جدول العشر الأواخر من رمضان

جدول العشر الأواخر من رمضان .. من أكثر النعم التي من الله بها علي عباده، هي اواخر شهر رمضان، وبالأخص العشر الأواخر، باعتبارها من أحسن ليالي السنة، وبها تكون ليلة القدر التي هي خير من الف شهر، وبها من الأجر والثواب من الله عبادة ألف شهر؛ من هنا لا مفر من اغتنام ذلك الشهر وتلك الليلة بالعبادات أسوة برسولنا الكريم- محمد- صلي الله فوق منه وسلم، لذا لابد للعبد المسلم الإستراتيجية احياءا لتلك الأيام المبروكة من الشهر الفضيل، وبسطور مقالتنا الاتية سوف نحط جدول للعشر الأواخر من رمضان.

العشر الأواخر من رمضان

تعد العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم هي من أرقى أيام الشهر الفضيل، وبها ليلة القدر المباركة؛ والتي هي خير من 1000 شهر، ذلك وحين بداية الدخول لليلة 21 من هذا الشهر يبدأ المسلمون بالاعتكاف بالمساجد وصولا بليلة القدر، لهذا جميع من يكون بمقدوره ومقدوره الاعتكاف، أن لا يتواني في ذاك وليبادر بالعبادات لنيل الأجر والثواب الكبير من الله سبحانة وتعالي.
فيما من لم يكون باستطاعته الاعتكاف في المساجد، قيامه باحياء ليالي الأواخر العشر من شهر المغفرة والرحمة والتعق من النيران، شهر رمضان المبارك متمثلة في كل من، تلاوة القران الكريم، الدعاء، قيام الليل، الاستغفار، من هنا يلزم أن يقوم المسلم بفعل جدولا ستضمن ويحتوي علي كل هذه الأمور المشتملة علي السنن الثابتة، اضافة الي الفروض والمستحبات والواجبات ايضاً لأجل أن تسهل عملية الاحياء لهذه الأيام المبروكة.

جدول العشر الأواخر من رمضان

لمن أضاع فوقه فرصه تسخير أوائل أيام شهر رمضان الكريم، بامكانه أن يقوم بتعويضها بقيامه بالاستغلال لأواخر شهر رمضانن الكريم والعشر الأواخر بالشكل التعبدي وتسهيلا عليكم القيام بالعبادات علي استكمل وجه سنضع لكم جدول للعشر الاواخر من رمضان، لعدم اصابتكم بالكسل وفتور الهمة، هذا الجدول المشتمل علي الطاعات والعبادات اللاحقة:

الذكر/

لابد للمتعبد أن يقوم بالذكر بما ليس أقل من 1000 مره بالاستغفار، و1000 مرة بالصلاة علي رسولنا الكريم- محمد- صلي الله فوق منه وسلم، و1000 مرة الله الله، ومن الأمثل أن يتم الذكر قولة بالخفية، فقم بتغميض أعينك وقم بالتحدث بقلبك مع الله سبحانه وتعالي.

صلاة التراويح

قم أيها المسلم واحرص علي عدم فوات أي دعاء لك من تضرع التراويح في تلك الأيام المباركة، ومن في أعقاب صلاة التراويح تنافس مع اناس اخرين بالدعاء 20 ركعة، ومن ضمنهم من يقوم بالصلاة لأربعين ركعة، ومنهم من يزيد علي ذاك أو يتقص وفق مقدرته ومقدرته، كما أن الحد الأدني للعبد المسلم هي؛ صلاة التراويح وتلاوة القران الكريم.
يتوجب القيام بقراءة ثلاث أجزاء من القران الكريم باليوم والليلة في أواخر أيام الشهر الفضيل، وثم اجتهد في مختلف ليلة بقراءة خمسة ايات بالقراءة لها والتدبر ومعرفة معناها والتفسير المختص بالايات على يد قراءة كتب التفسير للقران الكريم.

الخلوة/

تعتبر الخلوة مع النفس لله تعالي، من العبادات التي لا يمكنه أي من العباد فعلها، حيث أن الله عزوجل حينما قام بانزال الوحي جبريل عليه السلام علي النبي محمد-صلي الله عليه وسلم، كان في خلوة مع نفسه بغار حراء دعوات ربي فوقه.

كما كان موسي عليه السلام أيضاً في خلوة حالَما كلمه ربه في منطقة جبلية الطور وظل ثمة لفترة أربعون يوما من التعبد لله تعالي وحده لا شريك له.

