من شروط الصلاه ماعدا ؟

من شروط الصلاه ماعدا ؟ … فالشرط هو الشيء الذي يتوقف فوق منه وجود الشيء نفسه وكان هذا الشيء خارج عن حقيقته وقد شرع الدين الإسلامي العديد من المحددات والقواعد لتأدية الدعاء بشكل صحيح وبدون تطبيق تلك المحددات والقواعد لا رضي صلاه العبد فهذه الشرط واجبة على كل مسلم ومسلمة.

من شروط الصلاه ماعدا ؟

من أهم شروط الصلاة ماعدا أماكن الأغنام لأنها تعد مقار نجسة غير طاهرة لا تصح فيها الصلاة، وتتمثل محددات وقواعد الصلاة في الكمية الوفيرة من الأنواع وهم كما يلي:

الإسلام حيث تجب الصلاة على كل مسلم ومسلمة في من فرائض الإسلام ودخول العبد في الإسلام يفترض وجود التضرع.
البلوغ إذ تجب التضرع على كل مسلم بالغ عاقل فلا تصح للصبي إن لم يصل.
العقل فهو من المحددات والقواعد العامة لأجل أن قبِل التضرع والدليل على هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم (رفع القلم عن ثلاثة عن النائم حتى يستيقظ وعن الغلام حتى يحتلم وعن المجنون حتى يعقل).
عدم توفر الموانع الشرعية مثل النفاس والحيض إذ يمنع على المرأة الحائض او النفسة أن تؤدي التضرع.

أركان الصلاة

زوايا الصلاة هي الركائز الأساسية التي تقوم فوقها التضرع وهم كما يلي:

القيام وهو الوقوف جيدًا وانتصاب الظهر.
تكبيرة الإحرام وهي الدخول في التضرع عن طريق قول الله اكبر.
قراءة الفاتحة يجب قرائتها وفي جميع ركعة من الركعات فهي شرط ضروري لصحة الدعاء.
الرفع من الركوع.
السجود.
الرفع من السجود.
الجلسة بين السجدتين.
السكون في كل الأركان.
التشهد الأخير.
القٌعود للتشهد الأخير.
التضرع على النبي.
الترتيب بين زوايا الإسلام.
التسليم.

 

شروط صحة الصلاة

محددات وقواعد صحة الصلاة متمثلة في العدد الكبير من الأمور وهي:

دخول الوقت الدعاء حيث لا وافق تضرع العبد إذا لم يتأكد من دخول في حينها.
النية وهي من أهم محددات وقواعد الصلاة فيجب أصدر قرارا القلب على القيام لتأدية فريضة الدعاء تقربًا وتعبدًا إلى الله عز وجل
استقبال القبلة السليمة لأداء الدعاء بل إذا وجد ثمة عذر شرعي أو مرض يمنعه من استقبال القبلة فيصح الصلاة في أي اتجاه يستطيعه الفرد المصلي.
ستر العورة وهي من الشروط الهامة لأجل أن رضي الصلاة.
الطهارة فلا وافق الصلاة بلا التأكد من طهارة المصلي وتنقسم الطهارة في الإسلام إلى ثلاث أقسام وهم طهارة الحدثين وطهارة الثوب والبدن وطهارة المكان.

اقراء ايضا : ماهي الصلاة التي فيها اربع ركعات واربع سجدات

مكروهات الصلاة

والمكروهات هيا ما يخل بالدعاء إلا أن لا تتسببفي أبطالها وتتمثل المكروهات في :

الالتفات كثيرا ومن دون الاحتياج فهي تعد انشغال عن التضرع وتثبت أن عدم الخشوع في تأديتها كما أن الالتفات في التضرع يعد من وسوسة الشيطان.
رفع البصر إلى السماء وذلك بحسبًا قول أبو هريره رضي الله سبحانه وتعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أفاد ( لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الدعاء أو لتخطفن أبصارهم).
إغماض العين طوال تطبيق التضرع حيث يلزم أن يكون نظر المصلي إلى مقر السجود ليس إلا وتغميض العين يكون للنعاس أو عند اللزوم القصوى فحسب.
كثرة التثاؤب حيث يستحب كتم التثاؤب أثناء تأدية الصلاة وهذا على حسبًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( إذا تثاءب أحدكم في الصلاة فليكظم ما استطاع فإن الشيطان يدخل في فيه) أي أن الشيطان يدخل في فمه لذلك يعد التثاؤب مكروه.

زر الذهاب إلى الأعلى