سبب وفاة الرحالة حسايف

سبب وفاة الرحالة حسايف … ذاك التساؤل بالتزامن مع الاعلان الأخير الذي صرّحت به طرق إعلاميّة، إذ نعاه العديد عبر منصات السوشيال ميدياّ وسط أجواء من الحزن، فهو واحد من روّاد منصات السوشيال ميدياّ الذي أُعلن عن مصرعه اليوم، ولهذا يريد العديد من الأفراد في التّعرف إلى حقيقية خبر هلاكه وحافز مصرع الرّظرف حسايف، المشهور في جولاته ورحلاته، وإليكم الإجابة هُنا عبر ذاك الموضوع.

وفاة الرحالة حسايف

وافته المنية عشية الاحد المتزامن مع الحادي والعشرين من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) لعام 2021م الرحالة القطري حسايف، وهو ناشط قطريّ اسمه علي محمد المري، والذي اشتهر باسم حسايف، كانت وفاته في تمام الساعة الثالثة من غداة ذلك اليوم، في أحد المُستشفيات القطريّة، ولقد أُعلن عن نبأ موته بحزن وأسى على رحيله، إذ شهدت العديد من منصات التواصل الاجتماعيّ نعي موته، والترّحم على روحه، فرحمه الله رحمةً واسعة، وفيما يلي دافع وفاة الرحالة حَسايف.

سبب وفاة الرحالة حسايف

يُذكر أنَّ علة موت الرحالة حسايف هو ضعف حالته الصّحية مؤخرًا، إذ أُدخل حسايف مُستشفى ثناء العام الراهن في العاصمة القطريّة العاصمة القطرية الدوحة، وأفشى له العديد من التغريدات عبر حسابه على تطبيق السناب دردشة، طالبًا من مُحبيه ومُتابعيه التضرع له بالشّفاء، حيث أرفق صورته وهو داخل المُستشفى دون البوح بسبب دخوله وطبيعة مرضه وأضاف التعليفق التالي في حسابه مُرفقًا بصورته من المُستشفى: ((قلب أخوكم، دعواتكم”، إذ يظهر أنَّ حالته الصّحية تراجعت مؤجلًا، وأوضح مجموعة من المُغردين أنَّ حسايف كان يُعاني من مرض القلب منذ مدة.

اقراء ايضا : سبب وفاة محمد الضرير الفنان العراقي | ويكيبيديا الفنان محمد الضرير

الدفن ومراسم تشييع جثمان حسايف

فور الإعلان عن خبر موت الرحالة القطريّ المشهور باسم حسايف، تمَّ الإفصاح عن تفاصيل التضرع على الجثمان والدّفن، حيث ستقام الصلاة على مراسم الدفن من بعد تضرع عصر اليوم الاثنين الموافق الثاني والعشرين من شهر تشرين الثاني الجاري 2021م، وسوف يتم الدفن في مقبرة مسيمير في دولة قطر، وذلك وفق الإشعار العلني الذي صرّح به الحكم العالمي سعد العذبة.

من هو الرحالة القطري حسايف

الرحالة حسايف هو علي محمد المري، أحد مشاهير منصات التواصل الاجتماعيّ، من مواليد الـ6 عشر من شهر شباط 1977م، جاب متباين بقعر العالم في سيارته ورفع أيقونة (أراك في المونديال)، الذي كان يشير إلى منه الترويج إلى المونديال الذي سيُنهض في جمهورية دولة قطر العام المُقبل 2022م، واشتهر بقدرته على تعدى ثلاث قارات على متن سيارته، ولمعت شهرته أيضًا على منصة سناب دردشة، فهو من الأشخاص المُتصدرة دوليًا والأكثر رواجاً لمونديال العالم فيفا 2022، ومن ثم فهو شخصية محبوبة ويمتلك العديد من الحشد والمُحبين، ويُذكر في مسيرته التعليمية أنَّه درس المرحلة الضرورية في المدارس القطرية، وأكمل رحلته المدرسية فيما حتى الآن في سلطنة عُمان، وفي عامي 1999-2000 دخل إلى عالم النجومية والشهرة خاصةً في شؤون السفر والرحلات، وفي سنة 2015م سافر إلى 35 دولة، ومع حلول عام 2016م إستطاع من عبور 42 دولة، وشهد عام 2017 قدرته على السّهرب إلى 48 جمهورية، وفي سنة 2019م جاب 51 جمهورية.