ذاك وتعد الخلوة بها العدد الكبير من الأسرار التي لا دراية بها الا الله تعالي وبها العدد الكبير من العطايا والمنح، وبتلك الخلوة يمنحنا الله عزوجا أشياءا وأمورا لم نحصل عليها من ذي قبل.

الدعاء/

للدعاء لزوم عظيمة بجميع الفترات، ونخص ذكرا، بأواخر العشر أيام من شهر رمضان الفضيل، حيث صرح الله سبحانه وتعالي في محكم حفظ الملف:( وإذا سألك عبادي عَني فإني قريب أجيب دَعوة الداع إذا دَعان فليستجيبوا لي وَليؤمنوا بي لعلهم يَرشدون).

فبعبادة الصلاة فيها اكرام لله تعالي، اذ لابد للقيام بالتضرع للاهل والأولاد ولجميع الأمة الاسلامية بالثبات والنصر من لدى الله تعالي، وان تعم الخيرات علي جميع خلق الله في كافة مناطق العالم.

جدول ليالي العشر حتى تنال ليلة القدر

يشتمل الجدول الخاص بأواخر العشر أيام من شهر رمضان الفضيل ولياليه، علي الكمية الوفيرة من العبادات والطاعات التي ينبغي أن فعلها من قبل العبد المسلم لحتي الوصول إلى ليلة القدر، باعتبارها خير من 1000 شهر، وهي علي هذه الشاكلة:

إفطار الصائمين.

الدعاء.

دعاء التراويح وصلاة القيام كل ليلية.

الصدقة كل ليلة حتى لو بريال فرد.

الإكثار من الهدوء والسكينة والبقاء بعيدا عن الشجارات.

قراءة القرآن حتى إذا صفحة واحدة.

البعد عن الملهيات متمثلة في، المسلسلات والاغاني.

تلاوة القرآن حتى إذا صفحة واحدة.

الاكثار من الاستغفار والتسبيح.

البعد عن الحوار الباطل.

يتحتم أن الترديد اللهم إنك عفو تحب العفو فأعفو عنا.

أفضل الأعمال في العشر الأواخر

ثمة الكمية الوفيرة من الاعمال الكبيرة جدا التي يقوم العبد المسلم باحياءها في أواخر شهر رمضان الكريم والتي سنذكرها بين السطور التالية لمقالتنا:

الصلاة لله هلم بما نحب ونتمني ما بين الأذان والإقامة.

القيام بتلاوة وترديد الأذكار ختم الصلاة بعد الانتهاء من التضرع.

قراءة أذكار الفجر وأذكار العشية على نحو يومي ومستديم مطرد.

القراءة لأجزاءا ثلاثة من كتاب الله، كتاب الله الخاتم بأسلوب يوميا بجميع تدبر وخشوع، ومن المحتمل قراءة جزأين من ضمنهم في النداءات المفروضة بمعدل نصف جزء لكل صلاة، وإحياء الليل بالجزء الاخير.

الحرص علي أن تصلي الصلوات الخمسة ودعاء التراويح في المساجد.

القيام بإحياء أواخر عشر ايام من شهر رمضان الفضيل، والتي عن طريقها تتحري ليلة القدر والإكثار من الأذكار والأدعية المختلفه فيها.

الدعاء لله إيتي بجميع ما نتمني ونريده من خيرات الحياة الدنيا والآخرة وما تشتهي النفس.

اخراج الصدقة الأمر الذي أعاطك الله سبحانه وتعالى من رزق وأموالا للمحتاجين والمساكين والفقراء والقيام بالمساعدة لهم علي حجم استطاعتنا.

الابتعاد عن كل ما حجبه الله حتى لا يُحرم المسلم من أجر تلك الأيام الفضيلة والمباركة ولنيل ثواب الدنيا والاخرة علي حد سواء.

ينبغي أن القيام بحضور حلقات العلم التي تعقد بالمساجد بشكل ملحوظ في العشر الأواخر.

البقاء بعيدا عن كل ما يلهيك بوقت فراغك، والاستغلال لذا الدهر في الذكر والتسبيح وقراءة القرآن.

بدخول العشر الاواخر في جميع ليلة لا مفر من القيام بإيقاظ أهل البيت، أسوة بما كان يفعله رسولنا الكريم- محمد- صلي الله أعلاه وسلم مع أهل بيته.

لا مفر من الحرص على زيارة الارحام،وتخصيص الفترات المحددة في كل يوم لزيارتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى