اليوم العالمي للصحة النفسية 2021 شعار

اليوم العالمي للصحة النفسية 2021 شعار .. لقد كان لجائحة كوفيد-19 أثر فادح على الصحة النفسية للناس. وقد تضررت بعض الأنواع من ذلك خصوصا، بما يشمل العاملين في الاستظهار الصحية وفي الخطوط الأمامية، والطلاب والأشخاص الذين يعيشون بمفردهم وأولئك الجرحى بحالات صحية نفسية أصلاً. وفي الوقت نفسه تعطلت بشدة خدمات الصحة النفسية والعصبية وخدمات اضطرابات تعاطي مواد الإدمان.

اليوم العالمي للصحة النفسية 2021 شعار

غير أن هنالك ما يدعو إلى التفاؤل. فخلال منظمة الصحة الدولية المعقودة في أيار/أيار 2021، أقرّت الحكومات من جميع أقطار العالم بالحاجة إلى الارتقاء بنوعية خدمات الصحة النفسية على جميع المعدلات. وقد ابتكرت بعض البلدان فعليا سبلاً قريبة العهد لتقديم حفظ الصحة النفسية لسكانها.

وخلال حملة ذاك العام لليوم الدولي للصحة النفسية، سنعرض الأنشطة التي بذلتها قليل من هذه البلاد والمدن ونشجعكم على إلقاء الضوء على الحكايات الجيدة والمحفزة في ظل أنشطتكم لهذا اليوم، لتكون أصل إلهام للآخرين.

وسنقدم كذلك مواد قريبة العهد بأشكال سهلة القراءة عن سبل رعاية صحتكم النفسية وتقديم المؤازرة للآخرين ايضاً في ذلك المجال، آملين أن تستفيدوا من هذه المواد.

رمز الحملة

الاستظهار الصحية النفسية للجميع: لنجعل هذا الشارة واقعاً!

شعار الحملة أيقونة الحملة

#اليوم_العالمي_للصحة_النفسية

وقد أيدت الدول الأعضاء تدبير المجهود الشاملة المحدّثة الخاصة بالصحة النفسية التي وضعتها جمعية الصحة الدولية.

وتقوم أسرة منظمة الأمم المتحدة، بالتنسيق مع الشركاء في صفوف الصحة النفسية على مستوى العالم، باستحداث مبادئ توجيهية جديدة وتطوير أجهزة قريبة العهد لتطوير الصحة النفسية.

وتلك خطوات موجبة – ولكن ما زال أمامنا شوط طويل في هذه السفرية.

وحريّ بنا في اليوم العالمي للصحة النفسية لكن وفي كل يوم، أن نلتزم بالعمل جميعا بخطى متعجلة ونصب أعيننا هدفُنا المتمثل في ضمان إدخار رعاية صحية نفسية جيدة لكل الناس في مختلف مقر.

اليوم العالمي للصحة النفسية

يوم الصحة النفسية العالمي ، يحتفل فيه كل عام في يوم ما عشرة تشرين الأول لإذكاء الدراية العام بقضايا الصحة النفسية. والغرض من ذاك اليوم هو إجراء مناقشات أكثر انفتاحاً بصدد الأمراض النفسية وتوظيف الاستثمارات في الخدمات ووسائل الوقاية بنفس الدرجة. وتشير الإحصاءات الصادرة عن جمعية الصحة الدولية في سنة 2002 على أنّ 154 1,000,000 نسمة يتكبدون من الحزن والكآبة على جنوب مصر الدولي، علماً بأنّ الحزن والكآبة ليس إلاّ واحد من أنواع الأمراض النفسية. وكان أول الاحتفالات في عام 1992 تشييد على حملة من التحالف الدولي للصحة النفسية ، وهي جمعية عالمية للصحة النفسية مع أعضاء وشركاء في أكثر من 150 بلدا. في قليل من البلاد والمدن مثل ذاك اليوم هو قسم من عملية أكبر لأسبوع التوعية بمرض نفسي.