كيف أعرف أن التبويض ممتاز |طرق تشخيص علامات التبويض

كيف أعرف أن التبويض ممتاز |طرق تشخيص علامات التبويض … تشخيص إشارات التبويض هام جدًا بالنسبة لجميع من تسعى الحمل، لذا خُصص المقال لذكر أساليب تشخيص هذه العلامات من قبل المرأة وطرق تشخيصها طبيًا.

فلنتعرف في ما يجيء على أساليب تشخيص علامات التبويض من قبل المرأة وعلى أساليب تشخيص الإباضة طبيًا إضافةً لمجموعة بيانات أساسية عن التبويض:

 

كيف أعرف أن التبويض ممتاز |طرق تشخيص علامات التبويض

من العصيب جدًا التنبؤ بأيام التبويض، ليس فقط لأن وتيرة الدورة الشهرية تختلف من امرأة لأخرى، بل لأن الدورة الشهرية للمرأة الواحدة من الممكن أن تتفاوت من شهر إلى اخر أيضًا، بل يمكن تشخيص إشارات التبويض عن طريق بعض السيدات من خلال الإحساس بجميع مما يجيء:

1. تزايد كمية سوائل رقبة الرحم

 

لدى التبويض يرفع بدن المرأة من مستويات سوائل رقبة الرحم، إذ قد لاحظت العدد الكبير من السيدات ذلك في منتصف الدورة الشهرية.

هذه السوائل التي تشكل رطوبة المهبل في هذا الزمن تصبو إلى الاتي:

تسهل عملية الجماع.
مبالغة الرغبة الجنسية لدى الحريم.

2. عنق الرحم يتحرك إلى الواجهة

يمكن التأكد ببساطة من مكان عنق الرحم، ولذا بواسطة اتباع المرأة الخطوات الاتية:

غسل اليد بأسلوب جيد.
إدخال إصبع في المهبل حيث ستشعر المرأة بعنق الرحم.

وقتما لا تكون المرأة خصبة ستلاحظ أن عنق الرحم أكثر متانة وبأنه غير مفتوح، فيما إن كان في هذا اليوم حدث التبويض فإن نحْر الرحم سوف يكون متجاوب وأكثر تمددًا.

 

3. الألم على جانب واحد

لدى التبويض غالبًا تشعر المرأة بشعور غير مريح وحتى مسبب للألم يأتي من جهة المبايض قبل أو أثناء التبويض.

عدد محدود من الإناث لا تميزن ذلك الوجع إذا كان متواضع، لكن إذا كان الألم بالغ في أسفل البطن، فتلك من إشارات التبويض الجيدة.

4. التغيرات في درجة حرارة الجسم الأساسية

إذا كانت المرأة تعقب التغييرات في درجة حرارة جسمها فيمكنها أن تلاحظ هبط درجات حرارة البدن بسيطًا أثناء التبويض، بل بما أن التغييرات ليست عارمة فغالبًا لن تلمح عدد محدود من النساء هذه العلامة للتبويض.

5. زيادة الرغبة الجنسية

عادةً تشعرن السيدات برفع رغبتهن الجنسية في يوم الإباضة، وهذا الإحساس الفطري غالبًا ينتج من صعود إفراز بعض الهرمونات الجنسية.

اقراء ايضا : هل الزنجبيل مفيد للحمل بولد

الزنجبيل والليمون للحمل بولد

تجربتي مع الزنجبيل للحمل بولد

أساليب تشخيص أيام التبويض طبيًا

بين الحين والآخر يتطلب الزوجين إلى علم يوم التبويض على نحوٍ دقيق ومؤكد بهدف ازدياد فرص الحمل، ولذا يمكن الاستعانة بالتشخيص الطبي لذلك، حيث يبقى عديدة أساليب لتشخيص الإباضة طبيًا مثلما الاتي:

1. فحص هرمون الملوتن (LH) في الجسم

يكمل تصرف تحليل مخبري لمعرفة درجة ومعيار هرمون الملوتن، إذ أن ارتفاعه بمقدار معينة غالبًا تدل إلى أن الجسم في مرحلة التبويض.

2. الفحص بالتصوير فوق الأشعة الصوتية

التصوير فوق الأشعة الصوتية هو تحليل يعلم باسم السونار، إذ يتتبع الدكتور البويضة في الجهاز التناسلي الأنثوي ليعرف بواسطة هذا الفحص متى سوف تكون جاهزة للتخصيب.

هذا الفحص عادةً يجرى طوال 3 أيام متتابعة، تكون بالغالب في اليوم 11، و12، و13 من بداية الدورة الشهرية السابقة.

معلومات هامة عن التبويض

في ما يأتي عدد من المعلومات الهامة والتي ينبغي معرفتها عن التبويض:

علم أيام التبويض ومزاولة الجماع في في وقتها لا يشير إلى حدوث الحمل على نحوٍ مضمون، حيث يوجد عدة عوامل أخرى تؤثر على إكمال الحمل، ومنها:

حجم البويضة.
صحة الرحم.
صحة الجسم .

 

إشارات التبويض سابقة الذكر لا يمكن اعتبرها علامات لازمة لكل النساء، إذ أنها تختلف من امرأة لأخرى حسب طبيعة البدن.
الضغط النفسي والقلق يؤثر على التبويض، لذا ينبغي الاسترخاء وعدم التفكير المطلق بيوم الإباضة وما سيحدث به من اختلافات جسمية، فالقلق قد يبدل كافة هذه المتغيرات ويعكسها.

 

مخطط الدورة الشهرية

هناك كيفية أخرى بسيطة وغير مكلفة لتعقب التبويض الجيد وهي إلحاق الأيام التي تبدأ فيها الدورة الشهرية وتنتهي فيها ولذا لمجموعة أشهر وإذا كانت الدورة الشهرية طبيعية أي ما بين 25 و 35 يومًا فمن المحتمل أن تكون الإباضة منتظمة مع حدوث الإباضة قبل نحو 14 يومًا من الدورة الشهرية، لهذا ينبغي ان تحرصي على التدوين كلما شعرتي بعلامات محتملة للإباضة، إذ يمكن أن تشتمل على مظاهر واقترانات الإباضة النموذجية أو الجيدة مايلي:

تقلصات
ازدياد في مخاط نحْر الرحم
وجع الثدي
احتباس السوائل
تغيرات في الشهية
اختلافات في الموقف المزاجية

 

قياس التبويض

ثمة متعددة طبية تقيس الإباضة ومن الممكن أن فعل بدون وصفة طبية وهي تقيس مستويات الهرمون اللوتيني (LH) والذي يمكن اكتشافه في البول إذ تعمل تلك المجموعات لأن الإباضة تصل عادةً إلى نحو من عشرة إلى 12 ساعة بعد قمة LH في اليوم 14 إلى 15 من الدورة الشهرية وهذا إذا كانت دورتك تستغرق 28 يومًا يجب أن يتواصل إيلاء اهتمام هرمون LH باهظًا لفترة 14 إلى 27 ساعة للسماح للبيضة بالنضج التام.

وطريقة كيفية عمل مجموعة الإباضة أو قياس الإباضة وهي أن يحط البول على العصا وانتظري ظهور الخط لو أنه لون الخط يتطابق مع الظل المبين في التعليمات فإن الإباضة وشيكة ولذا في غصون من 24 إلى يومان وفي حال لو أنه اللون قريبًا جدًا فيجب ان تعيدي الاختبار طوال الـ 12 ساعة القادمة، كما تجيء أكثرية المجموعات على عصى تتيح القياس لمدة خمسة أيام وهذا لاستخدامها في وافرة أيام