اين يقع جبل تايشان

اين يقع جبل تايشان … جبل تايشان باللغة اللاتينية Tien Shan، ليس محض عال تضريسي، وإنما هو من المواضع المقدسة لدى الأباطرة منذ ما يزيد عن ألفي سنة مضت. مثلما أنه بحقٍ، يعتبرّ تحفة رسمتها الطبيعة فأبدعت وأدهشت. ولطالما كان المنطقة الجبلية مصدر إلهامٍ للفنّانين والمثقفين والروائيين والفلاسفة، وهو حاضرٌ بشدةٍ في الميثولوجيا، وأساطير الأولين. وقد أصبح من نمازج واحدة من أكثر الحضارات القديمة، وأساس معتقداتها الدينية. وسنتعرف في مقالتنا تلك على مقر وجود منطقة جبلية تايشان.

اين يقع جبل تايشان

يحدث جبل تايشان في آسيا الوسطى، في المنحى التي بالشمال الشرقية من البامير، اتجاه شمال هضبة التيبت. كما ويقع تحديدًا في وسط مقاطعة شاندونغ الصينية. بمواجه (تشيويفو) إذ غلام كونفوشيوس، ويشرف على بلدة جينان. وتمتد سلسلة الجبال هذه عبر الصين وكازاخستان وأوزبكستان وقيرغيزستان، الشرقي حتى الغرب. وتمتد هذه السلسلة على مسافة 2500 كيلو مترًا. مثلما ويتنوع عرضها من الجهة الجنوبية حتى الشمال بين مائة – أربعمائة كيلو متر، ويصل طول قطاع قسم من تلك السلسلة في الصين إلى 1700 كيلو متر، ويصل وسطي ارتفاعها صوب 4 آلاف متر.

 

معلومات عن جبل تايشان

في أعقاب التعرف على اين يحدث منطقة جبلية تايشان، أهم نمازج الحضارة الصينية، نورد وفي السطور التالية بعض المعلومات المتعلقة بذاك الجبل، وبخصائصه ورمزيته:

يبلغ ازدياد أعلى ذروة عن درجة ومعيار سطح البحر في تايشان، نحو 1.545 مترًا وهي أوج بوبيدي، وتتدفق المجاري المائية فيها صوب الشمال، صوب كازاخستان وقيرغيزيا، ونحو الجنوب إلى الصين. وفيها أكبر الأنهار المتجمدة الحاضرة في الدنيا.
يشكل فردًا من (الجبال الخمسة) المشهورة والمقدسة في الصين، وهي: منطقة جبلية هنغشان الواقع في الجنوب، ومنطقة جبلية هواشان الواقع في الغرب، وهنغشان الواقع في الشمال، وسونغشان الذي يقع في الوسط، وجبل تايشان في ناحية الشرق. كما ويعرف بأنه (رأس الجبال الخمسة الشهيرة) ويتخيل بأنه (الجبل الأول في الكوكب). كما تقول الأسطورة، أن هذه المناطق الجبلية الخمسة ذات أصل شخص، وتشكلت نتيجة تفكك جسم خالق الكون الإله (بانجو) إلى خمسة أجزاء. منذ 30 مليون سنة. فيما تشكل جبل تايشان من الرأس. بينما أن من لين على رجليه على طول الطريق صوب أوج تايشان، فيطول عمره إلى 100 عام.
أول المستوطنات الآدمية في منطقة جبلية تايشان، ترجع إلى حضارتي دا ون كو، ولونغ شان العريقتين، اللتين كانتا في العصر الصخري الأثري.
الصينيون يطلقون غفيرة أسماء على تلك المساحة، ومنها: قمة الإمبراطور، ذروة الشمعة السماوية، اليشم، جرف المروحة، قنطرة الخالدون، كذلك فإن أن تايشان، أو تين شان، أو تيان شان، جميعها مسميات تعني جبال السماء أو جبال الروح.
يمزج بين المنطقة الجبلية زيادة عن 20 مجموعة من الأبنية التقليدية، والكلاسيكية المظهر، و2200 موقعًا، تحوي معها النصب التذكارية، ومجموعة ضخمة من الصخور المنقوشة.
يتسم بيئة جبل تايشان بالبرودة أثناء فصل الصيف. حيث يبلغ معدل معدلات الحرارة في شهر تموز/ يوليو إلى 17 درجة مئوية. في حين تنشط العواصف الترابية، وتهطل الأمطار باستمرار في المنطقة الجبلية في فصل الربيع. بينما تكون الأجواء صافية ومشمسة في فصل الخريف.
أسمى أوقات السفر إلى تايشان، هي بين شهري أبريل/ نيسان، ونوفمبر/ نوفمبر.
أدرج منطقة جبلية تايشان في عام 1987 م في لائحة اليونسكو، لحفظ التراث الطبيعي والثقافي الدولي.
تتفاوت في الجبل الأنحاء الجيولوجية والسهول والروابي الخضراء والمسطحات المائية، التي تنتشر فيها أشجار الفاكهة البرية، الأندر في الكوكب.
يقيم في الجبل نحو 400 نمط من الحيوانات، بما فيها النادرة والمهددة بالانقراض، كالفهود الثلجية، والوعول، والخراف البرية، وطيور البجع، والدجاج البري.

