عبارات ترحيب الرجوع من السفر

عبارات ترحيب الرجوع من السفر .. يبحثُ العدد الكبير من الشخصيات عن عبارات تهنئة عودة من السفر، وذلك من أجل تهنئة أصدقائهم وأهلهم وأقاربهم العائدين من السفر، إذُ أنّ عبارات التبريك جلَدُ معنى الفقد والاشتياق والحب، والحياة لا تحلو الا بوجود الأشخاص الذين نحبهم ونتمى وجودهم بجوارنا خلال الزمن، فالسفرُ يأخذ منّا الأحباب والأصحاب، ويبقى القلب متلوعاً مشتاقاً لهم، وفي مقالنا سندرج الكمية الوفيرة من عبارات تهنئة رجوع من السفر.

عبارات ترحيب الرجوع من السفر

قد يسافرُ القلائل في إلتماس العلم، أو في ايجاد الجهد، أو بهدف الترفيه عن النفس، إلا أن من يسافر يدع خلفه أهله وأصدقائه وأحبائه مشتاقين له وحزينين على فراقه، ويكون يومُ عودته من السفر يومُ عيد، حيثُ تكثرُ التبريكات والمباركات بوصوله سالم غانم الى أرض الوطن، وتكثر عبارات تهنية العودة من السفر والتي تمتزجُ كلماتها ما بين معاني البُعد والشوق والحب ومعاني الفرح والتهنئة بالسلامة والعودة من السفر، ومن عبارات تبريك رجوع من السفر:

فاتتني ابتسامتك الحلوة وتوهّجك، وأعتزَّ بك كثيرًا، أهلًا بك من جديد.
أنّا فرحانة أنّك عدَّت من السّفر، أهلًا بك مكررا يا عزيزي، أعشقك وأفتقدك بشدَّة كلَّ دقيقة.
لم يكن المنزل كاملًا بدونك، وقد كان خاليًّا من الجزء الذي يعتزُّ به، أهلًا بعودتك، حالا نحن مكتملون.
أنت الشّخص الذي يجلب السّعادة إلى ذاك البيت، أشعر أنّك بحاجة إلى ترحيب خاصٍّ، أهلًا بك.
كل دقيقة بدونك كانت مؤلمة جدا، أرجو عدم التّخلّي عنّي والذّهاب مرّة أخرى، أهلًا مجددا.
أنا بهيج لأنّك هنا، لقد افتقدّت وجهك الجميل وعيونك اللّامعة.
مرحبًا بك في المنزل مرة أخرى، لقد افتقدناك على نحو فظيع.
لقد شَعَرَ الجميع بضيق وأنت مرتحل، مرحبًا بك مجددا.
أنا بهيج لوجودك بشكل ملحوظ، أرجو ألا يكون عدم التواجد بدوني المرّة المقبلة.
إذا لم يكن هناك الكمية الوفيرة من الجهود في حياتك، فلست بحاجة للذّهاب مرّة أخرى، أرحّب بعودتك مرّة أخرى.

عبارات للقادمين من السفر

ويعزُّ علينا أولئك الأشخاص والأحباب الذين سافروا وتركوا أرض الوطن، حيثُ أننا نشتاق لأولئك المتنقلين الغائبين في كل ضحكة، وفي جميع وقت، وفي جميع لمة أسرة، وينتظرُ الأهل والأحباب والأصدقاء قدومهم بجميع شوق وكل حب ولهفة، إذُ أنّ قدومهم يكن فرحة وسرور وعيد، وبقدومهم سالمين غانمين توزع الحلوى، وترسل الفقرات اللغوية والتهاني، ومن العبارات للقادمين من السفر:

لقد سمعت فحسبِّ خبر عودتك، وأنا بهيج حقّاً بأنَّ تلك الأيّام الجميلة سترجع، أهلّا بك مرّة أخرى.
لقد ذهبت بعيدًا لبرهة طويلة، ولكنّك هذه اللحظة عدّت أخيرًا إلى المكان الذي تنتمي إليه.
الحياة تجعلني أشعر بالكثير من الأشياء، وبدونك أشعر بالوحدة، وأريدك أن تعود إلى هنا يا عزيزي، أرحِّب بك مرّة أخرى.
أنت رفيقنا البالي، ونحن سعداء بعودتك، ونتمنّى لك التّوفيق، ونُرحِّب بعودتك إلينا.
في اللّحظة التي تمشي فيها بعيدًا، أفتقد بطلي، أهلًا بك مرة أخرى.
إنَّ وجودك يجعلني أشعر بتحسُّن، وأنا مبتهج لأنّني سوف ستعيد تلك اللّحظات مرّة أخرى، نرحِّب بك أيّها العزيز مرّة أخرى.
جميع الرّفاق والأهل والأحباء سعداء بعودتك، لقد افتقدناك عند رحيلك، ويسعدنا أنّك ستنضمُّ إلينا مرّة أخرى.
الغيوم لا يمكن أن تخفي الشّمس أبدًا؛ لذلك لا تشتكي من الغيوم، ولكن لا تنسى أبدًا التّفضفاض بالشّمس عند عودتها، مرحبًا بك مرّة أخرى.

عبارات تهنئة بالسلامة من السفر من الزوجة

القرينةُ هي وردةُ المنزل، وهي دفء الشمس، وهي نور القمر، وهي إبتهاجُ الأسرة، بدونها لا حياةٌ جميلة ولا مرح مستمرة، فالزوجة هي أساسُ المنزل، وهي التي تدير كل شؤونه، وهي ما تهتم بأطفالها وزوجها، بدونها الحياةُ لا معنى لها، إذُ ينتظر قرينها وأطفالها عودتها بفائق الشوق والحزن، فمن هو أثمن من الأم ومن الزوجة،

لا يُمكن إلغاءُّ هذه الابتسامة عن وجهي؛ لأنّها في موضعها الصّحيح منذ عودتك، أهلًا بعودتك.
هل هناك شيء مثل الشّعور بالرّاحة بعودتك سالمًا، أنا فرحان بعودتك وآمل أن تعلم قدر تلك السّعادة.
أهلًا بك مجددا، كان من العسير قضاء الوقت بدونك.
مرحبًا بك في منزلك، بارك الله في الطّريق التي أعادتك، مرحبًا بعودتك.
لا أتمكن أن أفسِّر فرحة عودتك، لملئ ذلك الفراغ في فؤادي بوجودك، لا أود أن أفتقدَك مرّة أخرى.
إنَّ تلك الرجوع إلى الوراء نعمة، فبعد أن كنت بعيدًا، كنّا محبطين جدًّا، مرحبًا بعودتك.
أنا سعيدة بقدرِ استطاعتي بعودتك، أهلًا وسهلًا.
إنّك واحد من أعظم نعم الله عليَّ، أهلًا بعودتك إلى المنزل.
أهلًا بك من جديد يا عزيزتي، أنتي لا تعرفين شعوري بعودتك إلى البيت، أنا فرحان حقًّا.
حالا بعدما عدَّت، ستشعرُ جدران منزلنا شديدة الثلوجة في النّهاية وكأنّها جدران بيت دافئة، مرحب بكً بك في بيتك.

مسجات عودة من السفر للحبايب

وفرحة رجوع الأحباب وعودتهم الى الديار بعد عدم تواجد ليس لها مثيل، أدرك الجزأ الغائب والجزأ الناقص من جميع الأشياءٍ في حياتنا، فكيف يكون الشخص دون وجود من يحبُّ، لذا فالجميع يفرح بعودة حبيبه وصديقه وقريبه من السفر في أعقاب غياب، ويرسل له اجمل العبارات والتهنئات والمسجات، ومن مسجات رجوع من السفر للحبايب:

مرحب بكً مع كل شروق الشمس وغروبها، مرحب بكً عدد نجوم السماء وجمالها، مرحب بكً حين تتلاطم امواج البحر بشواطيها، مرحب بكُ لدى وقوع قطرات الندى على الورود وأزهارها.
أتينا لنهديكم أزهار الورد وريحاناً، بالألحان نصوغ لكم فنون الشعر ألواناً، أسعدنا وجودكم وأفرحنا.
مرحباً بك عدد ما خطته الأقلام من حروف وبعدد ما أزهر بالأرض زهور، مرحباً ممزوجة بعطر الورد ورائحة البخور.
حللت أهلاً ووطئت سهلاً، أهلاً بك بين إخوتك وأخواتك، أتمنى أن تسعد معنا.
كل شيء يرحب بك، جميع الأشياء يبتسم سعاَدةً بقدومك، كل شىء يتمنى مشاركتك وتفاعلك وإبدعاتك الرائعة.
كل الترحيب والتحية تعرب عن دومين فرحنا وسرورنا بانضمامك لنا ها هي أيدينا نمدها بالترحيب.

زر الذهاب إلى الأعلى