شاهد: فيديو رقص معلمة الدقهلية يشعل مواقع التواصل بمصر

شاهد: فيديو رقص معلمة الدقهلية يشعل مواقع التواصل بمصر … ضجت صفحات التواصل الاجتماعي مؤخراً بمقطع مقطع مرئي غير لائق، وهو مقطع رقص لمعلمة على مركب نيلي، عن طريق سفرية نظمتها نقابة المعلمين بالدقهلية، والمثير للاستغراب أن المعلمة صاحبة فيديو الرقص، كرمتها نقابة المدرسين قبل وافرة أشهر وحصلت على لقب المعلمة المثالية.

شاهد: فيديو رقص معلمة الدقهلية يشعل مواقع التواصل بمصر

قد قررت السلطات ووزارة التربية والتعليم إسناد المعلمة للنيابة والتحقيق بصحبتها، نتيجة لـ تداول مقطع مرئي الرقص على مستوى فضفاض، والذي بدوره أساء لهيبة المعلم ولقداسة العملية التعليمية.

ووضح من الاستجوابات أن المعلمة تلقب آية. ي، وهي معلمة لغة عربية، تعمل بنظام التطوع بمدرسة خالد بن المولود الابتدائية.

https://www.youtube.com/watch?v=KMBxxEV81Xs&feature=emb_title

وكشفت المقاطع المرئية ايضاًً مشاركة أربعة مدرسين آخرين، بجانب المعلمة المثالية، إذ قام عامتهم بالتنافس طوال رابط الرقص، والتي كانت على أغاني المهرجانات، وتم إحالتهم جميعاً للتحقيق.

صرحت المعلمة المثالية من خلال بث مباشر على منصات التواصل الالكترونية، أن الفيديو مبرر لها ولأبناءها أزمة، كما حصلت لها مشاكل مع قرينها، وأنها لم تكن تعلم بوجود كاميرا تصورها، وأنها لو كان تعلم لرفضت القيام بذاك علناً.

واستطردت بأن المشاركين بالرحلة هم فحسب من الطاقم المدرسي، وأنهم في موقف كبت وضغط نفسي، وليس من العيب ولا الحرام الترفيه عن أنفسهم.

هددت المعلمة لمن وقف على قدميه بتصويرها، ونشر مقطع المقطع المرئي التي كانت ترقص فيه، وقالت بأنها ستحيله للقضاء لأنه شوه سمعتها وسمعة أولادها.

كما ونفت المعلمة حصولها على لقب المعلمة المثالية، بل حصلت على شهادة حمد على دورها التنظيمي في تجهيز حفل مدرسي فحسب، حيث كانت ضمن الفرقة الرياضية المنسق للإعداد في الحفل.

وكشف المقطع المرئي أنه شارك في رابط الرقص كل من وائل. م. أ. ن، مدير فترة بالتعليم الثانوي بإدارة في غرب المنصورة التعليمية، وحاتم. إ. أ. ع، معلم دراسات اجتماعية بمدرسة خالد بن الوليد الابتدائية، وأحمد. أ. ال. ع، مدرس مجال زراعي بمدرسة الشهيد أحمد حسين غنيم الثانوية إناث، ومدحت. ال. ع، معلم رياضيات ابتدائي ويعمل بقسم رياض الأطفال بديوان مصلحة غرب المنصورة التعليمية.

مثلما إتضح في المقطع المرئي صوت واحدة من الإناث تشجع على المسابقة بين معلمة اللغة العربية وأحد المدرسين القائمين بالرقص معها وتم إحالتها للتحقيق أيضاً.