ثلاث أذكار حافظ عليها فى العشر الأواخر من رمضان

ثلاث أذكار حافظ عليها فى العشر الأواخر من رمضان .. يبحث العديد من المسلمين في ذاك الميعاد من كل عام عن أكثر الأدعية المستحب ترديدها في العشر أيام الأواخر من شهر رمضان، وأعظم أدعية ليلة القدر، ومن المقرر أن تبدأ في يوم الخميس القادم 21 نيسان.

وتتيح «القلعة » لـ قراءها ومعجبينها كل ما يخص هذه الوظيفة الخدمية، عن طريق تناول أبرز الأدعية التي يرددها المسلمين في العشر الأواخر من رمضان، وإشارات ليلة القدر 2022، وأعمال ليلة القدر، فضلا على ذلك دافع تسمية سورة القدر بذلك الاسم وليس «ليلة القدر».

إشارات ليلة القدر

تشرق الشمس في اليوم الذي يعقب ليلة القدر من غير أي أشعة، إذ روي عن أبيّ بن كعب (رضي الله عنه): «وآيةُ هذا أنْ تَطلُعَ الشَّمسُ في صَبيحَتِها مِثلَ الطَّسْتِ، لا شُعاعَ لها، حتى تَرتفِعَ».

الشعور بالهدوء والسكينة والطمانينة التي تعم قلب المؤمن، حيث تكون الملائكة في هذه الليلة أكثر من الحصى على الأرض، ولقد قال الله سبحانه وتعالى: «تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ»، وعن أبي هريرة (رضي الله سبحانه وتعالى عنه): «وإن الملائكةَ هذه الليلةَ أَكْثَرُ في الأرضِ من عَدَدِ الحَصَى».

تكون الرياح في تلك الليلة مقيمة هادئة، فقد رُوِي عن عبد الله بن عباس (رضي الله سبحانه وتعالى عنه): «ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ».

يكون القمر في ليلة القدر ظاهرا واضحا، على جمعية ( شق جفنة).

أدعية مستحبة في العشر الأواخر من شهر رمضان

لقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم، على كثرة الصلاة في ليلة القدر وهذا لأن الله سبحانه وتعالى يستجيب فيها الصلاة من عباده، ومن أكثر أهمية تلك الأدعية المستحبة في العشر الأواخر من رمضان، هي:

«اللهم انك عفو كريم حليم عظيم تحب العفو فاعف عنا».

«اللهم حببنا في فعل الخيرات وترك المنكرات، واغفرلنا وارحمنا واجعلنا من عتقاء رمضان».

«اللهم تقبل صيامنا وقيامنا وركوعنا وسجودنا، اللهم انا نسالك الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه ومالم نعلم».

«اللهم يا رحمن… يا معلِّم القرآن… يا خالق الإنسان، ومعلِّمه البيان.. فلك الحمد كلّه.. ولك الشُّكر كلّه.. وبيدك الخير كلّه.. وإليك يرجع الأمر كلّه.. علانيته وسره.. إنَّك على كلّ شيء قدير.. إنَّك على ما تشاء قدير».

«اللهم شفع فينا الصيام والقرآن ونبيك العدنان، اللهم اعتق رقابنا من النار ورقاب آبائنا وامهاتنا من النار برحمتك يا عزيز يا غفار، اللهم اجعلنا يا مولانا في شهرنا هذا وفي ليلتنا هذه من عتقائك من النار ومن المقبولين».

«اللهم انا نسالك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النيران».

«اللهم يا غني يا حميد.. أغننا بحلالك عن حرامك.. وبطاعتك عن معصيتك.. وبفضلك وجودك وكرمك عمن سواك، اللهم من عمل على عزة الإسلام والمسلمين فأعزه.. ومن عمل على ذلّة الإسلام والمسلمين فأذله».

«اللهم أذله في الدنيا والآخرة بقوّتك وجبروتك يا جبار، اللهم صل وسلِّم على سيِّدنا محمد في الأولين وفي الآخرين.. وفي كل وقت وحين.. وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين. اللهم ارزقنا شفاعته.. وأوردنا حوضه.. ولا تحرمنا زيارته.. واسقنا من يده الشَّريفة شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبداً».

«اللهم يا قاضي الحاجات، ويا مجيب الدعوات… اقض حوائجنا وحوائج السائلين… يا من أنزلت القرآن الكريم في ليلة القدر.. أكرمنا في هذه الليلة المباركة.. والطف بنا في هذه الليلة المباركة.. وأجرنا من النَّار في هذه الليلة المباركة».

«اللهم انصرنا على القوم الكافرين ببركة هذه الليلة المباركة… يا أرحم الرَّاحمين… يا سامع الدَّعاء يا سامع الدَّعاء يا سامع الدَّعاء.. ما لنا سواك نرجوه.. ما لنا سواك ندعوه».

«نسألك يا ربنا خير ما سألك منه عبدك ونبيك محمد -صلى الله عليه وسلم… ونعوذ بك يا ربنا من شر ما استعاذك منه عبدك ونبيك محمد -صلى الله عليه وسلم».

زر الذهاب إلى الأعلى