الأهمية الدينية لجبل تايشان

يقع جبل تايشان في الأراضي الصينية، ولهذا المنطقة الجبلية قدسية خاصة ضاربة في عمق الزمان الماضي لدى الصينيين. ففي عام 219 ق. م وحّد الإمبراطور تشين شيهوانغ الإمبراطورية الصينية بأكملها، في إطار شعائر احتفالية على ذروة مناطق جبلية تايشان، وبعده مناصر الأباطرة الصينيون مورد رزق الطقوس على قمة منطقة جبلية تايشان في الأحداث الهامة. وفي سنة 140 ق. م أصبحت الاحتفالات الدينية تقام رسميًا في مناطق جبلية تايشان. بشكل خاص طقوس تقديم الأضاحي للآلهة، كإله الثروة، وبنوا المعابد، وصنعوا التماثيل والمنحوتات التي تجسد الآلهة، ونقشوا الكتابات على الصخور والحجارة. وبحسب المعتقدات الطاوية، تجري في الجبل طقوس عبادة منطقة جبلية تايشان، الذي هو القاضي الأعلى للموتى. في الواقع ويؤمن الطاوييون بأن روح جبل تايشان، تتحمل مسئولية مصائر البشر. مثلما وتعود أرواح الموتى إلى قمة المنطقة الجبلية لتتم محاكمتها. ويتفق مع ذاك الاعتقاد كل من البوذيين والكونفوشيين. وتقول واحدة من الأساطير أنه يمكن للمرء الوصول إلى الجنة فور قفزه من أعلى جبل تايشان. لهذا يكثر الحجاج الانتحاريون الذين يلقون بأنفسهم من أعلى الجبل لهذه الغايةمعلومات عن منطقة جبلية تايشان

في أعقاب التعرف على اين يحدث منطقة جبلية تايشان، أهم رموز الحضارة الصينية، نورد وفي السطور التالية قليل من البيانات المرتبطة بذاك الجبل، وبخصائصه ورمزيته:

يصل صعود أعلى ذروة عن درجة ومعيار سطح البحر في تايشان، نحو 1.545 مترًا وهي ذروة بوبيدي، وتتدفق الأنهار فيها نحو الشمال، نحو كازاخستان وقيرغيزيا، ونحو الجنوب إلى الصين. وفيها أكبر المجاري المائية الثلجية المتواجدة في العالم.
يشكل واحدًا من (الجبال الخمسة) المشهورة والمقدسة في الصين، وهي: منطقة جبلية هنغشان الواقع في الجنوب، ومنطقة جبلية هواشان الواقع في الغرب، وهنغشان الواقع في الشمال، وسونغشان الذي يقع في الوسط، وجبل تايشان في جهة الشرق. مثلما ويعلم بأنه (رأس الجبال الخمسة المشهورة) ويظن بأنه (الجبل الأكبر في العالم). مثلما تقول الأسطورة، أن هذه المناطق الجبلية الخمسة ذات أصل واحد، وتشكلت نتيجة تفكك جسم خالق الكون الإله (بانجو) إلى خمسة أجزاء. منذ 30 مليون سنة. في حين تشكل منطقة جبلية تايشان من الرأس. فيما أن من سهل على رجليه على طول الطريق باتجاه أوج تايشان، فيطول وجوده في الدنيا إلى 100 عام.
أول المستوطنات البشرية في جبل تايشان، ترجع إلى حضارتي دا ون كو، ولونغ شان العريقتين، اللتين كانتا في العصر الحجري القديم.
الصينيون يطلقون متعددة أسماء على هذه المكان، ومنها: قمة الإمبراطور، أوج الشمعة السماوية، اليشم، جرف المروحة، قنطرة الخالدون، ايضاً فإن أن تايشان، أو تين شان، أو تيان شان، جميعها مسميات تعني جبال السماء أو مناطق جبلية الروح.
يؤلف بين الجبل زيادة عن 20 عدد من الأبنية الكلاسيكية، والتقليدية المظهر، و2200 موقعًا، تحوي معها النصب التذكارية، ومجموعة هائلة من الأحجار المنقوشة.
يتسم ظروف بيئية منطقة جبلية تايشان بالبرودة أثناء فصل الصيف. حيث يبلغ مقدار معدلات الحرارة في شهر يوليو/ تموز إلى 17 درجة مئوية. بينما تنشط العواصف الترابية، وتهطل الأمطار طول الوقت في الجبل في فصل الربيع. فيما تكون الأجواء صافية ومشمسة في فصل الخريف.
أجود أوقات السفر إلى تايشان، هي بين شهري أبريل/ نيسان، ونوفمبر/ نوفمبر.
أدرج جبل تايشان في سنة 1987 م في قائمة اليونسكو، لحفظ التراث الطبيعي والثقافي الدولي.
تتفاوت في الجبل المناطق الجيولوجية والسهول والروابي الخضراء والمسطحات المائية، التي تنتشر فيها أشجار الفاكهة البرية، الأندر في العالم.
يقيم في المنطقة الجبلية نحو 400 نوع من الحيوانات، بما فيها النادرة والمهددة بالانقراض، كالفهود الثلجية، والوعول، والخراف البرية، وطيور البجع، والدجاج البري

