المواد التي ينقلها الماء أو الرياح أو الأنهار الجليدية

المواد التي ينقلها الماء أو الرياح أو الأنهار الجليدية … خلق الله سبحانه وتعالى الطبيعة وخلق بصحبتها مجموعة من العوامل والتبدلات التي قد تترك تأثيرا فوق منها بأسلوب أو بآخر إذ أن الماء أو الهواء وغيرها من الهيئات الخارجية الطبيعية بنا مواد قد تكون جزء لا يتجزأ من تكوينها أو مواد نقلت من الطبيعة بفضل هذه العوامل.

المواد التي ينقلها الماء أو الرياح أو الأنهار الجليدية

هناك الكثير من الظواهر الطبيعية التي تمر بها مناطق مختلفة سواء كانت اليابسة أو الماء خاصة الهواء الشديدة التي تتسببفي حدوث أسباب التحات والفياضين وغيرها من الظواهر التي يهتم بها دراية الجغرافيا وتفسير كل المؤثرات التي قد تغيير في تكوين هذه البيئات أو حدوث تجاوب متوقع منها مثل ذوبان الثلوج نتيجة صعود درجة السخونة أو تحات التي تصيب الأحجار وترسب مواد نتيجة تعرضها لهذا بأسلوب متواصل ومن هنا فإن البحث على إجابة تلك الفقرة تتمثل في المقبل:

الإجابة:

الرسوبيات.

مفهوم الرسوبيات

تعرف على أنها مواد طبيعية ناتجة عن حدوث قليل من العوامل الطبيعية التي أدت لظهورها وهي عبارة عن جسيمات صغيرة مقسمة على يد إجراءات التعرية أو الهواء العنيفة وتنتقل هذه الترسبات مع الرياح والماء الرياح العنيفة والجليد ويحدث نقلها بقوة عبر الأنهار الجليدية ويحتسب الترسيب النهري فئة ومثال على عملية الترسيب والنقل النهري وينعكس تأثيره على تلك العملية متعددة أسباب مثل المظهر والغزارة والحجم والصوت

أنواع الرسوبيات

ثمة ثلاث أشكال تعرف بها الرسوبيات لكل نوع مفهوم متفاوت عن الآخر متمثلة في القادم:

الرواسب الطينية

يتألف ذلك الصنف من حبيبات أو كتل الصخور والمعادن ولا تتشابه حسب كمية الحبيبات المكونة لها وتمر بمجموعة من المراحل لحين تحولها إلى صخور رسوبية، ويعتبر حجم الحبوب مقدار الطخت والاهتزاز بالإضافة إلى الكتلة التي تكون أعلاها تلك الترسبات فكلنا ارتفعت متى ما كانت كتلتها أضخم ومتعبة النقل.

الرواسب الكيميائية

هو هذا الصنف من الرسوبيات التي لا تنتج عن أسباب التعرية إلا أنها أدى إلى عن ترسيب المواد المعدنية من المسحضرات وخاصة مستحضر ماء البحر ويطلق فوقها ترسبات متبخرات حيث تنتج عند تبخر السوائل والحصول على أيونات مذابة وفي الغالب ينتج ذاك النمط في مناطق لها مناخ جاف إلى حد ما.

رواسب بيوكيميائية

حينما تموت الكائنات الحية مثل الأصداف وغيرها فإنه ينتج عنها أصداف واقية وتسقط في قاع البحر مكونًا ما يطلق فوقها رواسب كيميائية حيوية ويمكن رؤيتها بالميكروسكوب حيث أنها كائنات مجهرية صغيرة بشكل كبيرً غير ممكن رؤيتها بالعين المجردة.

وفي اختتام هذا المقال تم التعرف على كل ما يتعلق المواد التي ينقلها الماء أو الرياح أو المجاري المائية الثلجية والتي تعرف بإسم رسوبيات وفي نفس الوقت لها ثلاث أنواع لكل فئة خصائص مغايرة عن الأخرى وأسلوب وكيفية تكوين طبيعية نشأت عن الجو المحيط المحيطة بها ومن ثم فإن التعرف فوق منها يسهل دراستها ومعرفة أهميتها.

زر الذهاب إلى الأعلى