اسس مانع المريدي الدرعيه عام

اسس مانع المريدي الدرعيه عام … تعد الدرعية محورًا بارزًا في التاريخي السعودي، ويبرز اسم الدرعية دائمًا عند الحوار عن تاريخ المملكة والحروب التي خاضتها، أو التي وقعت على أرضها، وأبرزها موقعة إبراهيم باشا ابن محمد مع للوهابيين، واسم الدرعية كفيل بأن يقضي الإنسان ساعات للتحدث عن تاريخها المجيد، إلا أن في ذاك المقال سنقتصر على الحوار عن مؤسس هذه الإمارة، وفي أي عام وقف على قدميه بتأسيسها.

اسس مانع المريدي الدرعيه عام

أسس عائق المريدي الدرعية عام1447 م الموافق لعام 850هـ، وقد ذكرت عدد محدود من المنصات والمواقع أن هذا الحدث التاريخي وهو إنشاء وتأسيس محافظة الدرعية كان عام 1744م إلا أن ذلك غير صحيح؛ لأن المانع المريدي مؤسس هذه الإمارة قد عاش في الفترة ما بين 1400 و 1463 م، وذلك هو الثابت الذي أعلنت عنه الكثير من دوائر المعارف وكتب تاريخ تشكيل السعودية وإماراتها ومحافظاتها ومدنها المتغايرة، وتعتبر الدرعية مدينة تاريخية تبعد عن العاصمة السعودية الرياض بحوالي عشرين كيلو مترًا، وتشتمل هذه اللحظة على العدد الكبير من الأنحاء التاريخية منها و و يجاورها من جهة الشمال محافظة حريملاء ومن جهة الجنوب مدينة ضرما والعاصمة العاصمة السعودية الرياض ومن ناحية الشرق الرياض ومن ناحية الغرب بلدة حريميلة و دراما، و ويبلغ عدد سكانها جاريًا 73,668 نسمة، وتعرف بأنها بلدة العلم والعلماء، ولم لا وقد أنجبت الشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب وغيره من العلماء.

نسب عائلة المريدي

هو مانع بن ربيعة المريدي مؤسس إمارة الدرعية الأولى، ونسبه يرجع إلى قبيلة الدروع الشهيرة الموجودة في محافظة القطيف السعودية، وهم في المنبع يعودون إلى بني حنيفة وهم من أبناء بكر بن وائل، وفي الأص مرجعهم إلى بني أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان، وهم منشأ العائلة الحاكمة الأن للمملكة العربية المملكة العربية السعودية وهم آل سعود، وكانوا هم ملوكًا أيضًا، وهم أقدم وأعرق من يذكرهم الزمان الماضي من أجداد عائلة آل سعود الحاكمة.

اقراء ايضا : من هو بندر آل ثاني محافظ البنك المركزي في قطر

من هو ابن درع

كان ابن درع حاكما على قرميد اليمامة، فكما يذكر المؤرخون أن ابن درع هو رئيس حجر اليمامة في القرن الـ5 عشر الميلادي الموافق للقرن الـ9 الهجري، وقد وقعت مراسلة وصداقة بين مانع بن ربيعه المريدي وبين رئيس قرميد اليمامة ابن درع في هذا الزمن، فقام ابن درع باستدعاء عائق المريدي ليترك القطيف ويذهب إليه ويقيم لديه في حجر اليمامة، فذهب مانع وأقام هنالك، وبعد مجاورته رجع عائق إذ صحب أسرته إلى وادي حنيفة والذي يقع وسط نجد، وأسس الدرعية وبالتالي بات عائق أمير أضخم إمارة في وادي حنيفة.

 

كيف تأسست إمارة الدرعية؟

وقد أطلق ابن درع يد عائق في أراض واسعة داخل حدود منطقة تدعى غصيبة وسمحة ومنطقة أخرى متاخمة يطلق عليها سمحة، وايضاً في الجبيلة لآل يزيد، ومع مرور الزمان استدعى مانع أبنائه للإقامة معه فتوسعوا من الجبيلة إلى الأبوين وهما جبلان مشهوران في هذه المساحة حتى حريملاء التي كانت تتبع حسن بن كوردون جد آل معمر، وقد تم إنشاء بلدة الدرعية على يد عائق بن ربيعة المريدة عام 1447م، الموافق لسنة 850ه، وهي ما سرعان ما أصبحت عاصمة للجمهورية السعودية الأولى عام 1158 ه وقد ظلت عاصمة للجمهورية المملكة العربية السعودية الأولى حتى عام 1233 هـ المتزامن مع بالعامين الميلاديين 1744م و1818م.

أطلق مانع المريدي اسم الدرعية على الموقع الجديد

وقد ذكر قليل من المؤرخين أن عائلة عائق المريدي قد تركت القطيف واحتلت مكان على ساحل الخليج العربي تقع بين القطيف بقيق حيث أسسوا لأنفسهم مملكة أو إمارة يحكمون فيها أنفسهم أسموها في الطليعة بلدة الدروع نسبة إلى مصدر قبيلته في القطيف، وهذا عام 850 هـ الموافق لسنة 1447 م.

 

تولى سعود ابن محمد بن مقرن إمارة الدرعية عام 1132هـ

حتى الآن موت الأمير مانع بن ربيعة المريدي ورث أولاد عائق الدرعية أجيالًا متعاقبة، حيث استقر الحكم لعائلة مقرن بالنهاية وهو من أبناء مانع وكان محمد بن سعود بن محمد بن مقرن وهو من أحفاد مقرن الذي هو أحد أبناء عائق بن ربيعة هو الذي تولى إمارة الدرعية عام 1132 ه المتزامن مع عام 1720م، وأعلن عنها عاصمة للبلد الجديدة التي أَطلق عليها المملكة السعودية الأولى نسبة لآل سعود، وبات محمد بن سعود من في حينها يلقب بالإمام المؤسس، لتبدأ الجزيرة العربية عهدًا جديدًا مليئًا بالاستقرار، حيث ورثها أبناؤه الأربعة من بعده وهم الإمام محمد، والأمير ثنيان، والأمير مشاري، والأمير فرحان.