ماذا قال الرسول عن مدائن صالح

ماذا قال الرسول عن مدائن صالح … هو عنوان هذا النص، وفيهِ سوف يجد القارئ الحديث الصحيحَ الذي رواه رسول الله -عليه الصلاة والسلام- عن مدائنَ حسَنٍ، ثمَّ تمَّ سيتمُّ ذكر نبذةٍ مختصرةٍ عن مدائنِ خيّرٍ، ثمَّ سيتمُّ ذكر روايةِ مدائنَ صالحٍ.

ماذا قال الرسول عن مدائن صالح

لقد وردت متعددةُ أحاديثٍ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يتكلم فيها لأصحابهِ عن مدائنَ صالح ، وقد رُوي ذاك عن الصحابيِّ الجليلِ عبدالله بن عمر -رضي الله سبحانه وتعالى عنه- أنَّه قال : “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قالَ لأصْحَابِ الحِجْرِ: لا تَدْخُلُوا علَى هَؤُلَاءِ القَوْمِ إلَّا أنْ تَكُونُوا بَاكِينَ، فإنْ لَمْ تَكُونُوا بَاكِينَ فلا تَدْخُلُوا عليهم؛ أنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ ما أصَابَهُمْ”

 

ما هي مدائن صالح

إنَّ مدائنَ حسَنٍ هي المنطقة التي يسكن بها أناسُ نبيِّ الله صالح -عليه أفضل السلام- وتقعُ تلك المدائنَ تحديداِ في السعودية، وبالتحديد بداخل منطقةِ العلا المواليةِ للمدينةِ المنورةِ، وبينما يجيء خطابُ روايةِ مدائنِ حسَنٍ بالتفصيلِ، وبينما ينتج ذلك:

 

قصة مدائن صالح

إنَّ الله -عزَّ وجلَّ- قد أنعمَ على ثمودَ قومَ صالحٍ بمظاهر البنيانِ والعمرانِ، وبالرغمِ من ذلك إلَّا أنَّهم جحدوا أنعم الله عليهم، وأنكروا وحدانيةِ الله -عزَّ وجلَّ- فأرسل الله لهم صالحَ لدعوتهم إلى دينِ التوحيدِ، وحينها طالبوهُ بمعجزةٍ، فأخرجَ الله لهم حينها ناقةً، وطلب منهم ألَّا يمسوها بسوءٍ، لكنَّ قومه لم ينفذوا أمره، فقتلوا الناقةَ حينها، وعاقبهم الله بعد ذلك، ونجَّى نبيَّه صالحًا ومن معه من المؤمنين

اقراء ايضا :حكم ساعة الارض .. هل المشاركة في ساعة الارض حلال ام حرام

هل تجوزُ الصَّلاة في مدائنِ صالح ؟

الجواب : الله اعلم ، الرَّسولُ -عليه الصَّلاة والسَّلام- وجّهَ أصحابَه أن يمضوا، والرَّسولُ -عليه الصَّلاة والسَّلام- أكثر سرعةَ ولم يلبثْ، فالأشبهُ أنَّها لا تصحُّ، الأشبهُ أنّه لا تصحُّ الصَّلاةُ فيها؛ لأنَّها أرض المـُعذَّبينَ وديار المُعذَّبين .

لماذا مدائن صالح محرمة

رفض علماء وأكاديميون ما وصفوه بـ”زيارة المواقع التي عُذِّب فيها أقوام سابقة، مثل مدائن صالح والأخدود”، معتبرين ذاك في عداد “المحرم إذا كان بغاية السياحة”، وأكدوا أن “زيارتها للعظة والنموذج لا شقاء فيها، بشرط ألا يمتد المكوث فيها أو التغذية أو الشرب”.

من جانبه، شرح رئيس مجلس الشورى، عبدالله آل الشيخ، أن زيارة مواقع الآثار للأمم المعذبة لا ألم بها إذا كانت خفيفة للاتعاظ والنموذج، كونهم قوماً أهلكم الله بذنوبهم، إذ أوصى المصطفى صلى الله عليه وسلم بعدم الصلاة فيها، أو المكوث والأكل والشرب فيها، مستدلاً بحديث “لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم إلا أن تكونوا باكين، حذراً أن يصيبكم مثل ما أصابهم”.

هذا بينما رأى أستاذ الدراسات العليا في جامعة الإمام محمد بن سعود، الطبيب خيّر السدلان، تحريم زيارة آثار الأناس المعذبين، ملفتا النظر إلى أن زيارة مقار مَن عذبهم الله من الأمم الماضية بغاية التفسح قضى غير محتمل ومنهيٌ عنه، إلا أن زيارة آثار الدول والحضارات ومتاحف المسلمين التي يستذكر عن طريقها المسلمون تاريخ الحضارات والأمم السابقة لا ضير به، ولذا بحسب توثيق لصحيفة “الشرق”.

أما المفتش الإسلامي خالد الصقعبي، فأكد أن زيارة كافة المواقع التي عذب فيها أقوام سابقون، مثل مدائن حسَن، محرم لو كان بقصد السياحة. وأضاف: لا يدخلها أي فرد لغرض المتعة والسياحة، إلا أن يدخلها بغرض العظة والنموذج، شريطة ألا يطيل المكوث فيها، موضحاً أن عند المصلحة العامة للسياحة والآثار قليل من الأعمال الغير شرعية بينما تنظمه من متباين النزهات لمثل تلك الأماكن المنهي عن زيارتها إلا بغرض العبرة.