طبيعة عمل قوات الامن الخاصة السعودية

طبيعة عمل قوات الامن الخاصة السعودية … هي من واحد من أفرع القوى التابعة لأمن الجمهورية، والتي تعد لها دور مهم بشكل كبير ويتم توكيلها بالمهام المخصصة ومعينة من قبل الجهات التطلع، مثلما أنها تعد من فرق أجهزة الأمن بالوضع الاحتياطي غير أن تتميز بالكفاءة العالية والتمرين المختص وتكنولوجيا استراتيجية عارمة ومن أكثر المهام التي حددت لها مؤخرا هو حماية السفارات في المملكة السعودية.

طبيعة عمل قوات الامن الخاصة السعودية

طبيعة عمل قوات الامن المختصة السعودية دورها هو القضاء على الإرهاب واستقلال السفن والقيام بالعمليات المختصة، مكلفة بالحماية لقصر وزير الداخلية بالمملكة وعائلة بالكامل وايضاً القصور الموالية لوزارة الداخلية، مكلفة بالدفاع عن الأمراء وكبار المسؤولين والقادة المتعلقين بالعمل بوزارة الداخلية، إدخار الحماية في الأمن الداخلي بالمناطق المكلفين بها.

 

المهام المكلفة بها القوات الخاصة

لا يتم التحرك سوى عند تلقي الأوامر بوزارة الداخلية لتحديد طبيعة عمل الشرطة المختصة السعودية وهي الآتي:

الحفاظ التام على الأمن الداخلي بواسطة العمليات المختصة والتي تحدث في سرعة في الأداء.
القيام بإعانة قطاعات الأمن الأخرى في المملكة السعودية.
توفير الأمن في السفارات.
حراسة الطائرات بالمملكة.
المجهود على إزالة المتفجرات وزراعتها حسب التعليمات.
تحدد العملية من قبل صاحب النيافة الملكي للعمليات التطلع من وزير الداخلية.
توفير الحراسة والأمن للمناطق المرغوب حمايتها في نطاق المملكة.
تأمين الشخصيات الطموح بالمملكة ومنهم الأمراء والوزراء.

اقراء ايضا : سلم رواتب القوات الخاصة للامن الدبلوماسي 1443

النشأة والتاريخ

لقد تم تشكيل تلك الفرق للقيام بتوفير الحماية الضرورية من قبل الحكومة بالمملكة بالمرور بالمراحل وعدة أطوار والذي من خلالهم تم البلوغ إلى ذلك الشأن الختامي والمركز المرموق بادخار تأمين العقارات الهامة والدبلوماسية والكشف عن المخاطرة والمتفجرات وأبطال مفعولها منذ مطلع التواريخ اللاحقة:

فرقة الأمن الخاصة والأولى والتي كانت مسؤولة عن حراسة وحماية ولي العهد في هذه المرحلة 1382 وهو الأمير فيبلغ بن عبد العزيز.
سنة 1383 تم تكثيف هذه القوى الأمنية عن طريق عدد الأشخاص بها وقد أطلق فوقها زعامة حرس ولي العهد والتي تتعلق بمدير الأمن العام بالمملكة.
إجابات سنة 1386 لقد تم تغير الاسم سرية وزارة الداخلية والتي عملت في محيط أوسع ونشاط أكثر والتي كانت تحوي معها حماية وزارة الداخلية والمنشآت الموالية لها.
توفير المعاونة والمساندة لأجهزة الأمن الأخرى في المملكة وتوفير الحماية لسائر الشخصيات الهامة من زعماء ووزراء بالمملكة.
سنة 1388 تم تغير اسمها وأيضا تنظيمها ليغدو هي قوة ظروف حرجة وزارة الداخلية.
إلا أن ظل التغيير في الاسم ليغدو قوة أزمات المكان الوسطى وذلك سنة 1389 وتم فصلها كليا عن قوات الأمن العام وضمت إلى عمل المباحث العامة.
بعد فترة لم تكن بعيدة في عام 1390 تم اعتماد لها ميزانية خاصة وتم فصلها عن المباحث العامة، وتم عمل عضوية لها لتصبح في لجنة الضباط العليا.
أما في عام 1391 تم استبدال هذا الاسم المرتبط بها حتّى أصبح قوة الأمن المختصة وتم إدخار إجراءات لها عصيبة وذات تعب غير طبيعي.
لذا يكمل لهم إجراءات التمرين على أعلى درجة ومعيار من القدرة والصبر وأيضاً الكفاءة و بالتقنيات الحديثة عن مجموعات الجنود الأخرى.
سنة 1398 ثبت المسؤولين على تبدل اسمها الختامي ليغدو الشرطة المختصة وتم مساواة قائدها العام والرؤساء الذين تم تعيينهم في قطاعات قوى الأمن الداخلي بالمملكة العربية المملكة السعودية.
عمل إضافة لمجموعة من التنظيمات الحديثة والحديثة المرتبطة بمهماتها وكذلك في فرق الاستحداث في اعتماد فروعا لها خاصة سواء كانت في المنطقة الشرقية أو الغربية ضِمن المملكة.