قطر 2022 اللجنة العليا للمشاريع والإرث

قطر 2022 اللجنة العليا للمشاريع والإرث … أعلن ناصر المغيصيب مدير منفعة استراتيجية التطوع في اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن الموعد الموثق والرسمي للانضمام في برنامج التطوع بمونديال دولة قطر 2022 سيكون مع بداية العام القادم.

قطر 2022 اللجنة العليا للمشاريع والإرث

وتحدث خلال مؤتمر مع برنامج حياتنا على تلفزيون دولة قطر مساء اليوم الاحد بصدد التطوع في مسابقة كأس العالم FIFA قطر 2022، إن المجال مازال مفتوح للانضمام في قاعدة البيانات الكبرى غير أن الالتحاق الأساسي والرسمي للتطوع في المونديال سوف يكون مع مستهل السنة القادمة، مضيفاً أنه من المنتظر أن يكون ثمة فرصاً تطوعية لأكثر من 20 1000 شخص طوال كأس العالم.

وقد كان ناصر المغيصيب صرح في 20 نوفمبر الحاضر في تصريحات لوكالة المستجدات القطرية إن برنامج التطوع الذي انطلق في 2018 لا يقصد فقط لتوفير المتطوعين لكأس العالم، ولكن هناك مقصد استراتيجي آخر وهو إعداد قاعدة معلومات جمعية ومدربة ورفد البطولة بمتطوعين من غير مشابه الجنسيات والثقافات لدعم تجهيز ذاك الحدث الكروي والفعاليات الأخرى بعد المونديال والإرث الذي سيتركه التطوع على كافة الجوانب الرياضية والاقتصادية والمجتمعية في انجاح الاحداث الرياضية الكبرى.

ومنذ إعلان اللجنة العليا للمشاريع والارث في سبتمبر 2018، عن فتح باب التطوع أمام الراغبين في دعم مشوار قطر باتجاه استضافة المونديال، استقبلت مدخل إلحاق المتطوعين زيادة عن 380 ألف إلتماس للمساهمة في تحضير المونديال، والمشاركة في الأحداث الرياضية التي تنظمها دولة قطر استعداداً للمسابقة العام الآتي.

وبخصوص كأس العرب 2022 الذي تستضيفه دولة قطر أثناء الفترة من 30 تشرين الثاني الحالي إلى 18 ديسمبر القادم، قال المغيصيب إن عملية تسجيل المتطوعين للمنافسة، التي بدأت في نيسان المنصرم شهدت 55989 مناشدة تطوع اجتاز وأضاف التسجيل منها باتجاه 36167 دعوة واجتاز 9603 متطوعاً تلك الفترة، وأجريت صوب 80 مواجهة في الأسبوع على مدار 60 يوماً.

وأكمل أنه تم اختيار 5 آلاف متطوع استناداً للمعايير الموضوعة، والقدرات، بالقرب من توافر الشروط المهنية يمثلون مختلف الجنسيات بينهم 350 متطوعاً من خارج دولة قطر ومن بينهم من كانت له خبرة التطوع في مونديال دولة روسيا 2018.

وشرح أن المتطوعين من خارج قطر حضروا على نفقتهم الخاصة بحسب مبدأ التطوع المعمول به، بل ادارة تخطيطية التطوع قامت بمساعدتهم عن طريق قليل من البرامج والتيسيرات الممكنة، وتم الجهد على تدريبهم منذ منتصف تشرين الأول السابق عن طريق برامج علمية متطورة وتدريبات عامة ما إذا كان في عملية التداول والتواصل مع الجمهور وتعلم اجراءات الأمن و السلامة من أجل اعدادهم للقيام بالعديد من المهمات والادوار علاوة على التمرينات التخصصية.

وفسر أن 78% من المتطوعين الذين سيشاركون في تحضير كأس العرب هم من الذكور و22 % من البنات، فيما تشكل نسبة 85 % من ضمنهم من المواطنين القطريين والمقيمين و نسبة 15 % للمتطوعين الأجانب من خارج دولة قطر.

زر الذهاب إلى الأعلى