سبب وفاة الاعلامي وائل الإبراشي

آخر ظهور الاعلامي وائل الإبراشي قبل وفاته متأثرا بمضاعفات كورونا

سبب وفاة الاعلامي وائل الإبراشي | جاءت موت الإعلامي وائل الإبراشي متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كوفيد 19 المستجد، منذ مدة قليلة، صادمة للكثيرين خاصة مع تكاثر المستجدات بخصوص رجوعه مرة ثانية للعمل الإعلامي الذي لم يحضر عنه لأكثر من عام.

وتوفي وائل الإبراشي منذ مدة قليلة عن عمر ناهز 59 عامًا، إثر تداعيات فيروس Covid 19 المستجد وتلف الرئة.

وقبل أشهر من الوفاة، تبين الإبراشي في كلمة تليفزيوني مع الإعلامي يوسف الحسيني عبر برنامج “التاسعة” من العزل المنزلي وقال فيها عن تفاصيل تعامله مع الفيروس، واشتياقه للعودة للعمل.

وتحدث الإبراشي في آخر حوار تليفزيوني له: “أنت تتعامل مع عدو مبهم.. بيبقى في مخاطرة ندرة الاكسجين والتهابات الرئتين، لكن كل يوم أقيس ذاك الشأن وحتى هذه اللحظة الحال مطمئن.. والعقاقير أمامي وأحصل عليها بمواعيد معينة”.

وتابع: “للأسف الشديد مع المرض تجد أن تذوق التغذية عسير جدًا لكن أحاول اتعامل مع الغذاء أنه لازم مثل الدواء”.

وتوفي الإعلامي وائل الإبراشي منذ مدة قليلة، حال تأثره بمضاعفات فيروس كورونا المستجد، عقب إصابته به في عام 2020، و وعلى الرغم شفائه من الفيروس إلا أنه واصل يتكبد من تداعياته حيث تلف جزء عظيم من رئته نتيجة تأثير الفيروس.

وظل الإبراشي غائبًا عن الشاشة لمدة تجاوزت العام بسبب المضاعفات التي أصيب بها.

كان الإبراشي قد إستمر في المركز صحي لأشهر طويلة يعاني من تداعيات الفيروس، وعلى الرغم حديث القلة من الأطباء عن تغير للأحسن حالته الصحية، إلا أنه لم يستطع العودة للعمل الإعلامي.

في أعقاب مكابدة طويلة، غيب الوفاة الإعلامي المصري وائل الإبراشي عن عمر يقترب من الـ 58 سنة، إثر تداعيات فيروس كوفيد 19 المستجد وتلف الرئة.

وأصيب الإعلامي المسافر بفيروس Covid 19 قبل سنة كاملة، وعلى الرغم شفائه من الفيروس إلا أنه ظل يعاني من تداعياته، حيث تلف جزء عارم من الرئة نتيجة الفيروس المستجد.

وظل الإبراشي في المشفى لأشهر طويلة يتكبد من تداعيات الفيروس، ورغم عصري القلة من الأطباء عن تحسن وضعه الصحي، وإعلانه هو بشخصه تصرف الدواء الطبيعي من أجل العودة سريعا إلى الجهد الإعلامي.
صدمة ضخمة وحزن لدى المشجعين

سوى أنه توفي في التتمة، ولم يحتسب إلى الشاشة مرة أخرى، وهو الذي تسبب في صدمة كبيرة وحزن عند المشجعين الذين كانوا يأملون في رجوعه إلى الشاشة مرة أخرى.

وأفصح ذاك نجل أخوه حسن الإبراشي عبر صفحته الرسمية على وسائط السوشيال ميديا.

وصرح حسن نجل أخوه عن طريق المنشور “إنا لله وإنا اليه راجعون المكوث والدوام لله.. عمي الإعلامي وائل الابراشي في ذمة الله، أرجو التضرع له بالرحمة والمغفرة”.

وقد كانت قد نشرت الصفحة الأصلية لـ الإعلامي وائل الإبراشي، على “فيسبوك”، نبأ نقل الإعلامي وائل الابراشي إلى الإعتناء المركزة. وقد كان وائل الإبراشي أصيب بفيروس كوفيد 19، وتأسف عن تقديم برنامج “التاسعة” الذي يعرض كل يوم عبر القناة الأولى والفضائية المصرية.
تداعيات المرض

وقال الطبيب محمد بدل إتلاف تاج الدين مستشار الرئيس للشؤون الصحية والوقائية، إن تداعيات المرض لدى الإعلامي وائل الإبراشي، ظهرت في الجهاز التنفسي.

ولم يكمل الإشعار العلني عن موعد مأتم الإعلامي المسافر، إلا أن عددا كبيرا من زملائه عبروا عن حزنهم لرحيله وافتقادهم له، مثلما نعاه كثير من الفنانين المصريين.

وائل الإبراشي الذي شق مسيرته على يد المجال الصحفي، أتت شهرته الإعلامية عن طريق برنامج “العاشرة عشية” الذي كان يعرض عبر شاشة “دريم”، وقدم متعددة مساعي أخرى عبر مجموعة من القنوات الفضائية، كان آخر واحد منها ظهوره عبر شاشة التلفزيون المصري وتقديمه للبرنامج الرئيسي عقب تحديث التلفزيون المصري.

 

زر الذهاب إلى الأعلى