دعاء العشر الأواخر من رمضان السديس

دعاء العشر الأواخر من رمضان السديس … هي ليلة خيرًا من الف شهر، وهي ليلة مباركة وقد أفاد فيها المولى عز وجل” فيها يفرق كل وجّهًا حكيم”، وهي أشرف الليالي كليا، ففيها يتنزل عديد من الملائكة من كل سماء ومن سدرة المنتهى إلى الأرض ليؤمنون صلاة الناس حتى طلوع الصباح فيكون عدد الملائكة في الأرض أكثر من عدد الحصى، مثلما أنها ليلة سالمة من الشيطان، وليلة إطمئنان على المؤمنين من كثرة من يعتق فيها من النار.

توقيت ليلة القدر

ولذلك فإن المؤمنون من جميع أنحاء الأرض يسارعون لتحري ليلة القدر والقيام فيها، وقد أخبرنا النبي عليه الصلاة والسلام أن نتحرى ليلة القدر في الليالي الوترية من العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، أي أنها يمكن أن تشكل ليلة (21 أو 23 أو 25 أو 27 أو 29) رمضان، ويرجح عدد محدود من العلماء لأنها ليست ليلة متينة كل عام غير أن تتنقل، فإذا اجتهد المسلم في قيام العشر ليالي الأخيرة من الشهر كاملة فإنه سوف يعي الليلة المبروكة إن شاء الله.

الحكمة من اخفاء وقت ليلة القدر

إن عظم هذه الليلة يرجع إلى أنها الليلة التي أنزل فيها كتاب الله الخاتم على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، والتعبد في هذه الليلة ازداد بشكل مضاعف الحسنات حتى أنها تعادل 84 سنة من العبادة تقريبًا بل أجود، يتساءل القلائل عن سبب تخبئة ميعاد ليلة القدر عن المسلمين، ويرجح العلماء أن الحكمة من وراء هذا هو تشجيع المسلمين على الدعاء والتعبد والقيام في العشر الأواخر من رمضان.

علامات ليلة القدر

ومن إشارات ليلة القدر أن الشمس تشرق بصبيحتها من دون شعاع، مثلما أنها ليلة معتدلة لا باردة ولاحارة، مثلما حدثنا النبي صلى الله عليه وسلم عن علامات ليلة القدر ” أنها صافية بلجة، كأن فيها قمرًا ساطعًا، ساكنة ساجية، لا برد فيها ولاحر، ولا يحل لكوكب أن يرمى فيها حتى تصبح”، وقد بيّن العلماء الكوكب بأنها الشهب التي ترمى بها الشياطين.

ويجب أن يزيد المسلم في هذه الليلة من قراءة كتاب الله الخاتم، وإذا فاته قراءة أذكار المساء فليحرص على قرائتها بعد دعاء التراويح في الليالي التي يتحرى فيها ليالي القدر حتى يستزيد من الخير.

ومن أجدر أدعية ليلة القدر ما وصانا به النبي صلى الله عليه وسلم، حين سألته السيدة عائشة رضي الله عنها، عما ينبغي أن تقوله في تلك الليلة، فقال “قولي اللهم إنك عفوًا كريمًا تحب العفو فاعفو عنا”.

هل صلاة ليلة القدر واجبة

إن الله عز وجل قد أخبرنا أن ليلة القدر خيرًا من 1000 شهر، إلا أن النبي عليه الصلاة والسلام أخبرنا أنها في العشرة الأواخر من شهر رمضان، فمن قام وصلى في هذه الليالي العشر فسوف يدركها.

و كان قد النبي عليه والتضرع والسلام يتعلق تلك الليالي العشر بالاجتهاد بما لم يفعله في العشرين ليلة الأولى من الشهر، فصلاة ليلة القدر من السنن التي حرص عليها صحابة النبي عليه الصلاة والسلام، ونحن نتقتدي بهم رضوان الله عليهم.

دعاء العشر الأواخر من رمضان السديس

اللهم لك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن،ولك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد وقولك حق ووعدك حق،ولقاءك حق والجنة حق والنار حق، والنبيون حق، ومحمد صلى الله عليه وسلم حق والساعة أتية لاريب فيها،وأنك تبعث من في القبور.

اللهم أنت أحق من عبد وأحق من ذكر، وأرأف من ملك وأنصر من ابتغي، وأجود من سئل، وأكرم من أعطى، كل شيء هالك إلا وجهك، لن تطاع إلا بإذنك، ولن تعصى إلا بعلمك، تطاع فتشكر وتعصى فتغفر، أقرب شهيد، وأدنى حفيظ حلت دون النفوس، وأخذت بالنواصى، وكتبت الأذار، ونسخت الآجال، النفوس لك مفضية والسر عندك علانية، والحلال ما أحللت والحرام ما حرمت والدين ما شرعت، والخلق خلقك والأمر أمرك وأنت الله الرءوف الرحيم”.

اللهم اهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ماقضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت”.

سبحانك ربنا ما أعظمك، سبحانك ربنا ما أكرمك، سبحانك ما أحلمك، سبحانك ربنا أرحمك، سبحانك ما عبدناك حقك عبادتك، وما قدرناك حق قدرك، وما شكرناك حق شكرك، لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين”.

اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والعزيمة على الرشد، والسلامة من كل إثم، والفوز بالجنة، والنجاة من النار، برحمتك يا عزيز ياغفار.

اللهم إنك عفوًا فاعفو عنا، اللهم إنك عفوًا كريم تحب العفو فاعفو عنا.

اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمنا منه ومالم نعلم،ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، ونسألك فواتح الخير وخواتمه وجوامعه، وأوله وآخره، وباطنه وظاهره، والدرجات العلا من الجنة، ياذا العطاء والفضل والمنة.

زر الذهاب إلى الأعلى