كم يبعد كوكب الزهرة عن الشمس

كم يبعد كوكب الزهرة عن الشمس …. ألمع الكواكب وأشدها لمعةًا، فاستحق بقوة بريقه ولمعانه لقب نجم الغداة والمساء، وهو آلهة الحب والجمال في العصور الرومانية القديمة، وقد ارتبطت الكثير من الأساطير اليونانية القديمة بهذا الكوكب الجميل، وفي السطور التالية سوف يتم فسر بيانات أساسية عن كوكب الزهرة وأبعاده عن الشمس والكواكب الأخرى.

لمحة عامة عن كوكب الزهرة

كوكب الزهرة هو أحد كواكب مجموعة النظام الشمي والتي تتشكل من الشمس وما يدور حولها من أجرام بما فيها الأرض، وهي من الكواكب الخمس الأكثر رِجلًا: عطارد والمريخ والمشتري وزحل، والتي تم اكتشافها في عصور قديمة جدًا قبل اختراع الأدوات الفلكية الحديثة، وكوكب الزهرة هو الكوكب الـ2 في مجموعة النظام الشمي من حيث الذهاب بعيدا عن الشمس، وهو الكوكب السادس في المنظومة الشمسية من إذ الحجم والكتلة، وهو أكثر قربا الكواكب إلى الأرض حتى الآن القمر، ولأن كوكب الزهرة يدور في مدار قريب إلى الشمس زيادة عن الأرض فهو يقع بين الأرض والشمس، ولذلك فإنه دومًا يرى بقربها ويقع باتجاهها، ولذلك فإن كوكب الزهرة لا يمكن مشاهدته إلا في الساعات الأولى لشروق الشمس أو ساعات الغروب، حيث يبدو أشد بريقًا من جميع الكواكب الأخرى ولذلك فقد إكتملت تسميته نجم الغداة والمساء منذ قرون
وجدير بالذكر أن كوكب الزهرة هو الكوكب الأكثر بريقًا في مجموعة النظام الشمي، ولا يرجع حجة هذا قربه من الشمس فكوكب عطارد أكثر قربا للشمس من كوكب الزهرة، ولكن كوكب الزهرة عنده غلافًا جويًا غائمًا وافرًا، وهذا الغلاف يعكس ضوء الشمس بشكل ملحوظ جدًا، لهذا يوضح كوكب زهرة أكثر كوكب لماع في الفضاء، وأكثر من كوكب عطارد الذي يحوز سطحًا حجريًا لا يمكنه أن يعكس الضوء بنفس الحجم

اقراء ايضا : لماذا سمي كوكب المشتري بهذا الاسم

كم يبعد كوكب الزهرة عن الشمس

تدور معظم كواكب مجموعة النظام الشمي بما فيها كوكب الأرض حول الشمس في مدارات إهليليجية بيضاوية، ولكن كوكب الزهرة يدور بخصوص الشمس في مدار شبه دائري وهو المدار الدائري المنفرد من ضمن مدارات كوكب مجموعة النظام الشمي، يصل متوسط في أعقاب كوكب الزهرة عن كوكب الشمس 67 مليون قابلية أو 108 مليون كيلومتر، إذ تبلغ المسافة من الزهرة للشمس في أكثر قربا نقطة من مدارها شبه الدائري، في ما يسمى نقطة الحضيض الشمسي 66.7 مليون إستعداد أو 107 1,000,000 كيلو متر، بينما يبلغ في أعقاب كوكب الزهرة عن الشمس في أعظم وأكبر نقطة في مدارها او ما يطلق عليه نقطة الذروة بحوالي 67.7 مليون قابلية أي 108 1,000,000 كيلو متر.

دوران كوكب الزهرة حول الشمس

يدور كوكب الزهرة بشأن الشمس بمدار يحدث ضمن مدار دوران الأرض بخصوص الشمس، ولذلك فإن لكوكب الزهرة أطوار متماثلة مع الأطوار التي يملكها القمر، وفي حين تدور جميع الأجرام السماوية بخصوص نفسها نحو فرد هو عكس دوران مؤشرات الوقت وهو الاتجاه التقدمي، فيما يدور كوكب الزهرة بالاتجاه المعاكس بشأن أقطابه مع اتجاه عقارب الساعة، لذا فإن شروق الشمس بالنسبة لمراقب على سطح كوكب الزهرة ينهي الغربي في حين يكون غروب الشمس فيها الشرقي، ويدور كوكب الزهرة ببطء حاد بشأن نفسه، وتستغرق دورة كوكب الزهرة بشأن نفسه 243 يومًا أرضيًا، وبسببِ أن كوكب الزهرة ينحرف عن مداره بمقدار 3 درجات ليس إلا، بالتالي فليس ثمة مواسم وفصول مختلفة في كوكب الزهرة، كما إن حركة كوكب الزهرة متباطئة طوال عشر سنوات وليس هنالك شرح واضح لظاهرة تباطؤ الزهرة بل يردع العلماء هذا إلى أن ثمة كوكب ضخم اصطدم بكوكب الزهرة عند طليعة تشكله ويسبب دومًا استمرار تباطؤ حركته.