موعد اجازة المولد النبوي الشريف 2021 في مصر

موعد اجازة المولد النبوي الشريف 2021 في مصر … يحين موعد اجازة المولد النبوي 2021، الثلاثاء الموافق 19 تشرين الأول، وسوف يشطب عطاء اجازة المولد النبوي، يوم الخميس الموافق 21 تشرين الأول 2021، طبقًا لقرار مجلس الوزراء.

موعد اجازة المولد النبوي الشريف 2021 في مصر

يمتاز الاحتفال بالمولد النبوي في مصر بجوار حلقات الذكر بحلوى المولد التي تجسد من أهم مظاهر الاحتفال بذكرى مولد سيد خلق أجمع، حيث يبدأ أصحاب المتاجر بإقامة الشوادر قبل موعد المولد بحوالي شهر ويحدث عرض الحلوى بجميع أشكالها وألوانها.

ويزين الشادر عرائس مولد النبي – صلى الله عليه وسلم- التي يحرص المصريون على شرائها وتقديمها كهدايا لبعضهم البعض، وبذلك تبدو العاصمة المصرية القاهرة الكبرى ومختلَف محافظات مصر في أبهى صورة لها.

ومما يدل على أن حلوى المولد لها إشارة مهمة لدى المواطنين المصريين أنه حالَما رِجل نابليون بونابرت على رأس المبادرة الفرنسية إلى مصر كانت الأحوال الاقتصادية والسياسية في جمهورية مصر العربية تبدل دون الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

فأحب نابليون أن يتودد إلى المواطنين المصريين ويستعطف أهل مصر الذي ثار فوقه حتى الآن تجاوزه في حق معتقداتهم الدينية واقتحامه للجامع الأزهر.

فلجأ لحيلة حلاوة المولد ووجّه بـ تصنيعها وتوزيعها على أبناء مصر حتى يعيد للشوارع بهجتها بالاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

 

جواز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف أتى فيه

عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رضي الله عنه أَنَّ أَعْرَابِيًّا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ؟ قَالَ: «إِنَّ ذَلِكَ الْيَوْمَ الَّذِي وُلِدْتُ فِيهِ، وَأُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ» رواه الحاكم في «المستدرك» وقال عَقِبَهُ: [صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ] اهـ. ورواه مسلم

وعَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ؟ قَالَ: «ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ -أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ -». هذا الحديث أصل في الاحتفال والاهتمام بالمولد النبوي الشريف، حيث إنه صلى الله عليه وآله وسلم نص على أن يوم ولادته له مزية على بقية الأيام.

وتابعت دار الافتاء: «وللمؤمن أن يطمع في تعظيم أجره بموافقته ليوم فيه بركة، وتفضيل العمل بمصادفته لأوقات الامتنان الإِلهي معلوم قطعا من الشريعة، ولذا يكون الاحتفال بذلك اليوم، وشكر الله على نعمته علينا بولادة النبي، ووجوده بين أظهرنا، وهدايتنا لشريعته، مما تقره الأصول».