عبارات عن غروب الشمس

عبارات عن غروب الشمس … غروب الشمس هو من أحلى المشابه الطبيعية التي تمنح الهدوء والطمأنينة للنفوس، ويعتبر ذلك المنظر مصدر إلهام للكثير من الشعراء والأدباء وقيلت فيه أجمل القصائد، وفي ذلك الموضوع سنقدم لكم كلام جميل عن غروب الشمس.

عبارات عن غروب الشمس

يعلمنا الغروب أنّه لا مفر من الرحيل، سيرحل عنا من نحب وسنرحل يوماً عمّن نحب ولن يبقى إلا طيب الأثر.
خلف جفن الغروب عين نائمة بجانب من تحب، وعين تترقب رجوع من تحب، وأخرى ملأها دمع الحنين لمن تحب.
في الغروب نمضي فيكمن الصمت وحكايات الشوق، نلتقي في غروب مجهول إذ الظلام يتم فيه تضييع الأحلام ونتوه في الصمت المطارد ونرسم من التهيؤات.
يستند شعاع الشمس على زاوية الغروب، يلتقط أنفاسه المتطايرة خلف الأفق، يسعى التهدئة وقبول الراحة وكأنّه لم يستطع.
تتقاطع أفكارنا مع أقطار الوقت، تتنافس أرواحنا فتصبغها بألوانها مثل ألوان الشفق وقت الراسخ، وتتلون مع أهداب الشمس كلما قاربَت على الغروب.
لاغير اصبر والوجع سيرحل عنك يوماً أو ستتعايش بصحبته كظل من تشرق الشمس وهو معك وبعد الغروب تكون وحدك.
لدى الغروب تقلِّب الهموم، وتحبس الدموع، وتفتح الذكريات، وتسكب العبرات من اشتياق طال، وحنين ارتفع، وفراق حال، وجرح غار، وحب ضاع.
يوم انكسر موج البحر، والـشمس مالت للغروب، واللون الأحمر وقف على قدميه يسجد في طرف محرابها استرسلت ريح الشتاء والملح لا يذوب، وتغنت طيور البحر بأزكى لحون أسرابها، وقفت وقفة مؤمن يعدّ الخطايا والذنوب، ويراجع ما فات من أعماله، أضخم ذنوبه حلق لحية، ونقص إلزام، وطول ثوب، وأصغر ذنوبه قرب ناس لا تعز أصحابها، يا ليتني قبل أن أختلط بالناس فتشت ما في القلوب، وعرفت ما تخفي خلف جدرانها وأبوابها، لم أكن أدري بأنّ الأشكال تستر خلل ونقائص، ووضح لك عيوباً كم زينتها الثياب، ناس شيَّنت ثيابها سواد في لمحة بياض، وفرق واضح ومحسوب سـواد تقريرها على هامش بياض.

