اكتشاف مرض السكر بدون تحليل الاعراض والعلامات

اكتشاف مرض السكر بدون تحليل الاعراض والعلامات … هل ربما اكتشاف مرض السكري من دون فحص؟ وما هي الأعراض والعلامات التي قد توضح في مستهل مرض السكري؟ هذا ما سنجيب عنه.

مرض السكري مهما كان نوعه يدعم مبالغة مستويات السكر في مجرى الدم مخلفًا وراءه مشكلات صحية خطيرة، وفي بعض الحالات يكون مرض السكري قابلًا لشفاء لو كان التشخيص للجريح به هو مقدمات السكري (Prediabetes).

إلا أن هل من الممكن اكتشاف مرض السكر بدون فحص مخبري

اكتشاف مرض السكر بلا تحليل

لن يكمل تأكيد اكتشاف مرض السكر من دون فحص مخبري، ولكن قد توضح بعض الأعراض على الواحد التي توميء إلى مستهل هذا الداء، إلا أن لكل فئة مظاهر واقترانات وعلامات تميزه عن الاخر.

إذ تختلف مظاهر واقترانات مرض السكري اعتمادًا على نسبة ومعدل السكر المتواجدة في مجرى الدم، فبعض الأشخاص المصابون بمقدمات السكري أو السكري من النمط الـ2 قد لا يعانون من أية مظاهر واقترانات، ولكن في مرض السكري من الفئة الأكبر قد تتحسن أعراض السكري بشكل كبير وقد تكون خطرة.

 

اكتشاف مرض السكر بدون تحليل الاعراض والعلامات

1. علامات مشتركة بين السكري من النوع الأكبر والثاني

هنالك بعض الإشارات والأعراض المشتركة لمرض السكري الفئة الأول والثاني قد تعاون في عملية اكتشاف مرض السكر من دون فحص، وتشتمل على الاتي:

التبول بشكل كثير ومتكرر.
الشعور بالعطش في كثير من الأحيان.
الإحساس بالجوع المتتالي مع العلم أنك قد تناولت الطعام في نفس الزمان الذي تحس به في الجوع.
التعب والإرهاق على نحو متواصل.
البصيرة المشوشة.
شفاء بطيء جدًا للجروح والخبطات.
جفاف الفم.

 

2. علامات مرض السكري من الصنف الأول

عند ملاحظة إحدى الاتي فهناك إِمكانية أنك جريح بالسكري من النوع الأكبر:

خسارة في الوزن غير تدبير لها، وهذا لدى عدم حصول جسمك على السكر فقد يلجئ الجسم لإذابة الدهون البروتينات للحصول على الطاقة، وهذا بالطبع يشير إلى خسارة في الوزن حتى مع عدم تبدل نظامك الغذائي.
الإحساس بالغثيان، لدى لجوء خلايا الجسم لإذابة الدهون للاستحواذ على الطاقة، نتيجة ذاك الحرق ينتج البدن مركبات تدعى الكيتونات، وعند تراكم تلك العربات في الجسد يمكن أن تصل إلى حد خطير ومهدد للحياة الجريح، مثلما يؤدي ارتفاعها إلى الشعور المستديم بالغثيان.

 

3. علامات مرض السكري من الفئة الثاني

هنالك مضاعفات لمرض السكري من الصنف الـ2 قد تشير للإصابة به وتساند في اكتشاف مرض السكر بلا تحليل:

الشفاء البطيء للجروح.
الإحساس في الحكة وخصوصا عند مساحة الفخذ والمساحة المهبلية.
تكرار السحجة بالعدوى الفطرية.
زيادة في الوزن.
تغيرات في لون الجلد بحيث يصبح أغمق من قبل خصوصا في أنحاء الإبط، والنحْر، والفخذ، ويشار إليها باسم تلك الموقف الشواك الأسود.
الخدر بداخل منطقة الأطراف، اليدين والقدمين .
المشاهدة المشوشة.
التضاؤل الجنسي والانتصاب الضعيف عند الرجال.

اقراء ايضا : هل يصوم مرضى كورونا .. اليكم الاجابة المؤكدة

4. علامات مرض سكري الحمل

مبالغة معدلات وكميات السكر خلال الحمل قد لا تكون لها أي إشارات أو مظاهر واقترانات، غير أن على الأرجح أن تشعر المرأة الحامل بالعطش زيادة عن الطبيعي وأن تتبول أكثر من المعتاد.

وإن ظهور هذه المظاهر والاقترانات لا يغني عن وجوب إجراء الفحص المخبري، حيث لا يمكن اكتشاف مرض السكري من دون تحليل طبي وتشخيص الدكتور المخصص

 

نصائح لمرضى السكري

ثمة عدد محدود من الإرشادات التي يلزم أن يتبعها الشخص الجريح بمرض السكر بهدف السيطرة على المظاهر والاقترانات ومنع تطورها إلى أعراض خطيرة ومن أكثر أهمية تلك التعليمات ما يلي

اتباع تعليمات الطبيب في تناول الأدوية في الموعد المحدد وعدم تجاهلها أو تفويت الجرعة.
أكل أحجام عددها قليل من الكربوهيدرات والسكريات وحساب هذه المقدار بمعاونة الدكتور ولا يجب تجنب تلك المركبات الغذائية.
البقاء بعيدا عن تدخين التبغ وشرب الكحول.
محاولة السيطرة على الأمراض المزمنة الأخرى التي يعاني منها الفرد مثل ارتفاع ضغط الدم وغلاء نسبة الشحوم في الدم.
الموازنة بين قدر الأكل التي يأكلها الفرد وكمية وجرعة العلاج التي يتناولها.
شرب قدر عديدة من الماء والسوائل الطازجة على مدار اليوم.
إعتياد أداء التدريبات البدنية أو الجهد الجسدي الوسطي بلا انقطاع مثل السَّير.
قياس نسبة السكر في الدم على نحو منافسات دوري بهدف متابعتها.
ضياع الوزن الزائد إذا كان الشخص يعاني من البدانة