حكم القاضي للخليفة علي بن ابي طالب في قصة الدرع الذي سرقه النصراني

حكم القاضي للخليفة علي بن ابي طالب في قصة الدرع الذي سرقه النصراني … أبو بكر وعمر وعثمان وعلي هم من تولى زمام أمور حكم المسلمين عقب موت رسول الله محمد (ص)، الذي عرَض الرسالة الإسلامية. فكانت فترة حكمهم امتدادًا للأخلاق والتقاليد والعادات الإسلامية التي كانت ساءدةً قبل وفاة رسول الله. وعلي بن أبي طالب هو رابع الخلفاء الراشدين، وقد رويت عنه العديد من القصص التي صبر العبر الضخمة في الحكمة والتسامح.

 

حكم القاضي للخليفة علي بن ابي طالب في قصة الدرع الذي سرقه النصراني

الإجابة هي: “صواب“، والقصة كما رواها الإمام البيهقي تروي أن الإمام علي بن والدي طالب نزل في يوما ما إلى مكان البيع والشراء ليتفقد أحوال الناس. فوجد رجلًا قبطيًا من أتباع الديانة المسيحية يبيع ترسًا، فتعرف الإمام علي إلى درعه وعرف أن الرجل قد بلغ إليه بأسلوب ما. فاتجه بشكواه إلى القاضي شريح، ولما إظهار الإمام روايته في مواجهة القاضي، سأل القاضي المسيحي ما قولك بينما قاله أمير المؤمنين؟ فأجابه الدرعي قاءلا “هذا درعي، ولكني لا أعتبر أمير المؤمنين كاذبًا”. فاستدار الإمام إلى القاضي وتحدث له “يا أمير المؤمنين هل عندك دليل؟”. فما كان من الإمام علي بل ضحك وصرح “شريح محق ليس لدي دليل”. فحكم القاضي بالدرع للنصراني، وبعد أن مشى النصراني مع الدرع طفيفًا، رجع أدراجه. ولما بلغ إلى أمير المؤمنين أفاد: “أما أنا فأشهد أن تلك حكمة الأنبياء، أمير المؤمنين ذاته أخذني إلى قاضيه وحكم القاضي فوقه! أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله.” واعترف بأن السلاح يرتبط الواجهة علي وقد كان سقطع من بين أمتعته دون أن ينتبه حالَما كان على طول الطريق إلى صفين. فما كان من أمير المرمنين علي لكن أهدى الدرع للنصراني وتحدث له: “إذا أسلمت فالدرع لك”.

اقراء ايضا : من صفات عبدالله بن عمر رضي الله عنهما

نبذة عن علي بن أبي طالب

الإمام علي بن ابي طالب، هو ابن عم رسول الله محمد (ص)، وقد كان أول من آمن بالله ورسوله محمد من الفتيان. ضروري الرسول طوال وجوده في الدنيا وشاركه في غزواته وعرف عنه أنه كان شجاعًا وذو بأسًا وورعًا ومحبًا لرسول الله. هو صهر رسول الله إذ تزوج من ابنته فاطمة.قريشي القبيلة هاشمي النسب، وأحد العشرة المبشرين بالجنة. وهو رابع الخلفاء الراشدين وقد بويع بالخلافة في الـ5 والثلاثين للهجرة في البلدة المنورة. وقتل بواسطة عبد الرحمن بن ملجم عام 40 للهجرة.

ألقاب الإمام علي

لقب الإمام علي بن ابي طالب وكني بالعديد من الألقاب. وفي السطور التالية أشهرها:

 

  • ولي الله.
  • حيدرة، وتعني الأسد.
  • المرتضى.
  • أمير المؤمنين.
  • يعسوب المؤمنين.
  • يعسوب الدين.
  • الصديق الأكبر.
  • الفاروق الأعظم.

أشهر الكتب التي ألفها الإمام علي

كان الإمام علي مؤلف وكاتبًا فصيحًا وفيلسوفًا، بلإضافة إلى معلوماته الدينية الواسعة. فألف الكثير من الكتب، وتلك الكتب هي:

 

  • كتاب نهج البلاغة.
  • كتاب أنوار العقول منأشعار وصي محمد.
  • كتاب غرر الحكم ودرر الكلم.
  • كتاب نهج البردة.
  • كما كتب ثلاثة مصاحف بخط يده.
  • الكثير من الأحاديث النبوية تنسب له وهو من وراها عن الرسول محمد (ص).