كان الناس يكتبون ويرسمون الأحداث التاريخية قديما على

كان الناس يكتبون ويرسمون الأحداث التاريخية قديما على .. الكتابة من الاختراعات القديمة التي ظهرت وساعدت الكثير على التعبير وكتابة الرسائل والمخطوطات المتغايرة والعمل على تبادلها ولم تكن الكتابة أداة جديدة غير أنها ظهرت منذ عصور قديمة الأزل والتي تمثلت في نقوشات على المنحوتات والصخور وغيرها.

مفهوم الكتابة

تعرف الكتابة على أنها الطريقة التي يتم عن طريقها التخابر مع الشخصيات ونقل المفاهيم وآراء التي يمتلكها الأشخاص والقدرة على إرسال أي وجهة نظر وهدف من خلالها ولم تكن الكتابة من الاختراعات الحديثة غير أنها ظهرت منذ زمن طويل وتطورت لتصير الوسيلة الأكثر أهمية للتواصل ولها العديد من المستويات والأنماط ووضح بعدها ما يطلق عليه فن الخطوط واللغات ولكل لغة طريقة كتابة محددة خاصة بها.

كان الناس يكتبون ويرسمون الأحداث التاريخية قديما على

قبل ظهور وتطور مفهوم الأوراق المستخدمة اليوم في تسجيل الكتابات أعلاها كان الإقرار الضخم على استخدام المواد الموجودة في الطبيعة والتي تشكل ضرورة عظيمة في هذا الزمان مثل أوراق الأشجار والصخور والنباتات والأحجار وغيرها ومن هنا بحث العديد من الشخصيات عن إجابة هذه العبارة التي متمثلة في نوعية الخامات المستخدمة للكتابة قديما لتبدو الإجابة الصحيحة في القادم:

الإجابة:

الحجر

اقراء ايضا: تدوين الملحوظات يساعدك على تذكر المسموع؛ يمكن أن يتم التدوين باستخدام

الكتابة على الأحجار

يحتسب مفهوم النقش على الحجر من المفاهيم القديمة التي اعتمد فوقها الشخصيات كوسيلة للكتابة وهذا قبل ظهور الأوراق وصناعتها وهذا من أجل استعمالها لتوثيق عدد محدود من الكتابات والأخبار الهامة وهنالك الكمية الوفيرة من الصخور والمنقوشات القديمة التي كتبت بأكثر من لغة وطريقة وتعتبر إرث ثقافي سحيق ومتميز وهام لكل دولة وهكذا اعتمد الأمراء والملوك في كتابة الخطابات أو الرسائل الهامة على أوراق البردي.

أساليب الكتابة في الماضي

إستمرت أساليب الكتابة متنوعة ومتوافقة مع طبيعة الشعوب، وتطلبت بعض تلك الأساليب تعبًا في الكتابة، وظلت الوضعية ايضا حتى اختراع الورق الذي كان وما يزال الدور الأساسي في انتشار الكتابة بيسر بين الناس وكُتبت أعلاها العديد من لغات العالم، لتصبح الكتابة الوسيلة الرئيسية للتعبير عن متنوع المواضيع والأفكار والمعلومات.

في السالف وجدت الكثير من الطرق التي كانت تستخدم في الكتابة، وكان كل شعوب العالم يختار الأسلوب والكيفية التي اعتقد أنها مناسبة وسهلة له، وقد كانت لديه القدرات المتاحة للكتابة من خلالها، ومن تلك الطرق القديمة: