اول سيارة في العالم

اول سيارة في العالم … السيارة هي وسيلة لنقل الركاب تستند على وجود محرّك يعمل بواسطة تفاعل شرارة كهربائية مع المحروقات الذي يمنحها القدرة على توليد طاقة حركية للانتقال من مكان إلى آخر. تُعدّ العربات من أكثر وسائل النقل انتشاراً واستخداماً بين الناس، حتى إنّ بكثرةً من المِهَن ارتبطت بها ارتباطاً وثيقاً، مثل سيارات الأجرة التي تعتمد حتّى يدفع الواحد من أفراد الرحلة مبلغاً من الملكية للسائق لدى توصيله للمساحة الذي يرغب الذهاب إليه.

اول سيارة في العالم

يُعدّ تاريخ تصنيع السيارات تاريخ غنيّ ومُتعرِّج، وقد يصعُب تتبُّعه بشكل دقيق، إلا أن أوّل ظهور للسيارات يرجع إلى القرن الخامس عشر الميلادي؛ حين قدّم كلّ من ليوناردو دافنشي وإسحاق نيوتن تصاميم ورسومات مبدئيّة للسيارات، حتى الآن ذاك؛ بدأ المخترعون بتجارب وافرة لصناعة العربات التي تنوّعت طرق عملها وأشكالها، فأوّل سيارة حقيقية ذات مُحرِّك بُخاري صُنِعَت في عام 1769م بواسطةّ المُخترع نيكولا جوزيف كونيو في فرنسا في آرسنال باريس، وقد كانت عربة ثلاثية العِجال تعمل على نحو ذاتي دون معاونة خارجية؛ حيثُ صُنِعَت لاستخدامات القوات المسلحة الفرنسي

أمّا أوّل سيارة كهربائية فظهرت في القرن التاسع عشر الميلادي في اسكتلندا؛ حيث صنع المُخترع روبرت آنديرسون عربة تعمل من خلال مُحرِّك كهربائي بين عاميّ 1832-1839م، وفيما حتى الآن ظهرت فكرة المُحركات التي تعمل على يد البترول، وعَمِلَ المُخترع الألماني كارل فريدريش بنز على تصنيع أوّل سيّارة ذات مُحرّك يعمل بواسطة تزويده بالبنزين في دولة ألمانيا بين عاميّ 1885-1886م وقد كانت ذات ثلاثة عِجال. في أعقاب بنز، بنى المُخترعان غوتليب دايملر وفيلهلم مايباخ أول سيارة ذات أربعة عِجال ومُحرِّك يعمل بالوقود في ألمانيا في سنة 1886م، وسُمّيَ المُحرك Cannstatt-Daimler.

 

تطوُّر السيارات عبر الزمن

مرّت تصنيع العربات بعدد من المراحل قبل أن تبلغ إلى طرازها الذي نعرِفهُ اليوم، وفي السطور التالية استعراض لمراحل تطوُّر تصنيع السيارات عبر الدهر:

 

السيارة البُخارية

ظهرت رأي المركبات البُخارية على يد المُخترع الفرنسي نيكولا جوزيف كونيو في عام 1769م، وقد كان المحرّك البُخاري والسخّان مُنفصلان عن بقية أجزاء العربة، وكانا في الجزء الأمامي منها، وكانت تمشي بشكل سريع 2.5 جاهزية في الساعة، وذات عجلات ثلاثية، وقد كان لا بدّ من أن تتوقف العربة كل 10-ربع ساعة ليُرجع جمع البُخار في مُحركِّها، وبعد عام، بنى كونيو سيّارة بُخارية تتّسع لـ 4 شخصيات. عقب ذلك، تَتابَعَ المُخترعون في تشييد السيارات الكهربائية في بُلدان وافرة، منها: الولايات المتحدة الامريكية الأمريكية، وبريطانيا العُظمى؛ ففي الولايات المتحدة الأمريكية، أُعطِيَ أوليفر إيفانس أوّل حق ملكية اختراع لسيّارة بُخارية في عام 1789م، وفي بريطانيا، بنى ريتشارد تريفيثيك أوّل عَرَبة تعمل على البُخار في سنة 1801م.

السيارة الكهربائية

بدأت السيارات الكهربائية بالظهور حتى الآن اختراع المَجَسقي أنيوس جيدليك نموذج لسيّارة صغيرة تعمل على يد الكهرباء في سنة 1828م، وبين عاميّ 1832-1839م بنى المُخترع الاسكتلندي روبرت آنديرسون سيّارة حقيقيّة تنتقل مشيا على يد مُحرِّك كهربائي، وفي سنة 1842م بُنِيَت سيارات ذات مُحرِّك مُجدَّد -ولكن غير إلتقى لاسترداد الشحن- من خلال توماس دافنبورت وروبرت دافيدسون، وفي عام 1865م؛ بنى الفرنسي غاستون ضربة جزاء سيارة ذات بطارية أرقى؛ إذُ أخذت البطاريات بعدها بالتحسُّن. في طليعة القرن التاسع عشر الميلادي، بدأت كل من المملكة المتحدة العُظمى وفرنسا بمساندة تصنيع المركبات الكهربائية، وفي سنة 1895م بدأت أمريكا بمساندة السيارات الكهربائية أيضاًً، وفي سنة 1897م بدأ استخدام العربات الكهربائية الفِعلي في مدينة نيويورك كأسطول من عربات الأُجرة.

السيارة التي تعمل بالوقود

بدء أولى الخطوات الفعلي للسيارات التي تعمل بواسطة مُحرّكات البترول من خلال كارل بنز في سنة 1885م، وقد كانت ذات خصائص عالية مُقارنةً بالعربات التي كانت حاضرة في ذلك الدهر؛ حيث كانت السيارة ذات سرعة عالية، ويحوز مُحرّكها أُسطوانة واحدة ومُثبّت بشكل أُفقي في الجزء الخلفي من العربة، وإطارها قوي مصنوع من الفولاذ، وكانت تتكوّن من كرسيَين وثلاثة عجال مشبوكة بكابلات في أعقاب بنز، قام غوتليب دايملر وفيلهلم مايباخ ببناء سيّارة ذات عجال رُباعية وتعمل على مُحرّك بالوقود، وكانا من الرّائدين في صناعة العربات في الولايات المتحدة الأمريكية

زر الذهاب إلى الأعلى