تحرك معظم العصافير الطنانة أجنحتها حوالي ٥٠مرة في الثانية فكم مرة في الدقيقة يحرك العصفور جناحه

تحرك معظم العصافير الطنانة أجنحتها حوالي ٥٠مرة في الثانية فكم مرة في الدقيقة يحرك العصفور جناحه … أن هذا السؤال يعول على استعمال عملية الضرب بصورة صحيحة، وفي السطور المقبلة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أبرز المعلومات عن عملية الضرب في الرياضيات بالتفصيل

 

تحرك معظم العصافير الطنانة أجنحتها حوالي ٥٠مرة في الثانية فكم مرة في الدقيقة يحرك العصفور جناحه

إنتقل أغلب العصافير الطنانة أجنحتها حوالي ٥٠مرة في الثانية وبالتالي يحرك العصفور جناحه 3000 مرة في الدقيقة، حيث أن الدقيقة الواحدة بها ٦٠ ثانية وبما أن الطير يحرك جناحه ٥٠ مرة فحسب في الثانية الواحدة فإن عدد المرات التي يحرك فيها الطائر جناحه أثناء الدقيقة الواحدة يكون حاصل ضرب عدد المرات التي تحدث في الثانية الواحدة × عدد الثواني أي ٥٠×٦٠ ليصبح الناتج ٣٠٠٠، إذ أن عملية الضرب من النشاطات الرياضية المهمة في معرفة الجبر أو الرياضيات، فهي تستخدم بهدف تقوم بمتابعة العدد زيادة عن مرة دون خطوات كثيرة، وهي تطبق على جميع أنواع الأعداد تقريبًا مثل الأعداد السليمة والأعداد العشرية وايضاً الأعداد الغير سلبية والسالبة والزوجية والفردية، مثلما أن الصفع يدخل في حل الكثير من أشكال المسائل الرياضية مثل المعادلات الحسابية وغيرها من أشكال المسائل الأخرى

اقراء ايضا :النظير الضربي للعدد صفر هو نفسه

خصائص عملية الضرب

تمتاز عملية الضرب بمجموعة من المميزات والمواصفات الهامة عن باقي العمليات الحسابية الأخرى والتي من أبرزها ما يلي:

تتميز عملية الضرب بخاصية التوزيع أي من الممكن أن نقوم بتقسيم عدد على عدد من الأعداد الأخرى.
يمكن القيام بعكس وتبديل الأرقام التي تدخل في عملية الجمع دون أن يحول هذا من الناتج النهائي على سبيل المثال حاصل ضرب ٥×٧ يساوي حاصل ضرب ٧×٥.
نحصل على عدد موجب حينما نضرب عددين موجبين في بعضهما البعض أو عددين سالبين في بعضهما القلائل.
نحصل على العدد صفر إذا قمنا بضرب الصفر في أي عدد.
يكون الناتج شخص صحيح حالَما نضرب الكسر أو العدد في مقلوبه.
تمتاز عملية الضرب بوجود ملمح المحايد الضربي وهو يتمثل في العدد واحد إذ أن لطم العدد واحد في أي رقم يعطي العدد نفسه.

الضرب والقسمة في الرياضيات

تعتبر عمليتي الضرب والقسمة عمليتان متعاكستان إذ أن حاصل صفع عددين في بعضهما البعض إذا إنتهت قسمته على أحد العددين يمنح العدد الآخر، لكن عملية القسمة لابد أن تتم بنفس المركز الذي هي فوقه وغير ممكن تبديل الأعداد الداخلة فيها مثل عملية اللطم، وتستخدم عملية القسمة أيضًا في العديد من التطبيقات المتغايرة في الحياة اليومية مثل عملية الضرب تمامًا