موقع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية ينشر نتائج أولية

موقع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية ينشر نتائج أولية .. أفصح موقع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية، صدور النتائج الأولية للانتخابات التشريعية، فى نحو عشرة محافظات، منها ديالى، وصلاح الدين، والقادسية، وأربيل.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، دعت إلى انتظار النتائج المعلنة منها حصراً؛ كونها المعبر الحقيقي والدقيق عن العملية الانتخابية.

موقع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية ينشر نتائج أولية

واستطردت المفوضية في بيان لها أن “عدد المصوتين للمحطات المستلمة بلغ نحو 10 ملايين مصوت”، مؤكدة أن عدد التظلمات في الإدلاء بصوتهم الخاص بلغ 16 أما الإدلاء بصوته العام فبلغ عدد التظلمات 58.

وأوضح مدير دائرة الإعلام والاتصال بالمفوضية العراقية حسن سلمان -لوكالة الأخبار العراقية (منتبه)- أن “كل ما يشاع عن مكسب مرشح أو كتلة حالاً خطأ، ويجب انتظار النتائج المعلنة من قبل المفوضية حصرا”.

وأكمل أنه “لا يمكن هذه اللحظةً الوصول للنتائج أو الإحاطة بها، لأنها تأتي بأسلوب سرية للغايةً، ولا يكمل الإطلاع فوق منها سوى من قبل المفوضية حصراً، ويجب انتظار النشر والترويج الموثق والرسمي”.

كانت صناديق الاقتراع العام في مختلف المحافظات العراقية قد أُغلقت، عشية اليوم الاحد، ضمن أول انتخابات برلمانية مبكرة بعد العام 2003، بعد أن فتحت أبوابها للتصويت عند وصول عقارب الساعة السابعة صباحاً بتوقيت بغداد

وأشارت المفوضية على أنّ إعلان النتائج الأولية سيكون أثناء 24 ساعة.

وقد كانت المفوضية أعلنت بوقتٍ أسبق تطابق نتائج العدّ والفرز يدوياً وإلكترونياً بقدر مئة في المئة. مثلما أعربت صباح اليوم أنَّ نسبة المشاركة الأولية في الانتخابات العامة وصلت 41%.

واستطردت أنَّ عدد المصوتين بلغ باتجاه 9 ملايين و77 1000 صوت، وكشفت أنّ عدد التظلمات في التصويت العام وصل 58 شكوى، مقابل 16 تظلم في الإدلاء بصوته المخصص.

وكانت لجان الانتخاب في جمهورية العراق فتحت أبوابها صبيحة أمس الأحد في مواجهة نحو 25 مليون ناخب يحقّ لهم الاقتراع، من الساعة السابعة صباحاً حتى السادسة مساءً، بحسب ما أعربت المفوّضية العُليا المستقلة للانتخابات.

وتَرَشَّح زيادة عن 3200 واحد، تنافسوا على 329 مقعداً في المجلس المنتخب، فيما خُصِّصت 25 % من المقاعد للنساء. وشارك 1249 مراقباً عالمياً في رصد عملية الاقتراع العام، فيما رافقت العمليةَ الانتخابية إجراءاتٌ أمنية مشدَّدة