سبب وفاة الشيخ صالح الشمراني امام جامع المنيع بالسعودية

سبب وفاة الشيخ صالح الشمراني امام جامع المنيع بالسعودية .. أعربت أصول أسرية مقربة، عن مصرع الشيخ صالح الشمراني، إمام وخطيب جامع المنيع بالعاصمة السعودية؛ عقب إصابته بمرض عضال مات على إثره ذات واحدة من المستشفيات.

سبب وفاة الشيخ صالح الشمراني امام جامع المنيع بالسعودية

ونعى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الشيخ حسَن الشمراني، إذ مكث عشرين عاماً إماماً وخطيباً بجامع المنيع بالرياض، ونوه متابعوه إلى أنه من القراء الحفاظ المجودين.

وتداول ناشطون ومغردون سعوديون عبر منصات التواصل الالكترونية، مقاطع مرئية للشيخ الشمراني وهو يقرأ القرآن بصوت شجي قبل موته في احد المطالبات.

وقد كان “الشمراني”، علق على مقطع المقطع المرئي قائلاً: “أقسم بالله إنه من خير ما تستفتح به يومك بعد ما افترض الله عليك.. فتدبر وتذكر”، المسألة الذي أثار مشاعر نشطاء على مواقع التخابر.

وصرح الطبيب عبدالعزيز الشايع، عن أمنية الشيخ الشمراني، والتي تمثلت في المشاركة في أصدر عشرة كوردون قام بإرفاقها عبر قناته على YouTube من سورة الأنبياء إلى سورة الروم، من تراويح عام 1443هـ، محتسباً الأجر لدى الله.

ودعا زوار مواقع الإتصال للشيخ الشمراني بالرحمة والمغفرة وسردوا مناقبه، حيث صرح أحدهم: “ما عهدناه سوى رجلاً خاشعاً متدبراً لكتابه ملازماً له، اللهم تقبله عندك وارفع مكانته في عليين”.

الشيخ حسَن عبدالله الشمراني ويكيبيديا

هو داعية وشيخ إسلامي يحمل الجنسية المملكة العربية السعودية، غلام عام 1385 هجري ويعود نسبه الى شريف حسيني هاشمي من اسرة آل زيد الحسينيين، وسميت أسرته بذاك الاسم نسبة الى مساحة الشمران الذين نزلوا فيها لأجل أن يتعلموا، كان الشيخ صالح يحب العلم منذ صغره ونهل من المعارف والعلوم منذ ان كان في سن صغير، واستطاع تخزين كتاب الله الخاتم قبل ان يصبح في سن البلوغ، واكمل مسيرته التعليمية في جامعة الامام وعمل في احد مدارس تحفيظ القرآن الكريم.

مناصب الشيخ حسَن الشمراني

عمل الشيخ صالح الشمراني في الكمية الوفيرة من المناصب التي كان غالبها في نزهة العلوم القانونية، وفي السطور التالية سنعرض لكم هذه المناصب:

 

  • عمل في مهنة كاتب عدل في منطقة رابغ.
  • عمل مدرس ومحفظ للقرآن الكريم في مدرسة بيشة.
  • عمل مدرساً في معهد جدة للعلوم الشرعية الدينية.
  • عمل كمأذون شرعي.
  • ترأس إدارة معهد مكة للعلوم الشرعية.