ما المسئول عنها بأعلم من السائل

ما المسئول عنها بأعلم من السائل … علم الساعة من الغيب الذي لا يعلمه سوى الله تعالى، فلم يُطْلِع أعلاه واحد منٍ من الخلق لا أنبياء ولا مرسلين ولا حتى ملائكة مقربين، حتى النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يعلم في وقت قيام الساعة، فلما كان يكثر الحديث عن الساعة ويذكر أهوالها ولقد سأله الناس عن وقت قيامها، فيخبرهم بأن معرفة الساعة لدى الله وحده لا يعلمها أحد غيره، خسر إنخفض في الذكر الحكيم ما يبدو أن الساعة علمها لدى الله، كما جاء في تصريحه هلم: ” يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها لدى ربي ” العادات ( 187 )، وسوف نوضح موضوع ما المسئول عنها بأعلم من السائل بالتفصيل.

ما المسئول عنها بأعلم من السائل

مثلما جاء في كلمة جبريل المشهور فيه قول الرسول صلى الله عليه وسلم لجبريل لما سأله متى الساعة؟ ” أفاد: فأخبرني عن الساعة؟ صرح عليه الصلاة والسلام: ما المسؤول عنها بأعلم بها من السائل ” فما المقصود بالمسؤول والسائل هنا، سوف نوضح الإجابة فيما يلي:

المسؤول: هو رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أما السائل فهو جبريل عليه أفضل السلام.
المقصود بما المسؤول أعلم بها من السائل، أن الرسول صلى الله عليه وسلم وجبريل عليه أفضل السلام سواء في العلم بقيام الساعة.

فهذا هو معنى الحديث فلما سأل جبريل عليه السلام النبي صلى الله عليه وسلم عن وقت قيام الساعة أجابه بذلك الجواب لأن علم الساعة كما طلب منه الله أن يخبر الجميع بها أنها من علم الله ولا واحد من سواه يعلمها.

الحكمة من جواب الرسول عليه الصلاة والسلام عندما سأله جبريل عن الساعة.

كان جواب النبي صلى الله عليه وسلم على سؤال جبريل لحكمة وهي:

التعميم، أن كل مسؤول وسائل سواءٌ في العلم.
كف السامعين عن السؤال عن وقت قيام الساعة.

لقد تناولنا في مقال ما صاحب المسئولية عنها بأعلم من السائل، معرفة الساعة وما علمها عند الله تعالى فلا يعلم وقت قيامها أحدٌ سواه عز وجل، ومن هو المسؤول ومن هو السائل، وما الحكمة من جواب رسول الله صلى الله عليه وسلم.

زر الذهاب إلى الأعلى