى تسوية، وتنهي الشهر بطريقة جيدة وإيجابية أفضل بكثیر من بداية ربما جلَد بعض الإجهاد النفسي.
تحس إبتداءً من الـ9 من هذا الشهر، أنَّ مهمتك صرت أكثر سهولة، وأنَّ أثقالاً سقطت عن کاهلك، فتسترجع الثقة بالنفس وبالحياة، ثم تنفرج أكثر إبتداءً من تاريخ العشرون من ذاك الشهر، وقتما تنتقل الشمس إلى برج الدلو لتلتقي بماركور وساتورن وجويتير، وهذا يُشكِّل سماء صافية بالإجمال، ويًحرضك على الجهد الحثيث والمبادرة ويشعرك بشيء من الإنفراج، وتتنفس الصعداء، وتبدأ سنتُك عزيزي الميزان بذاك الدهر.

 

تنبؤات برج الميزان اجتماعياً

تحتفل بإنجاز أو بنجاح، وتفرح بجديد يدخل حياتك، أو بإيجاد حلول لمشكلة عانيت منها طويلاً، وتتحسَّن صحتك أيضاً إذا كنت قد مررت ببعض المتاعب في مطلع الشهر.
نشد ترتيب شؤونك وإبتعد عن المناوشات والنقاشات العقيمة، وإنسى السالف وركز على الحاضروالمستقبل، وإستفيد من كفاءاتك وتجاربك وخبرتك، حتى تُتدابير لمشروع من المحتمل أن يُبصر النور بعد وقت قريبً.
إذا كنت من مواليد الدائرة الثانية، من الممكن أن يكون عليك أن تتخذ قراراً مهماً، يرتبط بحدث ماضٍ، أما إذا كنت من مواليد الدائرة الثالثة، فتواجه قليل من الإعتراض على رحلة تخُصُك.
إذا كنت ترغب الطليعة بمشروع أو حتى بمغامرة، إنتظر للأيام العشرة الأخيرة من الشهر، لأنَّ الشمس ستشرق بحياتك مرة أخرى.