السياحة في جبل تايشان

نظرًا لأنه يقع منطقة جبلية تايشان داخل حدود منطقة سياحية بامتياز، ولقد تم في ثمانينيات القرن الفائت إحداث 3 خطوط للتلفريك. مثلما وجرى تخصيص حوّامة، تسهل على السواح مأمورية ارتفاع المنطقة الجبلية. ايضا وتم ترتيب 9 فعاليات في المهرجان العالمي لتسلق الجبل. إضافة إلى ذلك صيانة وإصلاح حوالي 6000 درجة صخرية من الآثار التاريخية الحاضرة في الجبل، وبعد تدشين مشروع (المنطقة الجبلية الذي لا ينام) السياحي في إضاءة المكان، فقد شكّلت إضافة جديدة إلى جمالية المنطقة الجبلية ليلا. كما زوّد الموقع بمركز للاستشارات السياحية، وفنادق من متفاوت الفئات، والمنشآت السياحية، كالمطاعم والوحدات السكنية والنُزل، والأسواق والمحلات التجارية، ومقار الترفيه. وتم رفده بشبكة المواصلات والسكك الحديدية، والأساليب البرية لتسهيل التنقلات. وزوّد بالمصاعد الكهربائية الفورية. ايضاً وتنظّم في الجبل عروض لطقوس تقديم القرابين، التي تحاكي ما وقف على قدميه به أباطرة عائلة تشينغ 1644 م –1911 م، في مواجهة أفواج السياح، ليتعرفوا على التاريخ الثقافي لجبل تايشان.

معابد تايشان

إذ يحدث منطقة جبلية تايشان، تتوزع فيه الكثير من المعابد والمناسك، من قمته وحتى قاعدته، والتي فضلا على ذلك أهميتها الدينية، تعدّ من أفضَل الأماكن السياحية في منطقة جبلية تايشان ونذكر منها:

معبد داي مياو: وهو المعبد الرئيس في المنطقة الجبلية، وكان مخصصًا لتقديم النذور والقرابين لإله المنطقة الجبلية. كما ويعود تأسيسه إلى عهد أسرتي تشين وهان 221 ق. م – 220 م. كما وتمت توسعته خلال عهد أسرتي تانغ وتسونغ 618 م – 1279 م. ويقع عند سفح جبل تاي في مدينة تايآن ويشغل مساحة تقدر بحوالي 96.000 1000 متر مربع. كما ويمتاز بتصميمه المشابه للقصر الإمبراطوري.
معبد النمر المقدس: والذي يحتفظ بصورته كل بيت صيني تقريبًا. حيث يطرد هذا النمر الأرواح الشريرة من البيوت.
معبد الإلهة بيسيا (قبر الفجر الأزرق بي شيا): وهو مخصص للربة بيكسيا، إلهة الطاوية، أميرة الغيوم الوردية، التي تشفي الحريم من أمراضهنّ. بشكل خاص العاقرات منهنّ اللواتي يفدن إلى المعبد في موائم حج للتبرك منها، كي تمنحهّن المواليد الأصحّاء. ويقع على ذروة المنطقة الجبلية المقدس، وهو مبني بطريقة فريدة من وافرة مكوّنات تجمع بين الخشب، والطوب، والمعادن، والهياكل الصخرية.
معبد الصخرة المقدسة: الذي يضم غرفة 1000 بوذا. وتماثيل بوذا.
معبد سيفانمو: من المراكز الدينية البارزة في المنطقة الجبلية.
قصر المعبد الرئيس تيان كوانغ: وهو على قدرٍ عارمٍ من الجلالة والعظمة، هو قصر البركات السماوية. ويعود بناؤه إلى أسرة تسونغ 960 م – 1279 م. مثلما ويصنّف مع قصر تاي خه المتواجد في العاصمة بكين، وقصر دا تشنغ الواقع في تشيويفو، ضمن أشهر القصور الثلاثة القديمة في دولة الصين. في حين زينت أحد جدران القصر بجدارية لإله منطقة جبلية تايشان، في جولة الصيد البري. في فترة حكم عائلة تسونغ، ويمتاز هذا الرسم ذو المواصفات المتميزة باهتمام تفاصيل ملامح الأشخاص، وكأنها تدُق بالحياة، ويعتبر ذاك الرسم من نفائس فن الرسم الكلاسيكي الصيني. ايضاً وتكثر بشأن المعبد الأشجار المعمّرة الباسقة والغابات، وفيه نقش صخري بخط (لي سي) رئيس وزراء عائلة تشين 221 ق. م – 207 ق. م.

