اذاعة كاملة عن اليوم العالمي لمكافحة الفساد

اذاعة كاملة عن اليوم العالمي لمكافحة الفساد … هي من الإذاعات التي تٌقام في المدارس، بهدف توعية التلاميذ إلى ما فيه خير لهم في المستقبل، ولتكسبهم خبرات حياتية عن أمور سوف تصادفهم في حياتهم، ومنها الفساد الذي قد ينتشر بالمجتمع، وهو من الإجراءات اللاأخلاقية التي من الممكن أن يقوم بها بعض الأشخاص مستغلين نفوذهم في السلطة.

 

اليوم العالمي لمكافحة الفساد

إنّ الفساد من السلوكيات غير الأخلاقية التي يجريها أشخاص يشغلون مناصب في إدارة الدولة، كالمسؤولين والقادة في البلد، مثلما أنّه سلوك يعبّر عن عدم أمانة فاعله، ويشمل كلّ ما يمكن تسميته بالرشوة، كما يشمل الهدايا التي لا تكون في مكانها المناسب، مثلما وتعدّ الرضى على التداولات غير التشريعية نمط من أشكال الفساد، وبذلك فإنّ إساءة استخدام السلطة لتلبية وإنجاز المصالح والمكاسب الشخصية هو الفساد، الذي يجب الحدّ منه ومكافحته بشتّى الطرق فهو يسهم بشكل ملحوظ وأساسيّ بانهيار الدول اقتصاديًا وسياسيًا، وتأكيدًا على موضوع مكافحة الفساد فقد قبِلّت جمعية المساهمين العامة للأمم المشترَكّة في سنة 2003م يوم التاسع من شهر ديسمبر ديسمبر من كلّ عام يومًا عالميًّا لمقاتلة الفساد أو اليوم الدولي لمحاربة الفساد.

اقراء ايضا :اذاعة مدرسية عن عيد الاستقلال الاردني للطلاب الاردنيين

مقدمة اذاعة عن اليوم العالمي لمكافحة الفساد

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على على خير الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد بن عبدالله الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، اللهم علمنا ما ينفعنا، وأنفعها بما علمتنا، وزدنا درايةًا يا أكرم الأكرمين أما بعد:

سنتحدث في إذاعتنا المدرسية عن اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يصادف في الـ9 من شهر ديسمبر كانون الأول من كلّ عام هو واحد من الأيام المهمّة في السنة، وهذا لأهمية الموضوع الذي يعبّر عنه، فالفساد من الإجراءات التي لا إنتهتّ للأخلاق بصلة، وتبدو التضاؤل النفسي والخلل الأخلاقي لمن يقومون بها من المسؤولين في الجمهورية، أو أولئك المستوظفين الذي يستغلّون مناصبهم بهدف تقصي الانتصارات الشخصية، وتحقيق الثراء العاجل وغير المشروع.

فقرة القرآن الكريم في الإذاعة المدرسية

نبدأ إذاعتنا المدرسية بكلام الله سبحانه وتعالى، إلى أن تكون إذاعة مباركة بعون الله سبحانه، وسيتلو علينا الطالب “…” بضع أيات من الذكر الحكيم:

  • قال الله تعالى: “ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ”
  • قال الله تعالى: “وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ * يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ”
  • قال الله تعالى: “فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ ۗ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ”.

 

فقرة الحديث الشريف في الإذاعة المدرسية

وحالياً مع عبارة المحادثة الشريف التي تعدّ واحدة من أكثر الفقرات في الإذاعة المدرسية، وسيحدثنا بها الطالب “…”:

  • قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: “لا يَسْتَرْعِي اللَّهُ عَبْدًا رَعِيَّةً، يَمُوتُ حِينَ يَمُوتُ وهو غاشٌّ لَها، إلَّا حَرَّمَ اللَّهُ عليه الجَنَّةَ، قالَ: ألّا كُنْتَ حَدَّثْتَنِي هذا قَبْلَ اليَومِ؟ قالَ: ما حَدَّثْتُكَ، أوْ لَمْ أكُنْ لِأُحَدِّثَكَ”.
  • قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: “إنَّ الأميرَ إذا ابتغى الرِّيبةَ في النَّاسِ أفسَدَهُم”.
  • قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: “اجتَنِبوا السَّبْعَ المُوبِقاتِ. قيل: يا رَسولَ اللهِ، وما هُنَّ؟ قال: الشِّركُ باللهِ، والسِّحرُ، وقَتْلُ النَّفسِ التي حرَّم اللهُ إلَّا بالحَقِّ، وأكْلُ الرِّبا، وأكْلُ مالِ اليَتيمِ، والتوَلِّي يومَ الزَّحفِ، وقَذْفُ المُحْصَناتِ الغافِلاتِ المُؤمِناتِ”.