من مميزات خط النسخ تساوي أحجام الحروف

من مميزات خط النسخ تساوي أحجام الحروف … الخط العربي هو واحد من الفنون التي باتت تُستخدم في التزيين والديكورات، وخط النسخ هو أحد أنواع الخط العربي المستعمل بشكل ممتد، لما له من مميزات جمالية، فهل يمتاز خط النسخ تساوي أحجام الحروف؟ ذاك ما سوف يقدم هذا الموضوع الإجابة عنه.

ما هو الخط العربي

هو فن وتصميم للكتابة في متباين اللغات التي تستعمل الأحرف العربية، من مميزات الكتابة العربية أن الأحرف تكتب فيها متصلة الأمر الذي يجعلها قابلة للتشكيل في أشكال هندسية متباينة من خلال المد والاستدارة والتزوية والتشابك والتداخل والتجميع، واستخدم فن الخط في الزخرفة، كالأرابيسك الذي يستعمل لتزيين المساجد والقصور، يعتمد الخط العربي في جماليته على مجموعة من القواعد أهمها التناسب بين الخط والنقطة والدائرة، وبحافز أدائه بأسلوب فني يستخدم الخطاطون نفس المركبات التي تعتمدها الفنون التشكيلية الأخرى، كالخط والكتلة، مما يجعل الخط يتهادى في رونقٍ جماليٍّ مستقل عن مضامينه ومرتبط معها في آن واحد

 

من مميزات خط النسخ تساوي أحجام الحروف

إن الإجابة النموذجية عن ذاك السؤال هي: البند صحيحة، فمن ميزات استعمال خط النسخ في الكتابة هو الحفاظ على تساوي مقادير الحروف خلال الكتابة، كما يتميز خط النسخ باتخاذ الحروف لأشكال مغايرة خلال رسمها، ويتاح فيه النقطتان والثلاث نقاط.

 

ما هي الأساليب المستخدمة في كتابة الخطوط العربية

تنوعت أشكال الخطوط العربية واستخدمت أشكالاً متنوعة، إلا أن على الأرجح إدراج جميع أشكال الخطوط العربية في إطار أسلوبين رئيسيين هما الأسلوب الناشف والأسلوب اللين.

 

الأسلوب الجاف

و لديه مسميات أخرى كالأسلوب القاسي أو المزوي، تتميز كيفية رسم حروفه بالرزانة والوقار، واستخدام الأدوات الهندسية لرسم الأركان القائمة، استخدمت خطوطه في كتابة المصاحف الأولى، ويندرج أسفل ذاك الأسلوب أنواع الخطوط العربية التي سميت فيما عقب أشكال الخط الكوفي نسبة إلى الكوفة، ومن أشهر خطوط هذا النمط:

الخط الكوفي الهندسي.
الخط الكوفي المزخرف.
المضفور.
المورق.
المشجر.
المزهر.
الخط الكوفي الأيوبي.

اقراء ايضا : متى اليوم العالمي للغة العربية 2021

الأسلوب اللين

يمتاز ذلك الأسلوب برسم الأحرف برشاقة وانسيابية، ويستخدم الخطاطون في هذا الأسلوب قلم الخط أو القصبة، وأشهر أنواع الخطوط في هذا الأسلوب هي:

خط الثلث
خط النسخ
التعليق
الديواني
الرقعة
الإجازة
خط الطغراء
المحقق
الريحان

 

خط النسخ

ويلقب الخط النسخي أو البديع أو المقور، وهو يؤلف بين الرصانة والبساطة، وضع أسس الكتابة بذلك الخط ابن مقلة الشيرازي، في أوائل القرن الرابع الهجري، وقد أُطلق فوق منه اسم خط النسخ لأن النسّاخون كانوا يستخدمونه في نسخ الكتب ونقلها، ثم استخدم في كتابة المصاحف منذ العصور الإسلامية الأولى، ومن أشهر خطوط النسخ المستخدمة في الدهر الحالي في طباعة الكتب العربية هما: البيان واللوتس، لأنهما يتميزان بوضوح الأحرف ووضوح إشارات الإنشاء وتزامنها مع الأحرف الضرورية للخط.

 

مميزات خط النسخ

يجمع خط النسخ بين الرصانة والبساطة في رسم الأحرف، كما يتميز بالعديد من الميزات الأخرى ومن أكثرها أهمية:[2]

يعاون الخطّاط على السّير بقلمه ببساطة وبسرعة أضخم من أنواع الخطوط الأخرى.
يدعم عرض الأحرف وإبداء جماليتها وروعتها.
اهتم الخطاطون المسلمون بهذا الخط كونه استخدم في كتابة كتاب الله الخاتم.
تستخدم الكثير من الصحف والمجلاَّت خط النسخ في مطبوعاتها، في كل دول الوطن العربي، وقد طوّر المحدثون خط النسخ للطابعات والآلات الكاتبة، وأطلقوا فوق منه اسم الخط الصحفي.
بات خط النسخ الخط الافتراضي في الحواسيب، وهناك وافرة خطوط رقمية نسخية مثل الخط الأميري.