كلمات عن غروب الشمس

سعى أن تتمعن الشمس وقت الغروب، وأنت على شاطئ بحر جميل، لماذا ينتابك الراحة ويغمرك الهدوء حالَما تتمعن الغروب؟ نهاية سفرية الشمس بكل عنفوانه نحو الغرق في مياه البحر الهادئ هو الفزع من اقتراب توقيت الرحيل، هل هي حيرة من سؤال شغل عقولنا طويلاً؟ ماذا حتى الآن الغروب؟ هل لأنّنا نتذكر ما كان منا أسفل شمس النهار الساطعة؟ بمَ تحس وأنت تشاهد الشمس تنغمس في حمرة الشفق المعتمة، والليل يرخي سدوله السوداء، ماذا تعني لك الشمس؟ أهي حقيقية الحياة، النور، الحق، الضوء، النهار، أم لا شيء؟ ماذا يا ترى؟ هل ستأتي الشمس في اليوم التالي؟ عفواً، الشمس ربما ستأتي، إلا أن هل سترى أنت الشمس مجددا؟ هل جربت بأن تحدث نفسك بما قدمته في ذاك اليوم المشمس؟ حاول، ماذا سيدور بداخلك؟ يحرك قلبك يهز وجدانك، هل ستنهمر عيناك بسيل من دموع لا ساحل لها؟ هل ستمسك قلمك وتخطَّ بهِ كلماتك الواقعة من قلبك؟ أم سوف تحمل ريشتك وتقف على صخرة عالية وتلون لوحتك بألوان الغروب؟ هل ستتدبر المنظر وترى نفسك التي لا محال غائبة مثل غروب الشمس، تذكر تدَبر ماذا قدمت في يومك هذا، بميزان محبتك لخالقك، ميزان التقوى، ميزان الإجراءات الصالحة؟ الثواب والعقاب، هل أنت بالقرب من ربك بعيد عن معصيته؟ كم قدمت صالحاً، أقررت بالفعلً، وأنكرت باطلاً؟ يا لجهلنا، ويا لجمال تلك اللحظات، قِف متأملاً فما أجمل أن تنقي نفسك في مثل تلك اللحظات ونفسك هادئة مطمئنة لصفاء هذا المنظر الرائع، فتلك لحظات غالية بشكل كبيرً، دعها واقترب من ربك.
حملت أوراقي واتجهت إلى البحر، اتجهت هناك لأرى هذا المنظر الذي دائما ما ملأ القلوب بمشاعر تختلط عند مشاهدته وتهمس العيون بما في الخواطر من جنون لأجله، إنّه موعد غروب الشمس وقفت أمام هذا البحر كانت أجوائه لطيفة وألطف ما هنالك صوت الأمواج، تحس بأنّك في صفاء بعيد عن الهموم، تنظر حولك وترى المنظر الجميل والبحر والشمس يتهامسان، وقوارب الصيد الضئيلة التي تذكرك بالماضي الجميل، انتظرت غروبك أيتها الشمس لأرى ذاك الإشعاع الهزيل الذي يودع البحر، وهذه الزوارق توَدع يوماً مضى من حياتي، انتظرت ذلك المنظر لأبقى لحظات مع نفسي أتأمل الشفق الأحمر وهو يحتضن التل وداعاً، انتظرت هذا المنظر العجيب الذي يغير البحر والمناخ إلى مكان آخر مقر لن تنساه العين ينسيك الهموم والأحزان التي تكتم أنفاسك ويودعك بغروب يملأ القلوب بمشاعر عذبة.
غروب الشمس ليست عاقبة الحياة، بل هي خاتمة يوم وبداية أمل حديث.
لا تكن لمن يأذن للشمس أن غاب ولا تشرق، لكن أن تعود بإشراقة أكثر، وحياة أحسن، وروح تتجدد.

اقراء ايضا : هل فبراير 2022 هو اقصر الشهور الشمسية

عبارات جميلة وروعة عن غروب الشمس

بدأ ذلك البحر يمتلئ بخيوط غروب وأصوات تلك الأمواج تزرع الشوق في فؤادي، نعم إنّه شوق المشاهدة إلى السماء والشمس تغرب، في لحظة غروبك أيتها الشمس وأنت تاركة لنا منظر ترق به المشاعر وتلين، منظر مدهش يسحر عيون عدد كبير من الناس، منظر يحيي القلوب البائسة، إنّه ذلك اللون لون الغروب، الذي طوى صفحات الأمس وبث الحياة في النفس، ملأ الأرجاء بعطره، وغمر المشاعر بروعته، لون غروبك يا شمس لن يمكننى التعبير عنه ولو ملأت صفحاتي بصفته والتغزل بسحره الخلاب.
وقت الغروب وقتما تغرب الشمس ويبدو القمر لدى شاطئ البحر هناك أنا.
في مختلف خطوة من خطواتي حنين لرؤية الشمس تودع البحر الحزين، وأمواج البحر هدارة، ولها أنين، أتتركيني مع حبات الرمل الصغيرة وأصدافي البراقة وتذهبين، تقول الشمس أتود أن يتكبد القمر في جب الظلام وحيداً، ونجومه متناثرة كأجراس علقت على أبواب القرية ولقهرها تسمعها كان لها رنين، والغيمة الحانية تنخفض لتواسي وتقول ما لكِ تبكين؟ يقول يا ليتك لا تعلمين، مدت صديقتي خيوط شعاعها ذهبي وتركتني في السماء كأنّها صياد، وأنا الذي وقع في الكمين، هي وأنا من خلق الرحيم، إلا أن جميعنا لم نكن إلّا بقدرةِ العزيزِ العارم أو تتركيني أرحل فلن أكون للقمر مهين، اذهبي ولتحفظك السلامة، ولكن عديني بأن ترجعين، فجميعنا مع بعضنا في لوحة آخاذة كما في تهيؤاتِ المبدعين.