عطلة ذكرى عيد المولد النبوي 2021 في المغرب

عطلة ذكرى عيد المولد النبوي 2021 في المغرب … اكدت وزاة الوقف الإسلامي والأمور الإسلامية بالمغرب، إلى دراية المواطنين أنها راقبت هلال شهر ربيع الأول، مغرب الخميس الفائت.

وثبتت لديها رؤية الهلال ثبوتا شرعيا؛ ليكون الجمعة فاتح الشهر وتوافق ذكرى المولد النبوي يوم الثلاثاء المتزامن مع 19 أكتوبر القائم.

عطلة ذكرى عيد المولد النبوي 2021 في المغرب

وفي وقت أسبق، أفصحت ممنهجة المبادرة المغربية للعلوم والفكر أن غرة شهر ربيع الأكبر 1443هـ ستكون يوم الجمعة 08 تشرين الأول 2021، وفق الحسابات الفلكية العلمية، وهكذا فإن ذكرى المولد النبوي (12 ربيع الأول) ستحل في المغرب الثلاثاء 19 تشرين الأول.

واستطردت أنه بما يختص رؤية الهلال، فستكون واضحة في كل المدن المغربية، في موقف صفاء الأحوال الجوية، لتوفر جميع مطالب رؤيته بدون نظارة رؤية خاصة المعتمدة في المغرب.

وتتوقع ممنهجة الحملة المغربية للعلوم والفكر أن تنشر معظم الدول واللجان في الكوكب الإسلامي نفس مستهل ربيع الأضخم مثل جمهورية الجزائر حسب تقويم وزارة الأمور الدينية والأوقاف بالبلد الجزائرية.

وأيضا سلطنة عمان وفق التعديل العماني، والإمارات العربية المتحدة وفق التنقيح الهجري المتحد، وموريتانيا وباكستان وبنغلاديش وجنوب إفريقيا والسنيغال وسريلانكا.

عيد المولد النبوي 2021 و2022 و 2023 في المغرب

عام تاريخ يوم الإجازات
2021 19 أُكتوبِر الثلاثاء عيد المولد النبوي
2022 9 أُكتوبِر الأحد عيد المولد النبوي
2023 28 شُتَنبِر الخميس عيد المولد النبوي
2024 16 شُتَنبِر الإثنين عيد المولد النبوي

متى أجازة المولد النبوي الشريف 2021 بالمغرب

متى عطلة المولد النبوي الشريف 2021 بالمغرب ؟ يعتبر من أبرز الاستفسارات جاريًا عبر مواقع البحث في الإنترنت من المدنيين الذي يرغبون في دراية أجازة عيد المولد النبوي حتى يستفيد الموظفون بالقطاعين العام والخاص من الأجازة الرسمية المحددة من البلد. إذ من المقرر أن تكون عطلة عيد المولد النبوي في متكرر كل يوم يوم الثلاثاء ويوم الاربعاء وتحديدًا يوم 12 و 13 ربيع الأول 1443. والتي تعد عطلة رسمية لتلك الموقف الدينية.

المولد النبوي الشريف 2021

المولد النبوي الشريف 2021 يعتبر من المناسبات الهامة في جميع دول المنطقة العربية والإسلامية. حيث تحتفل كل جمهورية بذلك المناسبة بحسب الطابع الخاص بها وما تعارف فوقه كل دولة. وفي السياق نفسه حرمت دار الإفتاء شراء الحلوي والهدايا كنوع من الاحتفال بالعيد النبوي الشريف. واستدلت بهذا فيما روي عن بُرَيدة الأسلمي رضي الله عنه قال: خرج رسول اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم في بعض مغازيه، فلمَّا انصرف جاءت جاريةٌ سوداء فقالت: يا رسول الله، إنِّي كنت نذَرتُ إن رَدَّكَ اللهُ سَالِمًا أَن أَضرِبَ بينَ يَدَيكَ بالدُّفِّ وأَتَغَنَّى، فقالَ لها رسولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم: «إن كُنتِ نَذَرتِ فاضرِبِي، وإلَّا فلا» رواه الترمذي.