اقراء ايضا : اين يقع الجبل الاخضر

خطوط المناطق الطبيعية والإنسانية في تايشان

يقع منطقة جبلية تايشان في منطقة طبيعية، تنقسم إلى 5 مناطق رئيسة هي: يو، وكوانغ، وشيو، و أوو، ومياو. مثلما وتتوزع على 5 خطوط سياحية كالتالي:

الخط الأكبر ويتبع لمنطقة (يو): وينبسط من البوابة الحمراء إلى منفذ السماء في الجنوب، وله 6293 درجة يتعرج طريقها بين قمم الجبل، إذ كان ذاك الطريق حكرًا على الأباطرة ليصعدوا إلى المنطقة الجبلية. مثلما وتنتشر على طول امتداده أكثرية الآثار القديمة الحاضرة في جبل تايشان، كقصر البوابة الحمراء، ووادي جينغشي، وعمارة العشرة آلاف خالد، وقصر دومو، وبوابة السماء الوسطى، ومسار الملتف 18 وغيرها ويقع فيه:
وادي جينغشي (صخور الأسفار البوذية): ويقع على مقربة من قصر دومو. كما ونقشت على صخور ذاك الوادي عبارات من الأسفار البوذية، والتي يعود تاريخها إلى 1400عام مضت. ومساحتها تقدر بنحو ستمائة متر مربع. وحجم كل كلمة منها بحوالي 1/2 متر.
البلدة المحرمة وفيها معبد كونفوشيوس في (تشوفو): ويؤلف بين المعبد خمس غرف رئيسة، والعديد من الأبنية الصغيرة.
مسار المنعطف 18: ويقع في منطقة جبلية تايشان، ويصل ارتفاعه أكثر من أربعمائة متر، وله 1600 درجة تتوجه تزايدًا إلى منفذ السماء الجنوبية. فيما يعتبرّ تسلق هذا الممر تجربة خطرة وعسيرة للمتسلقين.
منفذ السماء الجنوبية: من يبلغ إليها ينظر إلى الأفق البعيد، فيشعر بالراحة.
الخط الثاني ويتبع لمنطقة كوانغ: ويطول من قرية تيانواي إلى مدخل السماء الوسطى، عبر الطريق 9 إذ الالتواءات الوعرة، والمطابق الخلابة، وتحوي معها بركة التنين الأسود، وجرف المروحة، وجسر العمر المديد.
الخط الثالث ويتبع لمنطقة (شيو): الحادثة على ذروة الحواجز الخضراء. ايضا وقمة حمالة الأقلام وجدول الحزام الملون في جنوب نهر اليانغتسي في الصين.
الخط الـ4 ويتبع لمنطقة (أوو): وتتميز المنطقة بسكينتها وبحفيف أشجار الصنوبر. وفيها قمتيّ تيانتشو الكبرى والصغرى، وهما على شكل سيفين طويلين، يناطحان السماء، وفيهما كل من شلال بايتشانغ، وشلال تيانتشو اللذان ينحدران من مئات الأمتار. كما ويسمع هدير مياههما من مسافة 5 كيلو مترات.
الخط الخامس والأخير فيتبع لمنطقة (مياو): وفيه قمة دايدينغ التي فيها بوابة السماء الجنوبية، التي تعد الطلة منها أشبه بالفردوس. وفيه معبد بيشيا، وقمة داكوان التي تبلغ إلى أوج يويهوانغ أعلى قمم منطقة جبلية تايشان. ويحتسب مرأى شروق الشمس، بواسطة الجذب فيها، لا يخلو من الروعة والسحر، إذ يحرص السواح على متابعته صباحًا. في حين يمكن الوصول إلى مدينة تايآن بالقطار، أو بالطائرة إلى مدينة جينان، ومنها بالقطار أو الشاحنة إلى منطقة جبلية تايشان