أحد الوصايا الأربعة العظيمة في سورة العصر

أحد الوصايا الأربعة العظيمة في سورة العصر … أن عدد كردون القرآن الكريم يبلغ ١١٤ سورة، كل سورة من تلك الكردون تحتوي على كثير من الوصايا والأحكام والفضائل التي يجب أن يتحلى بها العبد، فقد كان يحثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الالتزام هذه الوصايا، وهو يُبين لنا ويُوضح لنا معاني الآيات.

 

أحد الوصايا الأربعة العظيمة في سورة العصر

ورد في سورة العصر العظيمة أربع وصايا عظيمة ، وتلك الوصايا هي:

  • الإيمان بالله تعالى.
  • العمل الصالح.
  • التواصي بالحق.
  • الصبر.

اقراء ايضا : حكم المد العارض للسكون

تجربتي مع الحوقلة لحل المشاكل الزوجية

إذ قال الله تعالى في هذه السورة الكبيرة جدا: “وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وأن الله سبحانه وتعالى قال في سورة العصر أن الإنسان ما إذا كان ذكرًا أو أنثى يكون خاسرًا في العالم ويوم القيامة ضياع محققة، كما يُعتبر أيضًا من المعدمين إذا لم يفعل بوصية الله سبحانه وتعالى في السورة الكريمة وهي الإيمان بالله تعالى، والالتزام بتصرف كل ما يحتسب من قبيل المجهود الصالح، والتواصي بالحق، والصبر.

أولًا الإيمان بالله إيتي: يكون بالإيمان بالله هلم وصفاته وكتبه ورسله والملائكة والحساب والبعث والجنة والنار، وبكل ما أنزله الله سبحانه وتعالى عن طريق أنبيائه ورسله.
ثانيًا المجهود الصالح: ويكون الجهد الصالح بالإكثار من الصوم ودعاء النوافل رابط الرحم والتصدق والإكثار من ذكر الله تعالى والتبسم في وجه الناس وقراءة القرآن الكريم، وما إلى ذاك من قبيل الإجراءات الصالحة.
ثالثًا التواصي بالحق: لقد ذكر التواصي بالحق في موضعين من كتاب الله الخاتم، في سورة الجمهورية حيث صرح الله تعالى: “وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ” وفي سورة العصر، إذ صرح الله سبحانه وتعالى: “وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ” والتواصي بالصبر يكون حتى الآن صلاح العبد والقيام بصالح الأعمال، وما أتى في سورة العصر كان إجماليًا، وتم تفسيره في سورة الدولة.
رابعًا الصبر: أي التحمل على ما يبتلي الله به عباده، والصبر على إقامة الحق.

 

ما هو فضل سورة العصر

تعد سورة العصر مكية النزول، وتبلغ من الآيات ثلاثة، وتحتسب من كوردون الجزء الثالث في المصحف الشريف، حيث أنها هي السورة ١٠٣ من مركز سور المصحف، وسُميت بسورة العصر نسبة اما تبدأ به من قسم بالعسر، ولم ينهي ذكر لفظ الفخامة في السورة قط، وعدد كلماتها أربعة عشر كلمة، مثلما أن عدد الحروف يصل 70 حرف.

يصل جميع من ميزة وأهمية سورة العصر مرتبة مرتفعة وبالغة، وذلك ما قاله السلف الصالح، وأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، حيث أن صحابة النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يلتقيان إلا ويقرأ كل منهما سورة العصر قبل أن يسلم كل منهما على الأخر لأجل أن يفترقا، وروي أيضًا عن الطبرسي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه صرح: “من قرأها ختم الله له بالصبر، وكان من أصحاب الحق”.

ورد أيضًا ما سقي عن جعفر الصادق صرح: “من تلا (والعصر) في نوافله بعثه الله يوم القيامة مشرقاً وجهه، ضاحكاً سنّه، قريرة عينه، حتى يدخل الجنة” كما أن لقراءة القرآن الكريم العديد من الأجر والثواب، وترتفع مرتبة العبد عن الله سبحانه وتعالى بتلاوته لكتاب الله الخاتم تلاوة صحيحة، وبحفظه له.

ما علاقة مسيلمة الكذّاب بسورة العصر

سورة العصر هي السورة التي سعى مسيلمة الكذاب أن يجيء بمثلها، وبينما ري عن عمرو بن العاص -رضي الله سبحانه وتعالى عنه- قبل إسلامه أنَّه ذهب إلى مسيلمة الكذاب وذلك قبل أن يدخلَ عمرو في الإسلام، فقال له مسُليمة: ماذا أُنزل على صاحبكم بمكة، فأجابه عمرو: لقد أُنزل فوقه سورة بليغة وجيزة قصيرة ذات آيات متقنة،

ثمَّ قرأ عليه سورة العصر، ثمَّ بال مسيلمة وتحدث: وأنا انزل عليّ مثلها، فبدأ بسرد تأليفه وكذبه وبهتانه من سرد فكره ووهمه، وقال: يَا وبْر يَا وبْر، إِنَّمَا أَنْتَ أُذُنَانِ وَصَدْرٌ، وَسَائِرُكَ حَفرٌ نقْرٌ، شخصَّ عمرو بن العاص أعلاه قائلًا: والله إنك لتعلم أنني أقول إنَّك كذاب، أنت تعلم لما تسألني؟ تلك كهذه، أين تذهب عقولكم؟، وكذَّبه

 

زر الذهاب إلى الأعلى