ما هي الاستحاضة

ما هي الاستحاضة … هل في مرة سابقة وعانيت من الاستحاضة وهي التنقيط الدموي في غير مدة الدورة الشهرية؟ إليك أهم البيانات بخصوص الإختلاف بين الاستحاضة والحيض في هذا النص.

ما هي الاستحاضة

تبدأ الدورة الشهرية عند البنات في سن البلوغ، ومن المعتاد أن تتنوع أعمارهن ما بين 12 – 14 عامًا لدى إنخفاض الدم لأول مرة، إلا أن ما دافع حدوث التنقيط المهبلي خارج وقت الحيض؟

0 seconds of 0 secondsVolume 0%

إليك التفاوت بين الاستحاضة والحيض كما الاتي:

الفرق بين الاستحاضة والحيض

لنتعرف على التفاوت بين الاستحاضة والحيض بينما يجيء:
1. الحيض

الحيض هو فترة من مدد الدورة الشهرية التي يتدنى فيها الدم من المهبل، ويكون الدم في مدة الحيض قويًا وينزل بكميات عظيمة نوعًا ما ويستمر النزف ما بين 3 إلى 5 أيام تقريبًا.

من المعتاد أن تتكرر مرحلة الحيض كل 28 يوم أي مرة واحدة شهريًا.

إن المبتغى من الدورة الشهرية هو استعداد الجسم للحمل شهريًا، وفي حال عدم حدوث الحمل يحدث الحيض ويتدنى الدم المتجمع ضِمن الرحم.

ويحدث تنظيم الدورة الشهرية في بدن المرأة بواسطة الهرمونات الأنثوية المتمثلة بالإستروجين والبروجسترون.
2. الاستحاضة

الاستحاضة هي تدني الدم من المهبل في غير أوقات الحيض من الدورة الشهرية، وعادة ما يكون دم الاستحاضة خفيفًا مقارنة بدم الحيض، ويوضح على شكل بقع حمراء أو بنية اللون.

وتتعدد أسباب الاستحاضة ما بين عوامل طفيفة وأسباب مرضية قد تكون خطيرة.
الفرق بين الاستحاضة والحيض في المظاهر والاقترانات

إليك أهم الفروقات بين الاستحاضة والحيض من حيث الأعراض كما الاتي:
1. مظاهر واقترانات الحيض

تشتمل على أعراض الحيض ما يأتي:

الام البطن والام الحوض وتحت الظهر.
انتفاخ وغلاء متواضعة في الوزن.
وجع في الضرع.
تقلب المزاج.
صداع وتعب عام.

2.اعراض الاستحاضة

في أكثرية الحالات البسيطة فإن الاستحاضة لا تترافق مع أية مظاهر واقترانات مسببة للالم، بل في حال كان الدافع مرضيًا فإن قليل من الأعراض قد توضح مع الاستحاضة، وتشمل ما يجيء:

تأثر واضطراب الدورة الشهرية.
الام البطن.
ألم وحرقة عند التبول.
ألم أثناء الجماع.
إفرازات مهبلية غير طبيعية أو وجود حكة مهبلية.

الإختلاف بين الاستحاضة والحيض في الأسباب

في حين يجيء الإختلاف بين الاستحاضة والحيض من إذ الأسباب:
1. أسباب الحيض

لا تعد الدورة الشهرية أو الحيض موقف صحية، إنما هي وضع طبيعي لا يستدعي القلق، وسيتم فيما يجيء تفسير مبرر حدوث النزيف الشهري:

لديها الأنثى مبيضين يحتوي كل منها على مجموعة من البويضات، وتعمل الهرمونات على إنضاج بويضة واحدة شهريًا وتهيئتها لمغادرة المبيض وصولًا إلى الرحم ويشار إليها باسم تلك العملية بالإباضة.
تنتقل البويضة من المبيض إلى الرحم على يد قناة فالوب استعدادًا لاستقبال الحيوانات المنوية لوجود عملية التلقيح وحدوث الحمل.
تعمل الهرمونات على صعود سمك بطانة الرحم وسريان الدم نحوه لحماية البويضة المخصبة والجنين في حال حدوث الإخصاب والحمل.
تهبط مستويات الهرمونات في حال عدم الإخصاب والحمل وتتمزق أنسجة بطانة الرحم الكثيفة فينزل الدم وأنسجة الرحم عن طريق المهبل وتسمى هذه المرحلة بالحيض.

2. الاستحاضة

تشتمل على عوامل الاستحاضة ما يأتي:

اضطراب الهرمونات

يمكن أن يؤدي عدم اتزان الهرمونات إلى هبوط الدم في غير ميعاد الحيض.

ويحدث اضطراب الهرمونات إما نتيجة لـ حدوث مشكلات في المبيض، مثل: متلازمة المبيض متنوع الكيسات، أو جراء أكل أدوية حبوب حظر الحمل، أو زراعة اللولب داخل الرحم، وأحيانًا جراء عدم اتزان الغدة الدرقية.

أنسجة الرحم

من الممكن أن يكون وجود ألياف في الرحم علةًا من عوامل الاستحاضة، والألياف هي تقدم غير سرطاني لخلايا الرحم قد يتسبب في بعض المشكلات أحيانًا.

التهابات الحوض

إن حدوث الالتهابات في الحوض أو العدوى بالأمراض المنتقلة جنسيًا لأي من أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي سواءً في الرحم، أو المبيض، أو قناة فالوب من الممكن أن يكون حجةًا من أسباب الاستحاضة أيضًا.

الورم الخبيث

التطور السرطاني سواءً في الرحم، أو رقبة الرحم، أو المبيضين، أو المهبل يضيف إلى إشكالية الاستحاضة وهبوط الدم بأسلوب غير طبيعي.

عوامل أخرى للاستحاضة

يبقى عوامل أخرى قد تؤدي للاستحاضة، مثل: الاضطراب القوي، وجفاف المهبل، ومرض السكري، وأمراض الغدة الدرقية، وتغير الوزن بشكل مفاجئ وحثيث.
الإختلاف بين الاستحاضة والحيض في العلاج

إليك أهم طرق علاج الحيض والاستحاضة:
1. علاج الام الحيض

إن أكل العقاقير المسكنة للوجع هو الحل الأجود لمداواة الام الحيض، فيمكن تناول الأيبوبروفين، أو الأسبرين أو الأسيتامينوفين.

وفي حالات الألم الشديد جدًا الذي لا يستجيب للعلاجات المذكورة فيمكن اللجوء لتناول مسكنات ألم ذات فعالية أقسى، مثل: النابروكسين.

يمكن تخفيف الام الحيض أيضًا باتباع النصائح المذكورة:

التوقف عن التدخين فهو يضيف إلى الام الحيض.
ممارسة الرياضة الخفيفة وتنشيط الجسد.
وضع الكمادات الساخنة على منطقة الحوض.
الإغتسال بماء دافئ.
تدليك مكان الحوض الذي قد يعاون في تخفيف الألم.
القيام بتمارين الاسترخاء، مثل: إعتياد أداء اليوغا.

2. علاج الاستحاضة

إن علاج الاستحاضة يستند على المسبب على نحو إجمالي، فيتم استخدام المضادات الحيوية في حالات العدوى البكتيرية.

ويحدث اللجوء للنشاطات الجراحية في حالات الألياف والورم الخبيث.

مثلما يمكن استخدام حبوب منع الحمل والعلاجات الهرمونية في حال كان المسبب هو الإضطراب الهرموني لدى المرأة.

زر الذهاب إلى الأعلى